رقم الخبر: 217338 تاريخ النشر: نيسان 18, 2018 الوقت: 16:46 الاقسام: محليات  
وزير الدفاع: التعاون بين ايران وروسيا والعراق وسوريا نموذج لمكافحة الارهاب
لدى وصوله الى بغداد..

وزير الدفاع: التعاون بين ايران وروسيا والعراق وسوريا نموذج لمكافحة الارهاب

* ايران لديها الاستعداد التام لمواصلة دعم الشعب العراقي

أعلن وزير الدفاع الايراني، الأربعاء، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لديها الاستعداد الشامل لدعم الشعب العراقي.
ولدى لقائه في بغداد، رئيس الأركان العراقي، اللواء عثمان الغانمي، قدم العميد امير حاتمي التهنئة بالانتصارات الكبرى التي حققها العراق على الارهاب، معلنا استعداد ايران التام لدعم الشعب العراقي كما في السابق.
وبيّن العميد حاتمي أن العراق حقق هذه الإنجازات في ظل وحدته الوطنية وتدبير المراجع وجهود مسؤوليه وبسالة مقاتليه وشبابه، وقال: ان نظرة الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى العراق هي نظرة شاملة مبنية على عراق موحد ومتماسك، ونؤمن أن أمن العراق واستقراره يحظى بالأهمية للمنطقة بأسرها.
وأشار وزير الدفاع الإيراني الى الطاقات والقدرات التي تتمتع بها وزارة الدفاع الايرانية، معلنا استعداد هذه الوزارة للتعاون مع العراق في المجالات المعنية.
وخلال هذا اللقاء، قام وزير الدفاع الايراني ورئيس الاركان العراقي بتعريف رئيس الجانب الايراني ورئيس الجانب العراقي في اللجنة المشتركة للتعاون العسكري، كما أكد الجانبان على بدء نشاطات هذه اللجنة بالتوازي مع نشاطات اللجنة الفنية الدفاعية.
من جانبه أشار اللواء عثمان الغانمي الى التعاون المتنامي بين ايران والعراق في مجال محاربة الارهاب بهدف تطهير كامل الأراضي العراقية من دنس الإرهابيين، معربا عن تقديره للدور الأخوي البارز للجمهورية الإسلامية الإيرانية في انتصارات العراق على داعش.
وكان العميد حاتمي قد اشاد في تصريح لدى وصوله بغداد أمس، بالتعاون القائم بين ايران وروسيا والعراق وسوريا في مكافحة الارهاب ووصفه بأنه تحول الى نموذج يحتذى به.
وقال العميد حاتمي، الذي يقوم بزيارة رسمية بدعوة من نظيره العراقي عرفان الحيالي، ان تنظيم داعش الارهابي ألحق خسائر كبيرة بشعوب المنطقة لا سيما العراق، الا ان هذه الأزمة منحت الفرصة لمساعدة اشقائنا العراقيين اذ استطعنا تحديد هويات الاعداء وإلحاق الهزيمة بهم. 
واشاد بجهود ومساعي الشعب والقوات المسلحة في العراق بهدف القضاء على داعش، مهنئا الحكومة والشعب في هذا البلد بالانتصارات التي تحققت، واصفا ايران والعراق بانهما دللا على ارتباطهما الوثيق واكمال أحدهما الآخر.
ولفت وزير الدفاع الايراني الى ان مكافحة الارهاب ينبغي ان تكون شاملة وعلى رأس اولويات جميع البلدان، وفي غير هذه الحالة سيلحق الضرر بالجميع، موضحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت الى جانب الشعب والجيش العراقي في أزمته وعازمة على مكافحة الارهاب حتى النهاية. 
واعرب عن أمله بأن ينال العراق البلد الصديق والشقيق مكانته الحقيقية في المنطقة والعالم الاسلامي، مؤكدا رغبته في مواصلة التعاون الدفاعي والعسكري بين البلدين على أرفع المستويات.
واكد العميد حاتمي موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الرافض للمواقف الانتقائية مع الارهاب في المنطقة، موضحا ان الارهاب مرفوض في أي مكان بالعالم وان النظرة الاستراتيجية للجمهورية الاسلامية الايرانية الى الاحداث الارهابية تؤكد هذا الامر.
ووصف موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها وقفت بصدقية وبنوايا حسنة الى جانب الحكومة والشعب في العراق لمكافحة داعش والمجموعات التكفيرية، معتبرا التعاون الدفاعي بين ايران والعراق وسوريا وروسيا نموذجا لمكافحة الارهاب في المنطقة.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2916 sec