رقم الخبر: 217534 تاريخ النشر: نيسان 21, 2018 الوقت: 17:21 الاقسام: محليات  
الادميرال فدوي: عسكرياً باتت ايران تمتلك القدرة الدفاعية والردعية وما بعدها
وقائد في الحرس الثوري يشير إلى أن الاعداء يستهدفون أمن ايران اولاً

الادميرال فدوي: عسكرياً باتت ايران تمتلك القدرة الدفاعية والردعية وما بعدها

قال قائد سلاح البحرية في حرس الثورة الاسلامية الادميرال علي فدوي إن الثورة الإسلامية ليس لها جغرافيا ، لذا فإن الحرس الثوري لا يعرف الحدود والجغرافيا من اجل حمايتها.

وتطرق الادميرال فدوي الى قدرات الجمهورية الايرانية في المياه الحرة وقال ان الثورة الاسلامية لاتعرف الجغرافيا وكما قال الامام الراحل وقائد الثورة الاسلامية فاننا ان شاء الله سنسلم راية هذه الثورة الى صاحب العصر والزمان(عج) .
واضاف فدوي ان الثورة الاسلامية ثورة عالمية ومن هنا فمن الطبيعي ان لا يعرف حرس الثورة الاسلامية الحدود والجغرافيا.
واشار الى مكانة القوة البحرية الايرانية على صعيد ضمان امن البلاد في المياه الدولية وقال ان ايران على الصعيد العسكري باتت تمتلك القدرة الدفاعية والردعية وما بعد الردعية واضاف ان العدوان قد ايقن من انه سيتحمل الضرر إن سولت له نفسه القيام باي خطوة تجاه ايران ومن هنا فان الاميركان اليوم اذعنوا بانهم في وضع يحاولون فيه مع حلفائهم بالمنطقة وخارجها بلوغ القدرة التي تمكنهم امتلاك عنصر الردع في مواجهة ايران.
واكد فدوي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ولاسيما القوة البحرية للحرس الثوري تعتمد على القدرات الوطنية بشكل كامل في مجال السفن ومعداته وعلى صعيد صناعة السفن السريعة فان ايران تتصدر دول العالم وان ارتكب الاعداء اية حماقة في المنطقة فانهم سيرون القدرة الحقيقية لحرس الثورة الاسلامية.
بدوره اكد قائد قوات حرس الثورة الاسلامية في طهران العميد محمد رضا يزدي بان الاعداء يستهدفون امن الجمهورية الاسلامية الايرانية اولا.
وفي كلمة له خلال الاستعراض الصباحي المشترك بين الحرس الثوري والتعبئة اشار العميد يزدي الى ان اعداء النظام يسعون عبر بث الاكاذيب لاثارة الفرقة بين الشعب والحرس الثوري وقال، ان إضعاف قوة الحرس الثوري والقضاء على ولاية الفقيه، يعدان من اكبر اهداف اميركا.
واعتبر العميد يزدي جهاد المدافعين عن المقدسات من الحرس الثوري في خارج البلاد، في العراق وسوريا، لمحاربة اعداء الاسلام والقرآن، تمتد جذوره في ثقافة عاشوراء الامام الحسين(ع).
واشار قائد الحرس الثوري في طهران الى عداء المناوئين للنظام والثورة الاسلامية قائلا، ان استغلال مشاكل المواطنين المعيشية واثارة الاضطرابات في مدن البلاد خاصة في المدن الكبرى مثل طهران هما الهدف الاساس للاعداء الاجانب واذنابهم في الداخل لذا فانهم يستهدفون امن ايران اولا الا انه ولله الحمد فقد تم في ظل يقظة ووعي الحرس الثوري اجهاض مخططاتهم ومؤامراتهم واحدة تلو اخرى.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2301 sec