رقم الخبر: 219651 تاريخ النشر: أيار 13, 2018 الوقت: 18:21 الاقسام: مقابلات  
ممثل الآشوريين في مجلس الشورى: خروج ترامب من الإتفاق النووي لم ولن يؤثر على الجمهورية الاسلامية
في لقاء خاص مع الوفاق:

ممثل الآشوريين في مجلس الشورى: خروج ترامب من الإتفاق النووي لم ولن يؤثر على الجمهورية الاسلامية

* الصهاينة والامريكان والسعوديون هم ارهابيون ومجرمون

الوفاق/خاص/مختار حداد - قال يوناتن بت كليا، ممثل المسيح الآشوريين في مجلس الشورى الاسلامي، أن خروج أو عدم خروج ترامب من الإتفاق النووي لم ولن يؤثر على الجمهورية الاسلامية الايرانية، لانه لم يكن لامريكا وجود ملموس في الإتفاق النووي وخاصة بعد مجيء ترامب منذ 500 يوم وكونه قد خرج عملياً من الإتفاق منذ اليوم الاول من تسلّمه الرئاسة الامريكية.
وأضاف: إن الشعب الايراني يشعر بالسرور من خروج ترامب من هذه الإتفاقية لانه كان يعرقل الإتفاق النووي وما كان متمسكاً به.
وقال: لا يمكن الثقة بكلام الامريكيين وأن ترامب شوّه صورة امريكا في العالم وعلى الشعب الامريكي ان يشعر بخيبة الأمل من وجود مثل هذا الرئيس على رأس بلاده.
وأضاف: إن ترامب يزعم بأن ايران تدعم الارهاب، في الوقت الذي اعترفوا بأنفسهم بأنهم من أسسوا داعش وتنظيم القاعدة الارهابيين ودور هؤلاء في المجازر التي ارتكبوها في العراق وسوريا.
وقال: إن ترامب شخص كذّاب ولا يمكن الثقة بأي من كلامه وهو يملك شخصية متذبذبة، حيث قال قبل فترة بأنه سيخرج من سوريا قريباً ولكن بعد أيام شن هجوماً صاروخياً على هذا البلد.
وأضاف: ما عدا السعودية والكيان الصهيوني، لم تؤيد دولة أخرى إجراءات ترامب.
وقال: إن الكيان الصهيوني الذي يدعم ترامب هو كيان غاصب لفلسطين والاراضي المقدسة ونرى أنه يحتل مسقط رأس السيد المسيح (ع) هذا النبي الذي جاء لنشر السلام والمحبة، ولكن اليوم فإن يد الكيان الصهيوني ملطخة وغارقة في دماء الابرياء، ونتنياهو الذي يدّعي بأنه داعية للسلام هو ارهابي مجرم ملطخة يديه بدماء أبناء الشعب الفلسطيني واللبناني والسوري.
وقال: نتنياهو يأتي ويدّعي بان ايران تريد صناعة القنبلة النووية في الوقت الذي يمتلك هذا الكيان بنفسه اكبر ترسانة نووية واسلحة الدمار الشامل وتقتل وتشرد من تريد، في حين أن سماحة قائد الثورة الاسلامية أصدر فتوى بتحريم إستخدام وصنع الاسلحة النووية والدمار الشامل.
وأضاف: كما إن السعودية تنفق مليارات الدولارات لشراء الاسلحة الثقيلة والدمار الشامل من أمريكا التي تزعم بانها تريد السلام ولكنها تقف وراء مجازر واجرام الارهابيين بحق الشعوب وتقوم بفرض العقوبات الجائرة على الشعوب الحرة.
وأضاف: إن امريكا تظن بأنها تستطيع أن تضغط على الشعب الايراني في حين انها تعلم ان مثل هذه الإجراءات تعزز من وحدة الشعب الايراني ووقوفه صفاً واحداً ضد إجراءات واشنطن.
وقال: إن الجمهورية الاسلامية لم تعتد يوماً على أي بلد وان شعبها داعية للمحبة والسلام، ولكننا نرى ان السعودية تقوم بالقتل وارتكاب المجازر ضد الشعب اليمني. وكذلك الكيان الصهيوني مستمر في قتل الشعب الفلسطيني واغتصاب ارضه.
واضاف: إن هؤلاء هم ارهابيون ومجرمون ويظنون بانه بإمكانهم ان يفعلوا ما يريدونه ولكن عليهم ان يعلموا بأن الشعب الايراني لن يخاف من امريكا وسيقف بوجههما. مؤكداً أن ثلثي الشعب الامريكي يرفضون اجراءات ترامب هذه وهم مستاؤون منه.
وقال: نحن نستنكر هذا الاجراء الامريكي الذي يهدد السلم العالمي وان اجراء ترامب يسيء للشعب الامريكي ومكانته.
ونوه الى ان ترامب يعاني من النسيان ومرض الكراهية والحقد تجاه الانسان والانسانية.
وأضاف: إن اجراء ترامب كذلك واجه استياء من جانب دول العالم التي نددت به.
وقال: إن هذا الاجراء لن يؤثر على ايران وأن ايران بوحدة شعبها ستستمر في هذا المسار بصورة اقوى وبكل هدوء وطمأنينة.
وأضاف: إن كلمات سماحة القائد وكبار المسؤولين مثل رؤساء الجمهورية ورئيس مجلس الشورى الاسلامي هي كلمة الشعب الايراني. 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
Page Generated in 8/6975 sec