رقم الخبر: 216811 تاريخ النشر: نيسان 10, 2018 الوقت: 18:13 الاقسام: اقتصاد  
رئيس الدوما الروسي يؤكد أهمية تعزيز العلاقات التجارية بين موسكو وطهران
ورئيس غرفة تجارة طهران يؤكد ضرورة الإرتقاء بها

رئيس الدوما الروسي يؤكد أهمية تعزيز العلاقات التجارية بين موسكو وطهران

أشار رئيس مجلس الدوما الروسي، فيتشيسلاف فولودين، الى أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية بين موسكو وطهران، معلناً عن طرح هذه القضية في أول جلسة ستعقدها لجنة التعاون العليا المشتركة لبرلماني البلدين في مدينة فولفوغراد في الخريف القادم.

وقال فولودين، الاثنين، على هامش المنتدى التجاري لإيران وروسيا أمام حشد من المراسلين: ان الجلسة التي عقدت بين رجال الأعمال الايرانيين والروس كانت مفيدة وجيدة. وأضاف: ان التعاون الاقتصادي بين برلماني البلدين يحظى بأهمية بالغة ويحتل الأولوية. مضيفاً: إننا نعير اهتماماً خاصاً لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتطويرها، وكذلك نريد أن نهتم بهذه القضية في إطار اللجنة العليا المشتركة بصورة خاصة وأن نبذل الجهود لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. وتابع: ان التواصل بين مناطق ومحافظات البلدين يحظى بأهمية خاصة لتطوير التعاون الاقتصادي بين الجانبين.

من جهته، أكد رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة في طهران، مسعود خانساري، ضرورة الإرتقاء بمستوى العلاقات الإقتصادية والتجارية بين إيران وروسيا خاصة في مجال النقل وتطوير الموانئ، معتبراً إن مستوى العلاقات التجارية بين البلدين دون المطلوب.

وخلال كلمة له في المنتدى، اعتبر خانساري إن ممر تراسيكا وطريق الحرير وممر الشمال-جنوب تمثل جميعها أهم الخيارات لتطوير النقل البري والبحري والجوي والسكك الحديد بين إيران وروسيا. وشدد على أهمية تطوير التعاون التجاري بين البلدين ووضع خطط شاملة لتطوير البنى التحتية في هذا المجال، وقال: إن تعزيز الإمكانيات الخاصة بتطوير النقل البري والبحري والجوي والسكك الحديد يسهم في تعزيز العلاقات الثنائية، مشيراً إلى أن البنى التحتية الحالية غير كافية لعملية التطوير هذه.

وقال خانساري: لقد تمكنت إيران من خلال تفعيل 25 منفذاً برياً و13 ميناء و10 مطارات دولية من إيجاد شبكة من الإتصالات الواسعة على صعيد النقل الدولي.

وحول ضرورة تطوير التعاون بين الدول المطلة على بحر قزوين، قال خانساري: ينبغي تحديد المصالح المشتركة بين الدول المطلة على هذا البحر في مختلف المجالات وبالتالي تهيئة الأرضية لتطوير التنمية فيها. وأضاف: إنه ووفقاً للدراسات الدولية، فان إيران تتمتع بأكثر الإقتصادات إستقراراً وتأثيراً في منطقة الشرق الأوسط. ولفت إلى أن من أهم الإنجازات التي تحققت على مستوى العلاقات الإقتصادية بين إيران وروسيا خلال السنوات الأخيرة هو إيجاد ممر جمركي أخضر وتطوير العلاقات الجمركية والتنقيب المشترك على صعيد المياه الجوفية والصادرات الزراعية والزراعة العابرة للحدود وغير ذلك.

يذكر أن صادرات إيران لروسيا شهدت خلال النصف الأول من العام 2017 نمواً بمعدل 36 بالمائة مقارنة بالمدة المشابهة من العام الذي سبقه.

وخلال استقباله رئيس مجلس الدوما الروسي في خرم آباد (مركز محافظة لرستان غرب ايران)، أكد نائب رئيس غرفة التجارة الايرانية، الإثنين، أن غرفة التجارة المشتركة الايرانية-الروسية تتابع قضايا التجارة بين ايران وروسيا. وقال حسين سلاح ورزي: ان هناك تواصل جيد بين غرفتي التجارة لدى البلدين، مضيفاً: ان غرفة التجارة المشتركة الايرانية-الروسية تتابع أيضاً القضايا التجارية مع روسيا. وتابع: رغم وجود علاقات سياسية عريقة بين البلدين، إلا أن مستوى العلاقات الاقتصادية بعيداً عن النقطة النموذجية.

وأعرب سلاح ورزي عن أمله بأن تتمكن اللجنة المشتركة من مساعدتنا على إزالة العقبات في المجال الجمركي والنقل والقضايا المصرفية.

وخلال اللقاء، قال رئيس مجلس الدوما الروسي: ان مدينة بلغراد تشارك بشكل فاعل في مشروع التعاون بشأن بحر قزوين، معرباً عن أمله باتخاذ الترتيبات التمهيدية بسرعة لعقد الملتقى الاقتصادي في بلغراد خلال شهر أيلول/ سبتمبر القادم. كما أكد فيتشسلاف فالودين ضرورة التعاون فيما بين غرف التجارة بالمحافظات لدى البلدين.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/1293 sec