رقم الخبر: 217046 تاريخ النشر: نيسان 15, 2018 الوقت: 15:09 الاقسام: منوعات  
سألتك «أميري» لوين رايحين؟!
أسعدتم صباحاً

سألتك «أميري» لوين رايحين؟!

بالأمس كنّا نحكي عن وسائل الإعلام اللي وصفت ما حصل الأسبوع الماضي في السعودية بأنه «زلزال».. وقلنا أنه من حقهم يقولوا «زلزال»..

ذلك أنه بعد عودة ولي العهد من أمريكا وفرنسا أصدرت وزارة التربية في المملكة أوامر فورية بسحب (200) مليون نسخة من الكتب المدرسية للمواد الدينية.. تربية اسلامية وعلوم القرآن الكريم!! اللي كانت تدرّس في مدارس السعودية على مدى (80) عاماً وللمراحل المختلفة!!.. الآن بأمر من ولي العهد تسحب هذه الكتب على عجل لدرجة أن وزارة التربية استعانت بقوات الجيش والحرس الوطني!! لتنفيذ المهمّة وتمكنت في اليوم الأول فقط من سحب (35) مليون كتاب.

نعم صحيح أننا قلنا أنه من السابق لأوانه التعليق على هذا الزلزال الى أن نعرف القصة الكاملة.. وما هي الكتب التي سحبت وما هي الكتب التي صدرت مكانها.. واللي راح تصير ضمن المنهج التعليمي في المدارس السعودية للمراحل التربوية المختلفة.. غير أن ذلك لا يمنعنا من بعض التوقعات والإشارات والتعبير عن الهواجس..

المسألة الأولى هي مسألة الإستعانة بالقوات المسلحة من جيش وحرس وطني!!.. شو هي القصة يا «سعادنة» تستوردون جيوش من السودان وباكستان والأردن ومصر ودول أخرى للقتال ضد اليمنيين!! وجيشكم تتركوه «في الحفظ والصون» من أجل مهمات أخرى «وطنية» يعني ايه وطنية؟! يعني تنفيذ أوامر ولي العهد بسحب الكتب اللي فيها «تشدد» من المدارس واستبدالها بكتب أخرى «معتدلة» وإيقاف مدرّسين «متشددين» وإستبدالهم بمدرّسين آخرين «معتدلين»؟! رايحين على فين؟! سألتك حبيبي لوين رايحين.. خلينا خلينا في الهوى ذايبين..

الخلاصة يا نور عيني أن الغرب وتحديداً أمريكا وفرنسا والكيان الصهيوني ليسوا متضايقين من الوهابية وإنما اللي يخوفهم بحق هو الإسلام.. إذن هي لعبة خبيثة خطيرة حقيرة.. محاربة الإسلام تحت غطاء محاربة التشدد والوهابية والعنف والخ الخ..

فإذا كانت الكتب اللي سحبتها وزارة التربية السعودية تحكي عن القرآن والإنسان فمن الأفضل أن تحكي الكتب الجديدة عن كيم كاردشيان!! مالكم بمحمد عبده.. يا عم احكوا للتلاميذ عن فيفي عبده.. لماذا تحكوا لفلذات الأكباد عن الجهاد وطارق بن زياد؟! يا عم قولوا لهم أن الزلمه كان يقود مجموعة من اللاجئين الفارين من إفريقيا الى الأندلس.. وألقى خفر السواحل بتاع إسبانيا عليه القبض وآووه مع بقية اللاجئين في مخيمات في غرناطة وبلد الوليد وطليطلة وبلباو وفالنسيا وخيخون ولاس بالماس ومالقه.. سيستغرب أولادنا أن أغلب أسماء المدن الإسبانية عربية!!..    

 

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0109 sec