رقم الخبر: 220210 تاريخ النشر: أيار 18, 2018 الوقت: 16:49 الاقسام: اقتصاد  
الهند تزيد واردات النفط الإيراني في إبريل لأعلى مستوى منذ أكتوبر 2016
وبكين ترد بالإيجاب على تثبيت حجم صادرات النفط

الهند تزيد واردات النفط الإيراني في إبريل لأعلى مستوى منذ أكتوبر 2016

ارتفعت واردات الهند النفطية من إيران إلى 640 ألف برميل يومياً في أبريل/ نيسان، وهو أعلى مستوياتها منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2016، وفقاً لبيانات من مصادر ملاحية وبقطاع النفط.

وأظهرت البيانات أن الهند استوردت إجمالاً 51ر4 مليون برميل يومياً في أبريل/ نيسان بارتفاع نسبته 5ر2 بالمئة على أساس سنوي. وزادت واردات الهند من إيران 49 بالمئة من مستواها في مارس/ آذار و20 بالمئة بالمقارنة مع مستواها قبل عام، وفقاً لما أظهرته البيانات. والهند ثاني أكبر مشتر للخام من إيران بعد الصين.

وزادت شركات التكرير الحكومية وارداتها بعد أن وافقت إيران على تخفيضات كبيرة على الشحن، بحسب رويترز. وصدرت إيران إجمالاً 6ر2 مليون برميل يومياً من الخام في أبريل/ نيسان، وهو مستوى قياسي منذ رفع الحظر في يناير/ كانون الثاني 2016، وفقاً للخدمة الإخبارية لوزارة النفط الإيرانية.

وفي الأشهر الأربعة الأولى من 2018، استوردت الهند 552 ألف برميل يومياً من إيران بانخفاض نحو إثنين بالمئة على أساس سنوي، وفق ما أظهرته بيانات من مصادر. وطلبت المصادر عدم نشر أسمائها لأنها غير مخولة بالحديث إلى وسائل الإعلام. وانخفضت مشتريات الهند من نفط إيران منذ بداية 2018 بسبب تراجع الكميات التي حصلت عليها شركات التكرير الحكومية في الربع المنتهي في مارس/ آذار.

واستوردت نيودلهي نفطاً من إيران بانخفاض نسبته 16 بالمئة على مدى السنة المالية 2017-2018 مع تقليص شركات التكرير الحكومية المشتريات بعد نزاع على حقوق تطوير حقول غاز طبيعي إيرانية. وأظهرت البيانات أن إيران ظلت ثالث أكبر مورد للنفط إلى الهند الشهر الماضي بعد العراق والسعودية. وحلت فنزويلا محل نيجيريا كرابع أكبر مورد في الوقت الذي تضخ فيه فنزويلا المزيد من النفط إلى الهند وتكبح الإمدادات إلى الولايات المتحدة.

وفي السياق، أفاد مدير العلاقات العامة في وزارة النفط الإيرانية، كسرى نوري، أن مسؤولين في شركة النفط الإيرانية زاروا الصين الأحد الماضي، وبحثوا مع المسؤولين هناك تثبيت حجم صادرات النفط الإيرانية إلى بكين، مشيراً إلى أن الرد الصيني كان إيجابياً.

جاء ذلك في تصريحات نوري لوكالة (سبوتنيك) الروسية حول زيارة الوفد الإيراني إلى الصين، وبحث تثبيت حجم الصادرات النفطية إلى بكين، بعد انسحاب ترامب من الإتفاق النووي. وأضاف المسؤول الإيراني: تم ذلك خلال زيارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى الصين، حيث جرى بحث هذا الأمر مع المسؤولين هناك.

وكشف تقرير وكالة الطاقة الدولية، لشهر مايو/ أيار الجاري، أن إيران تهدف إلى زيادة الإنتاج بجذب الشركات الأجنبية بعد سنوات عديدة من شح الاستثمارات بسبب الحظر، وأن طهران تتفاوض مع شركات من أوروبا وروسيا وآسيا على أمل الحصول على عقود جديدة.

وتشير تقارير وكالة الطاقة إلى أنه، ووفقاً لبيانات تتبع الناقلات، فان شحنات النفط من إيران زادت في أبريل/ نيسان بنحو 200 ألف برميل يومياً، وبلغت 4ر2 مليون برميل يومياً.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/6684 sec