رقم الخبر: 219614 تاريخ النشر: أيار 13, 2018 الوقت: 15:00 الاقسام: منوعات  
«سألوني الناس عنك يا حبيبي»!
أسعدتم صباحاً

«سألوني الناس عنك يا حبيبي»!

مع نسائم الصباح المنعشة لابأس بتحية حب واحترام للسيدة الرائعة فيروز وقد تذكرتها وهي تقول «سألوني الناس عنك يا حبيبي.. كتبوا المكاتيب وأخذها الهوى»..

فحين قلت أن الأهبل ترامب والنتن ياهو صارا رأس حربة في الهجوم على لبنان وسوريا والعراق وإيران.. أيدهما بعض ممن يحسبون علينا أنهم «عرباً»!! هنا سألوني الناس عنك يا حبيبي!! مين هذا النفر اللي هو محسوب عربي ويؤيد الإجرام الصهيو أمريكي؟!..

بصراحة أحبتي أنا في البداية ترددت أن أكتب اسم أي أحد.. حتى الراقصة الشرقية «لولا» أو مايا خليفة بطلة الأفلام الإباحية ولا حتى عادل الجبير.. وذلك أني ظننت أنه مهما يكن الإنسان «ساقطاً» فليس من المعقول أن يهبط لحظيظ التأييد العلني لمجرم أهوج اسمه ترامب ضج الناس بإنتقاده في أمريكا نفسها أو تأييد النتن ياهو وهو يواصل قتل الأطفال الفلسطينيين وعلى شاشات التلفزة.. بالمباشر.. مسلسل موت مرعب كل يوم جمعة على حدود غزة.. أرجوكم شاهدوه وأعذروني عن ظني الخاطئ.

نعم أحبتي أخطأت وظننت أنه حتى غير الشرفاء من العرب لا يجرؤا على الوقوف الى جانب الإجرام الصهيو أمريكي.. ولهذا السبب لم أذكر اسمائهم خوفاً من أن أطلع أمام القرّاء مفتري.. وأنتم تقولون دائماً «ربنا على المفتري الكذّاب»..

لم تمض سوى بضعة أيام انطلقت الصواريخ السورية وبدعم من الحلفاء وأصابت أهدافاً اسرائيلية عسكرية في الجولان السوري المحتل.. لحد الآن مافي مشكلة لأن الهدف هو مواقع عسكرية أولاً وفي الجولان السوري المحتل ثانياً.

من هنا لا يحق حتى لإسرائيل أن تعترض.. وبعد ذلك ردّت «اسرائيل» بعدد من الصواريخ على مواقع عسكرية سورية.. ومهما يكن الأمر فهو بوصف أي انسان منصف محايد إجرام صهيوني.. أنتم محتلون للجولان السوري وتغضبون أن يسعى السوريون لتحريره!!..

هنا حدثت المفاجأة.. وزير خارجية مملكة البحرين العظمى المتحدة.. سمو الشيخ خالد آل خليفة يعرب عن دعمه للعدوان الإسرائيلي على سوريا! ليش يا سمو الشيخ البقرة -مع احترامي لها-؟! الجواب أن من حق «اسرائيل» الدفاع عن نفسها.. يعني أنك تعترف بـ«اسرائيل» ومافيش فلسطين.. وحقها في احتلال الجولان السوري!! وعلى كل العالم الإنبطاح لها!!..

تلقف هذا الكلام المخزي لآل خليفة وزير صهيوني واعتبره انتصار!! مو بس هيك وإنما طالب الدول الخليجية بأن «تخرج من جحرها وتقف معنا علناً بوجه محور الشر» عندما يسمينا ليبرمان «محور الشر» فهذا فخر لنا.. ولكن شو عنكم.. أنه يقول أخرجوا من جحوركم.. أنتم الآن في جحور.. لا أظن أن هذه الإهانة تستفزكم..       

 

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2073 sec