رقم الخبر: 218421 تاريخ النشر: أيار 01, 2018 الوقت: 23:31 الاقسام: عربيات  
مشروع أميركا واسرائيل والسعودية فشل في سوريا والعراق ولبنان

مشروع أميركا واسرائيل والسعودية فشل في سوريا والعراق ولبنان

اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله علي فشل مشروع أميركا و'اسرائيل' والسعودية في سوريا والعراق ولبنان وقال ان المقاومة بحاجة إلي حماية سياسية لأن هناك تآمر دولي عليها يزداد وهناك تأمر إقليمي، وان ولي العهد السعودي مستعد لدفع المليارات من اجل تحريض أميركا و'اسرائيل' لشن حرب في المنطقة.

اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله علي فشل مشروع أميركا و'اسرائيل' والسعودية في سوريا والعراق ولبنان وقال ان المقاومة بحاجة إلي حماية سياسية لأن هناك تآمر دولي عليها يزداد وهناك تأمر إقليمي، وان ولي العهد السعودي مستعد لدفع المليارات من اجل تحريض أميركا و'اسرائيل' لشن حرب في المنطقة.
وقال السيد نصرالله اليوم الثلاثاء خلال مهرجان انتخابي لدائرتي بعلبك الهرمل وزحلة : أخاطبكم اليوم عبر شاشة لأنه بسبب محبتكم وغيرتكم وشهامتكم ووفائكم وإعلانكم علي مدي الأسابيع الماضية عن هذا الوفاء لم تكن هناك أي حاجة بل هناك نهي من كباركم وعشائركم وعلماءكم عن أن أكون بينكم ولا حاجة لهذه المخاطرة.
واضاف : أشكر كل الذين عبروا عن تأييدهم وموقفهم الحازم أمام كل الشائعات والتحليلات وأمام الهجمة الاعلامية التي ركزت منذ اليوم الأول للاستحقاق الإنتخابي علي منطقة البقاع خصوصاً بعلبك الهرمل.
وصرح السيد نحسن نصر الله : لكل الذين أرسلوا لي عرائض موقعة بالدم أو بالحبر وكل الذين أرسلوا لي سيوف أجدادهم وبنادق أهلهم أقدم لهم شكري وأنا كنت وسأبقي اعتبر نفسي ابنا من ابنائهم.. نبارك للعمال في لبنان وكل العالم عيدهم ويومهم ونؤكد علي وقوفنا معهم.
واضاف ان القضاء والهموم مشتركة في الدائرتين في الأمن والأنماء والسياسية وفي مستقبل ومصير البلد مع بعض الخصوصيات أحيانا.
وصرح الامين العام لحزب الله ان اللائحة في زحلة مشكلة من شخصيات وقوي سياسية وازنة ولدينا مرشح واحد عن حزب الله وحركة أمل وهي ليست لائحة حزب الله كما يحاول البعض أن يصبغها بهذه الصبغة ليصوب عليها سياسيا وطائفيا مضيفان ان هذه اللائحة هدفها هو أن يتمثل فيها المرشحون فيها ليحملوا هموم وقضايا أهل زحلة وليس الهدف مصادرة قرار زحلة بل المشاركة في المسؤولية والخدمة وحلفاؤنا هم شخصيات وقوي مستقلة لهم خياراتهم قبل الفوز وبعد الفوز ونحن نلتقي معهم علي الخدمة والتمثيل الصحيح والخيارات الوطنية الكبري.
وتابع ان لائحة الأمل والوفاء في بعلبك الهرمل تعبر عن هوية المنطقة السياسية والمقاومة وموقف بعلبك الهرمل من القضايا الوطنية.
وقال السيد نصر الله ان المعركة هي معركة الحفاظ علي الهوية والقرار بالوقت الذي نسلم فيه بقدرة الفريق الآخر علي الفوز بحال نجح في تأمين الحاصل الإنتخابي؛ مبينا أن القانون النسبي الذي ناضلنا من أجل ان يعطي الفرصة للاخرين بأن يفوزوا خارج لائحتنا، لكن عدد المقاعد له علاقة بالتصويت؛ واردف قائلا انه في حال فوز أحد من خارج اللائحة هذا أمر طبيعي ومن مقتضيات القانون النسبي، وهذا القانون يتيح أمامنا وأمام حلفائنا وأمام الكثير من الناس الذين كان يمنعهم القانون الأكثري من أن يتمثلوا.
وصرح الامين العام لحزب الله لبنان، ان أول ما يجب التأكيد عليه هو أن منطقة البقاع عموما كانت ولا تزال تحظي بتنوع طائفي ومذهبي يجب الحفاظ عليه والناس منكافة الطوائف والمذاهب تعاني الحرمان نفسه والخلال الأمني يصيب الجميع وعندما جاء التهديد التكفيري والارهابي كان يشكل خطراً علي الجميع والتهديد 'الاسرائيلي' هو تهديد للجميع بينما السلام ينعم به الجميع وكذلك الانماء والكرامة التي تنتصرها انتصارتكم.
