رقم الخبر: 219247 تاريخ النشر: أيار 09, 2018 الوقت: 18:45 الاقسام: عربيات  
صواريخ يمنية تصيب أهدافاً اقتصادية في الرياض بدقة عالية
" بدر1 " الباليستي يدك معسكر الدفاعات الجوية السعودية في جيزان

صواريخ يمنية تصيب أهدافاً اقتصادية في الرياض بدقة عالية

* استشهاد طفل وإصابة رجل وزوجته بانفجار قنبلة عنقودية في رازح الحدودية * اللجنة الدولية تستنكر إزهاق العدوان السعودي لأرواح المدنيين

أعلنت "حركة أنصار الله" عن إطلاق صواريخ باليستية على "أهداف اقتصادية" في العاصمة السعودية الرياض، مؤكدةً إصابة صواريخ بركان 2H أهدافها بدقة عالية.
من جانبها، أعلنت قوات الدفاع الجوي السعودية اعتراضها صاروخين باليستيين في سماء الرياض، وتدمير صاروخ آخر أطلق باتجاه جازان.
أما مصادر محلية فقد أفادت بتكثيف التحالف السعودي لقصفه الصاروخي والمدفعي على المناطق الحدودية في صعدة شمال البلاد.
وفي السياق أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، صباح الأربعاء، صاروخًا باليستيًا من نوع بدر١ على معسكر الدفاعات الجوية في جيزان.
وأفاد مصدر عسكري أن القوة الصاروخية استهدفت معسكر الدفاعات الجوية في جيزان بصاروخ باليستي من نوع "بدر1"، مؤكدا أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة عالية.
وكانت القوة الصاروخية أطلقت، مساء الأحد الماضي، دفعة من صواريخ بدر1 الباليستية على عدد من الأهداف الاقتصادية والحيوية في نجران.
يأتي ذلك في سياق رد القوات المسلحة اليمنية على الجرائم التي يرتكبها العدوان الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني. من جانب آخر استشهد طفل وأصيب رجل وزوجته، أمس الأربعاء، بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات العدوان في مديرية رازح الحدودية بمحافظة صعدة.
وأفاد مراسل "المسيرة نت" بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات العدوان في مديرية رازح الحدودية أسفرت عن استشهاد طفل وإصابة رجل وزوجته.
الى ذلك استهدف الجيش السعودي بقصف صاروخي ومدفعي مناطق متفرقة من مديريات الظاهر وحيدان وشدا ورازح الحدوديه .
وفي مدينة صعدة شن طيران العدوان السعودي الأمريكي غارتين على معسكر الجمهورية في أطراف المدينة.
من جهتها اعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن استنكارها غارات العدوان السعودي الجوية الكثيفة التي تُشنّ على أحياء مكتظة بالسكان في صنعاء منذ مطلع الأسبوع الحالي، وأودت بحياة الكثير من المدنيين.
واكدت اللجنة انه قتل ما لا يقل عن خمسة مدنيين، بينهم طفل، وأصيب العشرات إثر غارات العدوان السعودي التي استهدفت المنطقة القريبة من مكتب رئاسة الجمهورية بصنعاء يوم الإثنين 7 أيار/مايو الجاري. وكانت انفجارات عنيفة هزت الليلة السابقة أرجاء جوار العرضي، وهي منطقة أخرى مكتظة بالسكان في صنعاء تقع قرب المدينة القديمة التاريخية. وأفاد سكان المنطقة بوقوع أضرار جسيمة طالت الممتلكات والبنية التحتية المدنية.
ويقول أبو محمد، وهو أب لخمسة أبناء وأحد سكان جوار العرضي: "كان الصوت مروّعًا. لم أسمع صوتًا كهذا من قبل. تملكني خوف شديد لدرجة أنني لم أعلم كيف أهدّئ روع زوجتي المريضة بالسكري وبناتي اللاتي أصابهن الهلع".
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8364 sec