رقم الخبر: 217144 تاريخ النشر: نيسان 16, 2018 الوقت: 18:46 الاقسام: محليات  
لاريجاني: الامريكان يلعبون دوراً كبيراً في ايجاد الارهاب ونشره
في مباحثاته مع نظيرته الفيتنامية في هانوي

لاريجاني: الامريكان يلعبون دوراً كبيراً في ايجاد الارهاب ونشره

* فيتنام خاضت كفاحا دؤوبا من اجل الحرية وحققت استقلالها * رئيسة البرلمان الفيتنامي: فيتنام تدعم الحكومة والشعب الايراني دوما

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي، علي لاريجاني، ان الغرب كانوا يتذرعون بالسلاح الكيماوي في سوريا بينما لاصحة لهذا الامر مطلقاً.
وأضاف خلال لقاء نظيرته الفيتنامية، نوين وين تي كيم آن، في هانوي الاثنين، ان المنطقة عالقة بنزاعات ومحاربة للارهاب، مضيفاً، شاهدنا في العراق وسوريا وافغانستان في السابق اشتباكات مع الارهاب اذ ان احدى جذورها يعود الى الاعتداء الامريكي على المنطقة.
وقال: حيثما تدخلت أمريكا عسكرياً بدأت المجموعات الارهابية تنشط في تلك الاماكن فأن الامريكان يلعبون دوراً مهماً في ايجاد ونشر الارهاب.
ونوه لاريجاني الى ان ايران عازمة على محاربة الارهاب وقد قدمت الدعم للدول المحيطة التي طلبت ذلك الدعم، مضيفاً، تم في سوريا بالتعاون مع ايران وروسيا وتركيا المضي بخطوات جيدة في محاربة الارهاب وارساء الاستقرار.
وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الاجراءات الاخيرة الامريكية في قصف سوريا اثبتت انهم لايوافقون على ارساء الاستقرار في سوريا، منوهاً بأن الغرب يستغلون الفوضى في المنطقة من أجل بيع سلاحهم لكننا نحن عازمون على توفير الامن للمنطقة.
ونوه لاريجاني الى ان القضايا التي تتعلق بسوريا ينبغي ان تحل عبر السبل السياسية وليس العسكرية، مضيفا، في مسألة اليمن قد اكدنا ايضاً ان تسوية هذه المسألة ممكنة عبر الحوار السياسي؛ ولكن للاسف ان بعض الدول قد ذهبت وراء الخيار العسكري الذي أدى الى مشاكل عديدة.
وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان السلاح الكيماوي والبيولوجي والنووي لاوجود لهم في العقيدة الاستراتيجية لايران، وايران تدين استخدام ذلك السلاح، قائلاً: فيما يخص سوريا ان الغرب كانوا يتذرعون بالسلاح الكيماوي في سوريا بينما لاصحة لهذا الامر مطلقاً.
وفي تصريح ادلى به للصحفيين، الاثنين، بعد لقائه رئيسة البرلمان الفيتنامي، قال لاريجاني: إن لايران علاقات ودية وعريقة مع فيتنام حيث تباحثنا خلال اللقاء مع السيدة نغوين ثي كيم نيغان، حول تطوير العلاقات وازالة العقبات من امام تطوير التعاون في المجالات التجارية والثقافية والسياحية والجامعية بين البلدين والقضايا التي تدعم الأمن العالمي، كما اجرينا محادثات جيدة في مجال التعاون البرلماني والاقتصادي الثنائي.
وأشاد بالكفاح الدؤوب الذي خاضته فيتنام من اجل الحرية والاستقلال، مؤكدا بأنها حققت إستقلالها بنضالها الطويل.
واعتبر مواقف ايران وفيتنام بأنها متماثلة في العديد من القضايا واضاف: إن فيتنام حققت استقلالها عبر نضالها الطويل وبناء عليه فقد حضرت الى مثوى الزعيم هوشي منّه، الذي يعتبر شخصية معروفة في ايران، لأحيي نضالاته.
كما أكدت رئيسة البرلمان الفيتنامي من جانبها، أن فيتنام تدعم الحكومة والشعب الإيراني، مبينة ان البلدين تجمعهما علاقات عريقة وتقليدية.
وفي تصريح لها للمراسلين بعد لقائها لاريجاني، قالت نغوين ثي كيم نيغان: إن ايران وفيتنام كانت لديهما علاقات عريقة وتقليدية.
وأضافت: إن فيتنام تدعم دوما الحكومة والشعب الايراني، معربة عن أملها بأن يضاعف البلدان التعاون فيما بينهما، وزيادة التواصل بين الشعبين، من أجل رفع مستوى التنمية والاستقرار لدى البلدين.
وصرحت: (إنني أحمل رسالة صداقة من البرلمان الفيتنامي الى الشعب الايراني)، متمنية ان يحقق الشعب الايراني مزيدا من التطور والاستقرار.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0633 sec