وقال : نحن ننظر إلي المنطقة وإلي أهلها جميعا بمعزل عن أن أي انتماء لهم كأهل وأخوة ومعنيين بمصير واحد وأمن واحد، ولا يجوز في أي مرحلة أن يلجأ أحد إلي تقسيم الناس وتحريضها من أجل الفوز بمقعد نيابي؛ مضيفا ان هذه المنطقة عانت الحرمان والأهمل منذ تأسيس دولة لبنان الكبير.
واستطرد السيد حسن نصر الله، انه منذ العام 1992 كان أول حضور لنا في المجلس النيابي، والحضور كان علي خلفية سياسية هي تمثيل المقاومة والدفاع عنها، وأنا قلت في كل الخطابات واضحا في هذا المجال، ومع ذلك لم نتخل عن واجباً في خدمة المنطقة وانماء المنطقة.
واضاف ان حجم الخدمات كان كبيراً منذ العام 1992، ومع ذلك ندعو الذين يتحدثون عن الإنماء إلي المقارنة بين ما كانت عليه المنطقة قبل العام 1992 واليوم، طبعا هي ليست كافية ولا مقنعة.
وقال انه في بعلبك الهرمل هناك عدة لوائح، لكن أريد عن أتحدث عن اللائحة التي يدعمها تيار المستقبل وحزب القوات اللبنانية محلياً والسعودية خارجيا، هذه اللائحة هي الآن تقول أن المقاومة علي رأسنا لكن نحن قادمون لخدمة أهل المنطقة؛ متسائلا بالقول انه منذ العام 1992، حيث كانت رئاسة الحكومة مع المستقبل و الي جانب وزارة المالية والوزارت الأساسية والخدماتية إلا بعض السنوات القليلة؛ سنتين برئاسة الزعيم الوطني سليم الحص والفترة التي كان فيها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، ماذا قدم تيار المستقبل لأهل المنطقة في زحلة وبعلبك الهرمل غير الوعود والتحريض الطائفي والمذهبي؟
واضاف ان من يتحدث عن الوصاية السورية يعني أنه سلم بأن النظام السوري انتصر وبأن مشروع السعودية وأميركا سقط وبالتالي كل أهل البقاع مصلحتهم في هذا الخط السياسي والمحور السياسي.
وصرح السيد نصر الله : نحن من العام 1992 كنا نناضل من أجل تشكيل مجلس إنماء بعلبك الهرمل وكان الجواب مستحيلا ونريد حل المجالس الأخري لا تشكيل مجالس جديدة؛ تيار المستقبل مسؤول عن حرمانكم وإهمالكم، فهل تنتخبون من كان في خدمتكم قدر المستطاع وكان مشغولا في القتال والصراع أم تنتخبون من أدار لكم ظهره؟
وتابع، ان الأمن الاجتماعي هم مشترك لكل أهل المنطقة والبعض حاول أن يحمل حزب الله وحركة أمل المسؤولية عن هذا الملف وهذا ظلم، وأنا عندما احتفلنا بالتحرير الثاني تعرضت لهذا الملف، ونؤكد أن الامن الاجتماعي مسؤولية الدولة ولا يجوز أن نقبل من أحد يحمل حزب الله أو حركة أمل أو الحزب القومي أو أي حزب يشارك في هذه اللائحة المسؤولية.
وقال الامين العام لحزب الله، انه في كل الفترات السابقة سعينا من أجل أن تطلع الأجهزة الأمنية إلي البقاع، ومن يريد أن يقول لنا أضبطوا الأمن أنتم يتأمر علي حزب الله ومن يحمل الحزب وحركة أمل الأمن الاجتماعي في هذه المنطقة يتأمر عليهما وعلي العشائر، والصحيح أن نقف جميعا من أجل مطالبة الحكومة بأن تأخذ قرارات حازمة لضبط الوضع الأمني في المنطقة.
وتابع انه إذا كان هناك من لديه معلومة عن تغطية أي مخل بالأمن من قبل أي عضو من أعضاء لوائحنا الانتخابية فليخبرنا بذلك.
وصرح الامين العام لحزب الله انه علي مدي 7 سنوات، كان البقاع ولبنان كان مهددا لأن سوريا كانت مهددة، الجماعات المسلحة التي تمركزت في السلسلة الشرقية كان خطابها واضح وكانت تتحدث عن الزحف إلي بيروت، والقري الحدودية البقاعية كانت أشد تعرضا للتهديد وفيها من كل الطوائف والمذاهب والدولة تخلت عن البقاعيين والجيش كان موجود لكن لم يكن هناك قرار سياسي بحجة النأي بالنفس أو بسبب آخر هو أن بعض القوي السياسية في لبنان كانت علي صلة بتلك الجماعات وتغطيها معنويا وسياسيا وتتحدث عنهم كثوار وأعني بالتحديد القوات اللبنانية وتيار المستقبل، هذه هي اللائحة الثانية، أنتم من أخذتم القرار يا أهل البقاع بالمقاومة والدفاع عن بلداتكم و وجودكم.
