رقم الخبر: 218631 تاريخ النشر: أيار 05, 2018 الوقت: 15:19 الاقسام: منوعات  
ارفع عقالك.. انت سعودي
اسعدتم صباحا

ارفع عقالك.. انت سعودي

من الطبيعي ان تحاول وسائل الاعلام الاجنبية المحافظة على الظهور بمظهر الموضوعية والانصاف والحياد.. ومعلوم ان لديها طرقاً خفية لبث ما تريده وتمرير الهدف الذي تأسست من أجله.. لكن في هذا الزمان صارت الناس (مفتحة باللبن) ولم تعد تنطلي عليها هذه الالاعيب.

قناة بي بي سي الفضائية البريطانية تمارس هذه اللعبة باحتراف.. لا تخاف.. عندها متابعين خراف.. وعندما تستضيف واحد صهيوني لا يحكي بالعبري بل يحكي لهم بالعربي الفصوح!! بتاع ابو النصوح بتاع باب الحارة.. هذا الباب اللي ملينا من متابعته وهم ناوين يقدموا لنا جزأه العاشر في شهر رمضان الكريم القادم الينا بعد ايام ان شاء الله تعالى.

الصهيوني يجيد اللعب مع البي بي سي ويعرف كيف يراوغ ويمرر ويسدد ضرباته الحقيرة اما للفلسطينيين او ايران أو العرب أو المقاومة الخ الخ.. ولكن الفضائية البريطانية تعاني كثيراً عندما تستضيف واحد وهابي سعودي.. وتروح تعطيه عنواناً تارة تقول انه خبير أو مفكر أو اعلامي وما شابه.

في البداية اسمحوا لي ايها الاحبة ان اسجل اعتراضي على اصل القوات فانا ممن يعتقد انه لا يوجد مفكر سعودي أو خبير سعودي.. والسبب النقيضان لا يجتمعان يانور عيني.. كيف يكون سعودي ويكفر؟ أو عنده خبرة وما شابه.. علماً اني اقصد بالسعودي هو من كان من نسل سعود وليس كل شعب الجزيرة العربية اعود لآخر لعبة لهذه الفضائية حيث تناولت الحرب السعودية على اليمن فاستضافت اعلامي يمني وحاربته بالمقاطعات وعدم وضوح الصوت والوقت القليل والخ الخ.. ثم اعطت الوقت الكامل لمن قالت انه (خبير) سعودي اسمه محمد القبيبان.. وهنا بدأت معاناة مقدمة البرنامج.. لان هذا القبيبان لم يكتف بالنباح على الشعب اليمني. وقادته وجيشه ومقاومته.. بل شمل تطاوله مقدمة البرنامج نفسها لمجرد انها طالبته بالتزام آداب الحوار وعدم استعمال الالفاظ النابية..واذا به يقول لها: موانتي تعلميني الادب.. انا راح اعلمك الادب.. احبائي لا تستغربوا.. ربما لو كانت المذيعة قريبة من هذا المخلوق لضربها بالحذاء أو العقال!! لا تستغربوا انه سعودي.

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/2058 sec