رقم الخبر: 220111 تاريخ النشر: أيار 17, 2018 الوقت: 15:26 الاقسام: ثقافة وفن  
ملحق ايران الثقافي في عمان يؤكد ضرورة صيانة الهوية التاريخية والحضارية

ملحق ايران الثقافي في عمان يؤكد ضرورة صيانة الهوية التاريخية والحضارية

في معرض اشارته الى محاولة بعض دول المنطقة للسطو على حضارة الدول الأخرى ومصادرتها، قال الملحق الثقافي الايراني في مسقط: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للتعاون مع سلطنة عمان لتوثيق المصادر والمراجع التاريخية.

وأشار بهمن اكبري الى المصادر الغنية التي تتمتع بها الجمهورية الاسلامية الايرانية بشأن تاريخ المنطقة وحضارتها قائلا: ان المحاولات اليائسة للبعض من اجل السطو على الهوية الثقافية للآخرين لا يمكن ان تخلق حضارة وتاريخا لهم.

وتطرق الى الوثائق التاريخية الموجودة في المكتبات والمراكز الايرانية، مؤكدا ضرورة مشاركة المؤرخين الايرانيين في البرامج العلمية والتاريخية لتبيين حقائق التاريخ.

وقد اثارت بعض المحاولات لنسب الاماكن والشخصيات والمواقع العمانية الى دول أخرى، غضب الرأي العام العماني واستيائه.

وقد تعمد إعلان ترويجي إزالة محافظة من خارطة السلطنة وضمها داخل حدود احدى دول الجوار.

كما أعرب ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن غضبهم من خريطة «مشوهة» في متحف «اللوفر» الجديد في أبوظبي.

وأثار هذا الإجراء، غضبا واسعا بين الناشطين العمانيين، الذين طالبوا المسؤولين ببلادهم بالتحقق مما جرى، وردع من يحاول المساس بحضارة السلطنة.

وفي محاولة اخرى، قامت جهات بتحريف نسب «المهلب بن ابي صفرة الأزدي» احد الولاة العمانيين في صدر الاسلام مما أثار غضب العمانيين الذين عبروا عن ذلك في مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض المقالات الصحفية وكذلك في الملتقى الأخير الذي اقامته جامعة نزوي بحضور عبدالعزيز الرواس المستشار الثقافي لسلطان عمان ومشاركة شخصيات ثقافية من ايران وبعض الدول العربية.

 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/1008 sec