رقم الخبر: 217380 تاريخ النشر: نيسان 18, 2018 الوقت: 20:00 الاقسام: دوليات  
البرازيل.. لولا دا سيلفا يتصدر إستطلاعات الرأي الرئاسية؛ رغم سجنه
القانون يمنع السياسيين المدانين من خوض الإنتخابات لمدة 8 سنوات

البرازيل.. لولا دا سيلفا يتصدر إستطلاعات الرأي الرئاسية؛ رغم سجنه

البرازيل.. لولا دا سيلفا يتصدر إستطلاعات الرأي الرئاسية؛ رغم سجنه

واصل الرئيس البرازيلي الأسبق، لويز ايناسيو لولا دا سيلفا، تصدره بنسبة كبيرة لاستطلاعات الرأي عن الانتخابات الرئاسية المقررة في أكتوبر بالرغم من وجوده خلف القضبان، وفقاً لاستطلاع رأي صدرت نتائجه الثلاثاء.

وكشف الاستطلاع، الذي أجرته شركة (فوكس بوبولي)، أن زعيم حزب العمال اليساري، الذي كان يخطط لخوض الانتخابات القادمة مرة أخرى حتى رفضت المحكمة العليا طعونه وأمرت بسجنه 12 عاماً بتهم فساد، من المرجح أن يفوز من الجولة الأولى إذا سمح له بالتنافس. وأظهر الاستطلاع، الذي أجري بين 11 و15 إبريل بطلب من حزب العمال، أن لولا يتمتع بشعبية كبيرة تصل إلى 47 بالمائة بين الناخبين، في مقابل 12 بالمائة لأقرب المرشحين إليه المحافظ جير بولسونارو.

وتبدو فرص مشاركة لولا في الانتخابات القادمة قاتمة، لا سيما في ضوء قانون السجل النظيف البرازيلي، الذي يمنع السياسيين المدانين من خوض الانتخابات لمدة 8 سنوات. وبحسب الإستطلاع، فان معظم البرازيليين يرون أن لولا ما كان ينبغي أن يدان فيما يتعلق بقبوله لعطايا مزعومة من شركة إنشاءات في مقابل عقود حكومية سخية، بما في ذلك استخدام شقة فاخرة على شاطئ البحر. ودفع لولا ببراءته خلال العملية، مؤكداً أن الاتهامات مدفوعة سياسياً والهدف من المحاكمة هو منعه من الترشح للانتخابات.

وقال 41 بالمائة من المستطلعين إن لولا أدين بدون دليل، واعتقد 44 بالمائة أنه سجن ظلماً، وقال 58 بالمائة إنه يملك الحق لخوض الانتخابات مجدداً، بعد إكمال مدة عقوبته. بيد أن هذه قد تكون آخر فرصة له خاصة أنه يبلغ من العمر حالياً 72 عاماً.

وقال ماركوس كويمبرا، رئيس شركة (فوكس بوبولي)، إن مشاعر الجمهور تجاه لولا زادت حيث يرى الكثيرون أنه ضحية لنظام قضائي منحاز. وأظهر استطلاع مماثل أجرته شركة (بولوستر داتافولها) تصدر لولا أيضاً لكن بهامش طفيف 31 بالمائة، فيما حصل بولسونارو على 15 بالمائة من دعم المستطلعين.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/5002 sec