رقم الخبر: 217428 تاريخ النشر: نيسان 20, 2018 الوقت: 15:49 الاقسام: محليات  
ظريف: سياسات امريكا الخاطئة خاصة في سوريا قد تدفع بالمنطقة الى منعطف خطير
لدى وصوله نيويورك لحضور إجتماع (السلام المستديم) الدولي

ظريف: سياسات امريكا الخاطئة خاصة في سوريا قد تدفع بالمنطقة الى منعطف خطير

* الزيارة ستوفر الفرصة لنطرح مقترحاتنا لتحقيق الحوار والأمن المستديم في الخليج الفارسي ومحيطنا

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بأنه في حال خروج اميركا من الإتفاق النووي فإن لإيران خيارات واسعة في اطار الإتفاق وخارجه، ستكون الى جانب رد فعل المجتمع الدولي على التصرف الاميركي، غير سارة للغاية للاميركيين.
وفي تصريح ادلى به للصحفيين فور وصوله نيويورك مساء الخميس للمشاركة في اجتماع (السلام المستديم) الدولي في الجمعية العامة للامم المتحدة، قال ظريف: إن سياسات اميركا الخاطئة يمكنها ان تجر منطقتنا نحو منعطف خطير جدا خاصة في سوريا.
وحول احتمال خروج اميركا من الإتفاق النووي، قال: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستعمل وفقا لمصالحها بالتأكيد ولها في اطار الإتفاق النووي وخارجه خيارات واسعة.
واضاف: من المؤكد ان الخطوة التي ستقدم عليها الجمهورية الاسلامية ورد فعل المجتمع الدولي على التصرف الاميركي سوف يكون غير سار للغاية للاميركيين.
واكد إلتزام الجمهورية الاسلامية التام والواضح في إطار الإتفاق النووي واضاف: للأسف ان الولايات المتحدة خاصة ادارة ترامب لم تنفذ أجزاء من الإتفاق لذا فانه على الدول الاوروبية لو ارادت الحفاظ على الإتفاق ان تجعله مستديما لإيران بمعنى انه عليها فرض الضغوط أو تشجيع الولايات المتحدة لتعمل بتعهداتها في إطار الإتفاق.
وبشأن اهداف زيارته لنيويورك قال: إن هذه الزيارة ستوفر لنا الفرصة لنطرح مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية خاصة حول المقترحات التي طرحناها لإيجاد الحوار والأمن المستديم في الخليج الفارسي ومحيطنا.
واضاف ظريف: سنقدم في الجمعية العامة فكرة (المنطقة القوية) التي طرحها الرئيس روحاني لإيجاد الامن والاستقرار، وسنتشاور في هذا المجال مع سائر الدول الاعضاء في الجمعية العامة.
ويقام اجتماع (السلام المستديم) يومي 24 و25 نيسان / ابريل الجاري في الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة، ويأتي بدعوة من ميروسلاف لايتشاك الرئيس الـ 72 للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة وعلى مستوى رؤساء الجمهورية ورؤساء الوزراء ووزراء الخارجية.
وسيلتقي وزير الخارجية الايراني على هامش الاجتماع امين عام منظمة الامم المتحدة انطونيو غوتيريش ورئيس الجمعية العامة ميروسلاف لايتشاك فضلا عن العديد من نظرائه ومسؤولي الدول الأخرى المشاركين.
كما سيلقي ظريف الاثنين 23 نيسان / ابريل كلمة في اجتماع مجلس العلاقات الخارجية الاميركي وسيجري عدة مقابلات مع وسائل اعلام اميركية.
ويرافق وزير الخارجية الايراني، مساعده للشؤون السياسية عباس عراقجي ومساعده للشؤون القانونية والدولية غلام حسين دهقاني ورئيس مركز التعليم والابحاث في الخارجية محمد كاظم سجاد بور.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4754 sec