رقم الخبر: 219547 تاريخ النشر: أيار 12, 2018 الوقت: 19:38 الاقسام: عربيات  
تدمير أوكار وتحصينات للإرهابيين شمال حي الحجر الأسود جنوب دمشق
اجتماع أستانة -9 كاملة النصاب الاثنين

تدمير أوكار وتحصينات للإرهابيين شمال حي الحجر الأسود جنوب دمشق

* انفجار سيارة مفخخة عند دوار الساعة وسط الرقة

أعلنت الخارجية الكازاخستانية أن جميع أطراف عملية أستانة، بمن فيها المعارضة السورية المسلحة، أكدت مشاركتها في الجولة التاسعة من المفاوضات المقررة يومي الـ14 والـ15 من الشهر الجاري.

وقالت الوزارة في بيانها السبت: "ستشارك في المفاوضات المرتقبة في عاصمة كازاخستان وفود من الدول الضامنة روسيا وتركيا وإيران، إضافة إلى الحكومة السورية والمعارضة السورية المسلحة".

وأضاف البيان أن وفد الأمم المتحدة برئاسة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا ووفدا من الأردن، سيشاركان في الاجتماع بصفة مراقبين.

وسيترأس الوفد الروسي ألكسندر لافرينتيف، مبعوث الرئيس الروسي الخاص بالتسوية السورية، فيما سيترأس الوفد التركي سيدات أونال نائب وزير الخارجية، والوفد الإيراني حسين جابري أنصاري مساعد وزير الخارجية.

وعشية انطلاق المفاوضات، تعتزم الدول الضامنة إجراء سلسلة مشاورات ثنائية وثلاثية على مستوى الخبراء.

يذكر أن الجولة الثامنة من مفاوضات أستانة عقدت في العاصمة الكازاخستانية في ديسمبر الماضي.

من جانب آخر أفادت وسائل إعلام محلية بانفجار سيارة مفخخة عند دوار الساعة وسط مدينة الرقة شمال شرقي سوريا، دون ورود أي أنباء عن وقوع قتلى وجرحى.

ولم تشر وكالة "هاوار" الكردية التي نشرت نبأ الانفجار إلى سقوط ضحايا جراء التفجير، فيما تحدثت مصادر أخرى عن انفجار لغم في شارع تل أبيض في المدينة دون أن تورد أنباء عن أي إصابات كذلك.

إلى ذلك دمرت وحدات من الجيش السوري خلال عملياتها العسكرية المتواصلة في جنوب دمشق أوكاراً للإرهابيين المتحصنين في الجزء الشمالي من حي الحجر الأسود.

وأشار مراسل سانا الحربي إلى أن سلاحي الجو والمدفعية في الجيش وجها ضربات مركزة على محاور تحرك الإرهابيين وبؤرهم المنتشرة في الخنادق والأنفاق ما اسفر عن تكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.

ولفت المراسل الى أن وحدات الجيش دحرت الإرهابيين من مبنى مركز التطوير التربوي وعدد من كتل الأبنية في أقصى شمال غرب الحجر الأسود بعد اشتباكات عنيفة مع الإرهابيين حيث يواصل عناصر الجيش عملياتهم في المنطقة لتوسيع مساحة الأمان فيها وتأمين تثبيت نقاط جديدة تكون منطلقا لبدء عمليات جديدة على هذا المحور.

وبين المراسل أن الجيش يتبع خلال عملياته تكتيكات قتالية تتناسب مع طبيعة المنطقة السكنية وانتشار القناصين الإرهابيين في الأبنية وصولاً إلى استسلامهم أو القضاء عليهم وتطهير جنوب دمشق من الإرهاب بشكل كامل.

وتنفذ وحدات الجيش منذ أكثر من 20 يوماً عملية عسكرية لإنهاء الوجود الإرهابي في جنوب دمشق تمكنت خلالها من قطع خطوط امداد الإرهابيين وتضييق الخناق عليهم بعد تحرير أحياء الجورة والعسالي والقدم والمأذنية ومعظم حي الحجر الأسود.

كما أفاد مراسل سانا بعودة مئات العائلات إلى منازلها في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب دمشق بعد إخلائها من الإرهاب وبدء وحدات قوى الأمن الداخلي بممارسة مهامها في تعزيز الأمن والاستقرار فيها.

ودخلت أمس الاول وحدات من قوى الأمن الداخلي بلدات ببيلا وبيت سحم ويلدا بعد اخراج الارهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم إلى شمال سورية وسط ترحيب كبير من الأهالي الذين تجمعوا بالآلاف في الساحات العامة للبلدات وشوارعها وجالوا بمسيرات سيارة في أرجائها حاملين الأعلام الوطنية.

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/2745 sec