رقم الخبر: 218243 تاريخ النشر: نيسان 29, 2018 الوقت: 11:21 الاقسام: محليات  
روحاني يرد بشدّة على ترامب ويصفه ببذيء اللسان

روحاني يرد بشدّة على ترامب ويصفه ببذيء اللسان

اكد رئيس الجمهورية الشيخ حسن روحاني، خلال كلمة له في (المهرجان الوطني الـ 29 لتكريم العمال ومجموعات العمل والمعامل والمصانع النموذجية)، بأن البعض لا يرى بصيص أمل لمستقبل البلاد، معتبراً هذا النوع من التفكير المشتائم تفكيراً خاطئاً، مضيفاً: (اننا كشعب يتمتع بعراقة تأريخية يعشق القرآن، واهل البيت (ع)، يجب ان تتحلى حياتنا اليوم بالأمل بالمستقبل يرافقها تخطيط وبرمجة واجتهاد، لأن من شأن الامل رفع معنويات الجميع).

اكد رئيس الجمهورية الشيخ حسن روحاني، خلال كلمة له في (المهرجان الوطني الـ 29 لتكريم العمال ومجموعات العمل والمعامل والمصانع النموذجية)، بأن البعض لا يرى بصيص أمل لمستقبل البلاد، معتبراً هذا النوع من التفكير المشتائم تفكيراً خاطئاً، مضيفاً: (اننا كشعب يتمتع بعراقة تأريخية يعشق القرآن، واهل البيت (ع)، يجب ان تتحلى حياتنا اليوم بالأمل بالمستقبل يرافقها تخطيط وبرمجة واجتهاد، لأن من شأن الامل رفع معنويات الجميع).
وأعلن روحاني عن خلق (800) ألف فرصة عمل خلال العام الايراني الماضي (انتهى في 20 مارس الماضي)، معرباً عن تفاؤله بزيادة هذا العدد في العام الجاري.
وفي جانب من كلمته وصف رئيس الجمهورية، من تولى الولاية الجديدة في واشنطن مؤخراً، بأنه (بذيء اللسان يطلق تصريحات مسيئة لايران، منها قوله بأن الجمهورية الاسلامية سوف لن تشهد إحتفالها بالعيد الاربعين لذكرى انتصار ثورتها)، (لكن هاهو اليوم يرى بأم عينيه اننا دخلنا العام الاربعين من ولادة الثورة وستحتفل بعيدها الـ 40 في الحادي عشر من فبراير 2019 بنجاح وأمل.
كما اشار الرئيس روحاني الى ضرورة دعم الانتاج المحلي وفق توجيهات سماحة قائد الثورة، وذلك عبر تظافر جهود العمال والمهندسين واصحاب الشركات ورجال الاعمال، معرباً عن تقديره لجهود العمال في انحاء الوطن، قائلاً: إن اسبوع العامل هذا العام يتزامن مع ذكرى مولد الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، مهنئاً بهذه المناسبة السعيدة.
وأضاف: (انفقنا (800) مليون دولار في العام 2015 لإعادة بناء آبار النفط فتضاعفت عفت صادراتنا النفطية في غضون بضعة أشهر.
وتحدث عن اوضاع شريحة العمال وقال: (لا اقول اننا نجحنا تماماً في تحسين اوضاعهم المعيشية، لكن منذ بداية تولي الحكومة الحالية مهامها أعلنت ان زيادة رواتب العمال والموظفين السنوية يجب ان تكون اكثر من معدل التضخم، وهذا ما انجزناه بالفعل).
وقال روحاني: ساد الاعتقاد سابقاً بان على الشباب الحصول على الشهادات الدراسية ثم على الحكومة ان توظفهم، لكن هذا أصبح غير ممكن فهناك عدد كبير من الموظفين أكثر من حاجة الدولة والحكومة اصبحت غير قادرة على المضي قدماً في أعمالها، ويتوجب تقليص اعداد هؤلاء الموظفين لتجري الامور بشكل طبيعي.
وأكد روحاني على مشاركة المرأة الايرانية في مختلف الوظائف، حيث ان اعداداً كبيرة منهن يحملن شهادات والكثير منهن ذوات مهارات في العديد من الاعمال، ولذا لا يمكننا ان نطلب منهن البقاء في البيوت وعدم مزاولة أي عمل، مضيفاً: اشعر بالسعادة ان الحكومة الحالية هي الاولى التي تحتل فيها النسوة اعمالاً بأعداد اكبر مما يحتلها الرجال.
وقال بخصوص السيطرة على التضخم: لقد سيطرنا على حالة التضخم، حيث بدلاً من ان ترتفع نسبتها (20) في المائة، ارتفعت (10) في المائة فقط، أي ان السلع لم تصبح ارخص، فإنها أصبحت أقل غلاءً. وعندما ارتفعت اسعار السلع في العام 2012 بنسبة 40% عن العام 2011، فان الاسعار ارتفعت بنسبة 9% في العام الماضي، ما يعني ان الغلاء قد تباطأ.
وأضاف: اقوم دائماً في ذهني تقسيم الوزراء الى فريقين، وكلهم جيدون ويبذلون كامل سعيهم، ولكن يقول البعض وبقليل من الأمل ان الموازنة هذا العام قليلة والبرلمان صادق على موازنة قليلة الحجم، وان النفط إنخفضت أسعاره، وأين هي عائدات الضرائب؟ وانا بالطبع بذلت الجهود لكي لا اعطي آذاناً صاغية لهذه التصريحات. ثم هناك البعض الآخر وكلهم أمل بالمستقبل، وعندما يتحدثون عن شحة الامطار يقولون علينا ان نعمل كذا وكذا، وان نغيّر من الاساليب الزراعية ويطرحون افكاراً حول عدم زراعة الرز في بعض المناطق وحول كيفية ادارة شؤون المياه.
وأشار روحاني الى المرحوم آية الله هاشمي رفسنجاني، وقال: لقد كان رجلاً متفائلاً للغاية، وقلت له يوماً انك كثير التفاؤل، فقال: إن الأمل بالمستقبل هو أمر في غاية الأهمية، وان مخطط اعداء شعبنا هو بث روح اليأس والقنوط من المستقبل.
وأكد رئيس الجمهورية على ضرورة رفع مستوى جودة المنتجات في البلاد لكسب المزيد من الزبائن، داعياً الى تفضيل المنتج الداخلي على المنتج الاجنبي دعماً لاقتصاد البلاد.


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7972 sec