رقم الخبر: 218296 تاريخ النشر: نيسان 29, 2018 الوقت: 17:44 الاقسام: دوليات  
مجلس الأمن يسلط الضوء من جديد على أزمة الروهينغا

مجلس الأمن يسلط الضوء من جديد على أزمة الروهينغا

بدأ مبعوثون من مجلس الأمن الدولي زيارة تستمر أربعة أيام لبنغلادش وميانمار يوم السبت للإطلاع بشكل مباشر على آثار حملة قمع عسكري شنتها ميانمار ونددت بها بريطانيا والولايات المتحدة وآخرون بوصفها تطهيرا عرقيا للمسلمين الروهينغا.

ومن المقرر أن يلتقي المبعوثون مع رئيسة وزراء بنغلادش الشيخة حسينة ومع زعيمة ميانمار الفعلية أونج سان سو كي والسفر إلى ولاية راخين حيث اندلعت أعمال العنف قبل ثمانية أشهر. وتنفي ميانمار اتهامات بارتكابها تطهيرا عرقيا.وأدت هجمات شنها مسلحون من الروهينغا على مراكز أمنية في راخين في 25 أغسطس/آب إلى قيام الجيش بعملية دفعت نحو 700 ألف من الروهينغا إلى الفرار إلى مخيمات في كوكس بازار في بنغلادش. وزار مبعوثو المجلس هذه المخيمات يوم الأحد.

وتعيد هذه الزيارة تسليط الضوء على هذه الأزمة وسط تحذيرات من الأمم المتحدة وجماعات إغاثة ولجنة المستشارين الدوليين بشأن قضايا الروهينغا في ميانمار من أن من المرجح أن يؤدي موسم الأمطار المقبل إلى تفاقم الوضع الإنساني.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2543 sec