رقم الخبر: 220358 تاريخ النشر: أيار 19, 2018 الوقت: 18:11 الاقسام: عربيات  
نتائج الانتخابات العراقية: الصدر أولا والحشد ثانياً والعبادي ثالثاً
العبادي: مستعد للتعاون مع الكتل السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة

نتائج الانتخابات العراقية: الصدر أولا والحشد ثانياً والعبادي ثالثاً

* رئيس الوزراء يوجّه باعتقال مَن يحاول زجّ الملف الأمني بالصراع السياسي * اعدام داعشي روسي في العراق * اعتقال دواعش في تلكيف شمال الموصل

بغداد/نافع الكعبي - أعلنت مفوضية الانتخابات في العراق النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية، حيث تصدر تحالف (سائرون) الذي يجمع زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر والحزب الشيوعي العراقي، نتائج الانتخابات التشريعية العراقية، فيما أكد العبادي، إستعداده للتعاون مع الكتل السياسية المختلفة بغية تشكيل الحكومة كاشفاً عن رؤيته المستقبلية في حال فوزه بولاية ثانية. 
وجاء في المركز الثاني، تحالف فصائل الحشد الشعبي التي لعبت دورا حاسما في إسناد القوات الأمنية العراقية خلال معاركها ضد جماعة (داعش) الوهابية، فيما حلّ ائتلاف رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثا، بحسب نتائج نهائية رسمية أعلنتها مفوضية الانتخابات ليل الجمعة-السبت. 
وبعد مضي أسبوع على الانتخابات التي جرت يوم السبت الماضي وشارك فيها بحسب المفوضية 5ر44 في المئة من الناخبين، وهي أدنى نسبة مشاركة منذ سقوط النظام السابق في العام 2003، حلّ تحالف (سائرون)، في المرتبة الأولى بـ54 مقعدا. 
أما تحالف (الفتح) الذي يتزعمه هادي العامري ويضم فصائل الحشد الشعبي، فحلّ ثانيا على مستوى العراق بـ47 مقعدا، وحلّ ثالثا بـ42 مقعدا ائتلاف (النصر) برئاسة العبادي. 
* سفراء دول الجوار يجتمعون مع الصدر
وعلى صعيد ذي صلة، عقد سفراء دول الجوار العراقي، تركيا وسوريا والسعودية والاردن والكويت، اجتماعا في مدينة النجف الجمعة مع زعيم التيار الصدري رئيس تحالف سائرون الفائز في الانتخابات العراقية وبحثوا معه تطورات الوضع العراقي ومرحلة ما بعد الانتخابات وتشكيل الحكومة الجديدة. 
* العبادي مستعد لتشكيل الحكومة الجديدة
وفي السياق ذاته، أكد رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، السبت، أن السنوات الأربع المقبلة ستشهد تحولاً هائلاً للعراق، إذا شكلت الحكومة المناسبة، والتي قال بأنه على استعداد للتعاون مع الكتل السياسية المختلفة بغية تشكيلها، فيما كشف عن رؤيته المستقبلية في حال فوزه بولاية ثانية، والتي تتمثل في اصلاح الاقتصاد ومكافحة الفساد وتوفير فرص العمل للشباب وتحقيق العدالة للجميع.
وذكر العبادي في مقال له، نشرته صحيفة واشنطن بوست ونقلته (الاتجاه برس)، أنه في الثاني عشر من أيار للعام الحالي أدلى أكثر من عشرة ملايين مواطن عراقي بأصواتهم بحرية في الانتخابات البرلمانية الرابعة منذ عام 2003، وهو أمر نادر الحدوث في الشرق الأوسط ومدعاة لفخر العراقيين. 
وأضاف: على الرغم من أن نسبة الإقبال كانت أقل من المتوقع، غير أن الناخبين صوتوا لقوائم عابرة للطائفية، بدلاً عن المجموعات العرقية أو المذهبية التي هيمنت على الانتخابات السابقة. 
وأشار العبادي الى أنه دعا إلى إجراء الحوار مع الائتلافات الأخرى لتشكيل حكومة مبنية على أجندة قائمة على الإصلاح مبنية على السياسات الناجحة للحكومة الحالية، وتحقيق الازدهار الاقتصادي، والحفاظ على موقفنا الدبلوماسي غير المنحاز تجاه البلدان الأخرى، والمبني على أسس المصالح المتبادلة، وحماية مكاسبنا الأمنية وضمان عدم عودة الجماعات الإرهابية. 
وأكمل: كوني رئيساً للوزراء، فإنني سألتزم بإبقاء العراق على مسار التعافي الحالي، وسأعمل على بناء مستقبل أفضل، وأتعهد بحماية شعب العراق عبر تجنُّب الصراعات الإقليمية، ورفض التدخل في شؤوننا الداخلية، واحترام سيادة الدول الأخرى. 
* العبادي يوجّه باعتقال مَن يحاول زجّ الملف الأمني بالصراع السياسي
الى ذلك، كشف مسؤول رفيع في مكتب القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، ان الاخير وجه باعتقال أي شخصية سياسية تحاول زجّ الملف الأمني بالصراع السياسي. 