وقال ان حزب الله جاء بمجاهديه من كل المناطق وهذه السلسلة الشرقية تشهد علي شهدائكم يا أهل البقاع وشهداء لبنان في الدفاع عن البقاع؛ مضيفا ان الجيش كان حاضرا وكان يطالب دائما بأخذ القرار.
وتابع في يوم السادس من أيار لمن ستصوتون؟، لمن دافع عنكم أو لمن تآمر مع الجماعات المسلحة لاسقاط بلداتكم؟ واللائحة الثانية تعبر عن الجهات السياسية التي وقفت إلي جانب الجماعات الارهابية التي كانت تريد اجتياح كل البقاع.
وصرح السيد نصر الله انه مع الأسف الزفت صار أغلي من الدم، ما فائدة كل النعم إذا كان المواطن مذبوحا أو مقتولا أو مذلولاً؟
وقال: نحن أهل المناطق بالأطراف وصلنا في السابق إلي أن نكون ما علاقة لنا بهذه الدولة، لكن هذه الطريقة بالتفكير يجب أن نتخلي عنها وأن نكون حاضرين في الدولة وأن يعتبروا أن هذه الدولة دولتهم ومؤسساتها مؤسساتهم؛ مضيفا : اليوم خير من يمثلكم تمثيل من أجل تحقيق الإنجاز في هذه العناوين هو هاتين الائحتين.
وصرح ان أهل البقاع هم أهل المقاومة وشركاء فيها ومن مدينة بعلبك تأسس حزب الله وسيد شهداء المقاومة وأبناؤكم ملئوا كل الساحات، أنتم معنيون بحماية المقاومة، وأقول لمن قدم الدم يجب أن تحمي هذا الدم بصوتك، الإنتصارات والإنجازات يجب أن تحموها بأصواتكم، والمقاومة بحاجة إلي حماية سياسية لأن هناك تأمر دولي عليها يزداد وهناك تأمر إقليمي و ولي العهد السعودي مستعد لدفع المليارات من اجل تحريض أميركا و'اسرائيل' لشن حرب المنطقة.
واضاف ان الحماية تؤمنها أصواتكم، ونحن أمام مرحلة جديدة الحرب تكاد تنتهي مع الوكلاء في سوريا لكن لا نعرف ما إذا قد تقع مع الأصلاء.
وصرح ان أميركا و'اسرائيل' والسعودية لن يسكتوا عن فشل مشروعهم في سوريا والعراق ولبنان مضيفا ان لبنان لا يزال اليوم في قلب المعركة ولا نزال بحاجة إلي المعادلة الذهبية ولتحصينها نحتاج إلي أصواتكم.
وقال ان اللائحة الثانية هي لائحة من يعلن أنه يريد نزع سلاحكم ويقول أنه غير شرعي وأنه ينتمي إلي المحور الآخر مشيرا الي ان أصواتكم هي مسؤولية أكيدة وحاسمة، وفي كل ما ذكرت نحن لا ندعي الكمال أو العصمة بل لدينا أخطاء وتقصير، ونحن نأخذ بكل احترام الملاحظات وأقول لكم بجد سنعالج النواقص وسنكون يدا واحدة لتقديم أفضل انماء حتي لو احتاج الأمر إلي مواجهة سياسية قاسية.
وصرح الامين العام لحزب الله ان كل من يريد أن يثير حسابات مناطقية يخدم 'اسرائيل' من حيث يعلم أو لا يعلم ويخدم أعداء البقاع والجنوب وأعداء المقاومة من يحيث يعلم أو لا يعلم مضيفا انه في لائحة الوفاء والأمل لا معركة زعامة زعيم بعلبك الهرمل هو خط المقاومة والامام موسي الصدر والسيد عباس الموسوي، وأدعو كل أهلنا إلي الإلتزام بالتقسيم الذي قامت بها الماكينات لنضمن أفضل نتيجة.
واضاف ان نتيجة بعلبك الهرمل وزحلة مرهون بأصواتكم والسادس من أيار هو يوم الاعلان عن بيعتكم لدماء الشهداء.
وصرح انه منذ اليوم الأول في هذه الانتخابات هناك حرب للنيل من عزيمتكم وأنتم لم تخذلوا مقاومتكم في يوم من الأيام، وفي السادس من أيارهم يحضرون ليقولوا أن 'حزب الله وحركة أمل هزما في عقر دارهم وأنتم عليكم أن تعطوا الفرصة لهؤلاء في أن يتمادوا في الكذب'.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/8814 sec