رقم الخبر: 219627 تاريخ النشر: أيار 13, 2018 الوقت: 16:00 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني:  الإتفاق النووي سيبقى لو قدمت الدول الخمس الضمانات اللازمة
في مؤتمر صحفي مع نظيره السيريلانكي بطهران

الرئيس روحاني: الإتفاق النووي سيبقى لو قدمت الدول الخمس الضمانات اللازمة

* على جميع دول العالم دعم الشعب الفلسطيني المظلوم والوقوف بوجه العدوان الصهيوني * ايران وسيريلانكا توقعان أربع مذكرات تفاهم للتعاون المشترك

اكد الرئيس روحاني بانه لو قدمت الدول الخمس الأخرى الضمانات اللازمة بتحقيق مصالح ايران في اطار الإتفاق النووي فان الإتفاق سيبقى على العكس مما تريده اميركا والكيان الصهيوني.
وقال روحاني في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السيريلانكي عقد بعد لقائهما في طهران، الأحد، بان الجانبين يؤكدان على استمرار التعاون بينهما في المجالات السياسية والدولية ودعم احدهما الآخر، وأضاف: إن اساس السياسة الخارجية مبني على الاخلاق والثقة والاهتمام بالقرارات الدولية.
 
 
واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية إلتزمت بتعهداتها تماما في اي إتفاق وقعته واضاف: إننا نشعر بالأسف الشديد لنقض اميركا للإتفاق النووي المهم جدا، والذي تم تأييده من قبل منظمة الامم المتحدة، واعلنت خروجها منه، وهو ما يعني انتهاك الاخلاق والسياسة والطريق الصحيح للدبلوماسية والقرارات الدولية.
وأضاف رئيس الجمهورية: إن البلدين يؤكدان على مكافحة الارهاب، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية مثلما ساعدت الحكومة والشعب العراقي في مكافحة الارهاب ولحسن الحظ شهدنا بالامس انتخابات حرة في العراق وكذلك الدعم الذي قدمته الجمهورية الاسلامية للحكومة والشعب السوري ضد الارهاب، فإنها على استعداد كذلك للتعاون مع الشعوب والحكومات في مجال مكافحة الارهاب. 
ودان الرئيس روحاني، جرائم الاحتلال والعدوان من قبل الكيان الصهيوني ضد شعوب المنطقة خاصة الشعب الفلسطيني على مدى 70 عاما، واضاف: اننا نعتقد بانه على جميع دول العالم دعم الشعب الفلسطيني المظلوم والوقوف امام العدوان. 
واعتبر وجهات نظر البلدين بأنها متقاربة جدا، معربا عن امله بتعاونهما في اطار المنظمات الدولية ومنها حركة عدم الانحياز وكذلك الاجتماعات الآسيوية كما في الماضي.
واكد بان طهران تولي اهمية لزيارة الرئيس السيريلانكي والوفد المرافق له الى طهران واعرب عن امله بان تشكل هذه الزيارة بداية للمزيد من التحرك في مسار تنمية العلاقات بين البلدين، ووجه الشكر والتقدير للرئيس السيريلانكي لتوجيهه الدعوة له لزيارة كولومبو، آملا بأن يلبي الدعوة في فرصة مناسبة.
واعرب عن اسفه بانه لم تتم الإستفادة الكافية خلال الاعوام الاخيرة من الطاقات المتاحة في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، واوضح بانه جرى البحث خلال محادثات اليوم (أمس) حول موضوع بيع النفط الخام الايراني وكذلك المواد البتروكيمياوية والمواد الإنشائية والخدمات التقنية والهندسية لسيريلانكا.
واضاف: ان ايران تمتلك خبرة بناء سد ومحطة اوماويا وكذلك إيصال الكهرباء الى القرى في سيريلانكا وهي على استعداد لاستكمال مشروع السد والمحطة وان تواصل انشطتها في مجال مد الكهرباء.
ولفت كذلك الى التفاهم والإتفاق في المحادثات حول مجالات أخرى مثل سكك الحديد وانشاء المصافي وتطوير المصافي الموجودة حاليا، معربا عن امله بان يتم خلال الاجتماع المرتقب للجنة الاقتصادية المشتركة في طهران البحث بشأن جميع المجالات الاقتصادية والتجارية وكذلك الخدمات التقنية والهندسية التي تم تناولها.
كما نوه الى البحث في محادثات اليوم (الأحد) بشأن التعاون في مجالات العلوم الطبية وصادرات الادوية من ايران الى سيريلانكا، آملا بالاسراع في التسهيلات والرحلات الجوية المباشرة بين طهران وكولومبو في ضوء نقاط الجذب السياحي الكثيرة في ايران وسيريلانكا.
هذا ووقع البلدان برعاية رئيس الجمهورية حسن روحاني ونظيره السيريلانكي، ماتريبالا سريسينا، اربع مذكرات تفاهم ووثيقة التعاون تنص على التعاون المشترك في مختلف المجالات.
 
 
 
وتم ابرام مذكرة التفاهم للتعاون في مجال مكافحة المخدرات واقراص الهلوسة؛ حيث وقعها من الجانب الايراني وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فيما وقعها وزير الخارجية السيريلانكي تلاك مارابانا من الجانب السيريلانكي.
ومذكرة التفاهم الثانية تنص على التعاون في مجال الصحة والعلوم الصحية والادوية والاجهزة الطبية.
كما ان مؤسسة معايير الجودة والدراسات الصناعية الايرانية ونظيرتها السيريلانكية وقعتا على مذكرة تفاهم أخرى تنص على اعتماد معايير الجودة وتبادل الخدمات المخبرية بين البلدين.
وأضافة الى ذلك وقعت وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي والشركة الوطنية لإنتاج الافلام في سيريلانكا على مذكرة تفاهم تنص على التعاون في مجال صناعة الافلام.
ومذكرة التفاهم الخامسة تم التوقيع عليها بين البلدين تنص على التعاون الثقافي والعلمي والتعليمي المشترك.
يذكر ان الرئيس السيريلانكي وصل صباح الأحد الى طهران، على رأس وفد سياسي واقتصادي في اطار زيارة رسمية لإجراء مباحثات سياسية واقتصادية ثنائية مع المسؤولين الايرانيين.
وكان الرئيس روحاني قد استقبل الرئيس السيريلانكي مايتريبالا سريسينا في مجمع سعد آباد التاريخي والثقافي.
وبعد مراسم الاستقبال بدأ الرئيسان مباحثاتهما على الفور.
 

 

 

 

 

ابرام 5 وثائق تعاون مشترك بين ايران وسريلانكاابرام 5 وثائق تعاون مشترك بين ايران وسريلانكا
ابرام 5 وثائق تعاون مشترك بين ايران وسريلانكاابرام 5 وثائق تعاون مشترك بين ايران وسريلانكا
ابرام 5 وثائق تعاون مشترك بين ايران وسريلانكاابرام 5 وثائق تعاون مشترك بين ايران وسريلانكا
ابرام 5 وثائق تعاون مشترك بين ايران وسريلانكاابرام 5 وثائق تعاون مشترك بين ايران وسريلانكا
ابرام 5 وثائق تعاون مشترك بين ايران وسريلانكاابرام 5 وثائق تعاون مشترك بين ايران وسريلانكا
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/2627 sec