ونقلت صحيفة العربي الجديد القطرية عن المسؤول قوله ان رئيس الوزراء حيدر العبادي أوعز لكافة وحدات القوات المسلحة العراقية، ممثلة بالجيش والشرطة المحلية والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب والاستخبارات وحرس الحدود والتشكيلات الأخرى، بعدم التدخّل في الشأن الانتخابي أو التنافس السياسي الحالي بين الكتل، واعتبار الملف الأمني معزولاً بالكامل عن أي ملف آخر. 
واضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، ان العبادي أوعز باعتقال أي شخصية سياسية تحاول زجّ الملف الأمني بالصراع السياسي الحالي.
* العمليات الأمنية في مدن العراق
ميدانياً، افاد مصدر محلي في محافظة ديالى، بأن شابا استشهد وأصيب والده بجروح بانفجار عبوة ناسفة شمال شرقي المحافظة. 
وقال المصدر في حديث للسومرية نيوز، إن عبوة ناسفة كانت موضوعة في طريق زراعي في اطراف خانقين، (100كم شمال شرقي ب‍عقوبة)، انفجرت، لدى مرور مركبة مدنية ما اسفر عن استشهاد شاب واصابة والده بجروح حرجة. 
وعلى صعيد متصل، أعلنت القوات الأمنية تطهير مساحات واسعة من العبوات الناسفة والالغام في محافظة ديالى. 
وذكر الناطق باسم مركز الاعلام الامني العميد يحيى رسول في بيان، السبت، أن قوة امنية تابعة لقيادة عمليات ديالى تمكنت من تطهير مساحة بمسافة 4000 متر مربع وعثرت على 8 الغام ضد الأشخاص و3 أخرى نوع نابالم و3 رمانات فاز و8 محركات رمانة قاذفة و3 قنابر هاون، واضاف: إن القوة ذاتها طهرت ايضا مساحة 2500 متر مربع وعثرت على 24 لغم مختلف و10 محركات رمانة قاذفة تم معالجتها من قبل رعيل المعالجة في مخفر حران التابع لمنفذ مندلي، كما فجرت 12 قذيفة مدفع عيار 155 ملم ضمن قرية البو بكر. مشيرا الى أن القوة عثرت على جثة إرهابي في منطقة زراعية قرب قرية احمد طاهر التابعة إلى قضاء خانقيين. وكشف مسؤول محلي في محافظة ديالى، عن تحول منطقة المطيبيجة الى (مركز اساس لداعش) في العراق، فيما دعا الى وضع تلك المناطق ضمن خطة المسك الامني. 
وقال رئيس مجلس ناحية العظيم محمد ضيفان العبيدي في حديث صحافي: إن المطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، لكنها ضمن حدود الاخيرة، تشكل حاليا مركزا اساسيا لاستقطاب فلول داعش من عدة محافظات ومنها ديالى، مشيرا الى أن الاعداد فيها في تزايد مستمر وفق المعلومات المتوفرة. 
وفي الموصل، أعلن مركز الاعلام الأمني، عن اعتقال اربعة من عناصر (داعش) في منطقة تلكيف شمال المحافظة، مشيرا الى أن المعتقلين مطلوبين وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب. وقال المركز في بيان: إن مديرية شرطة تلكيف التابعة لقيادة شرطة نينوى ألقت القبض على أربعة عناصر من عصابات داعش الإرهابية مطلوبين للقضاء وفق المادة ٤ / ١ إرهاب أحدهم من منطقة الخالدية التابعة ل‍محافظة الأنبار. 
وفي العاصمة، افاد مصدر في الشرطة، بأن مدنيين اثنين اصيبا بانفجار رمانة يدوية بعد هجوم على محال تجارية شمالي بغداد. 
وقال المصدر في حديث صحافي: إن مسلحين مجهولين قاموا برمي رمانة يدوية على عدد من المحال التجارية بالقرب من فلكة ٨٣ ضمن منطقة الطالبية شمالي بغداد، ما اسفر عن اصابة مدنيين اثنين صادف مرورهم لحظة وقوع الحادث. 
وجنوباً، أعلن مركز الإعلام الأمني، عن إلقاء القبض على (إرهابي) في محافظة واسط. 
وقال الناطق باسم مركز الإعلام العميد يحيى رسول في بيان صحفي: إن مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في قيادة عمليات الرافدين، وبمعلومات استخبارية دقيقة وبالتعاون مع مكافحة ارهاب واسط، ألقت القبض على احد الارهابيين في قضاء النعمانية بمحافظة واسط. 
* اعدام داعشي روسي في العراق
في غضون ذلك، نقلت وكالة (نوفوستي) عن مواقع إعلامية عراقية أن المحكمة الجنائية أصدرت حكما بالإعدام بحق مواطن روسي بتهمة الانتماء إلى تنظيم (داعش) الإرهابي. 
من جانبها قالت وكالة الصحافة الفرنسية: إن محاكم بغداد منذ بداية العام الحالي حكمت على أكثر من 300 من المتشددين الأجانب بالإعدام أو السجن مدى الحياة، غالبيتهم من النساء المتحدرات من تركيا وجمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق. 
يشار إلى أنه لم تصدر بعد أي تعليقات رسمية عراقية حول هذا الخصوص. وكانت المحكمة نفسها قد أفرجت الأربعاء الماضي عن عراقيتين اتهمتا أيضا بالانتماء لتنظيم داعش الإرهابي. 
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0868 sec