رقم الخبر: 216119 تاريخ النشر: آذار 18, 2018 الوقت: 19:32 الاقسام: محليات  
رئيس الجمهورية: وقوف العالم الى جانب ايران وبوجه الولايات المتحدة

رئيس الجمهورية: وقوف العالم الى جانب ايران وبوجه الولايات المتحدة

أشاد الرئيس حسن روحاني بالنجاحات التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية طيلة السنوات الماضية والفشل الذي جربه الأعداء الذي قلّ له مثيل.

فعندما إصطف اولئك الأعداء أمام ايران في قضية برنامجها النووي وزعموا بعدم التزام ايران بتعهداتها رأينا كيف وقف العالم بأسره بوجههم واُغلق الملف تماماً والأهم ما قامت به الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد ذلك بالإعلان عن التزام ايران بتعهداتها الواردة في الاتفاق.
وأشار رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني في تصريح له الاحد الي فشل من شاؤوا إحالة الملف الايراني الي الامم المتحدة والزعم بأنّ الشعب الايراني لاتُراعَي له حقوق فلم يشاركهم أحد الرأي في ذلك تحت اروقة مجلس الأمن فواجهوا نفس النكسة التي جربوها خلال نقلهم الملف الايراني الي مجلس الأمن للتنديد بايران في قضية اليمن ناهيكم عن التنديد والاستنكار الذي واجهوه من جانب الرأي العام العالمي وحكومات وشعوب العالم الاسلامي عند إعلان الولايات المتحدة القدس عاصمة للكيان الصهيوني.
وشكر روحاني جميع من ساعد علي الحاق الهزيمة بأكبر جماعة إرهابية ومجرمة تسمي بداعش وإركاعها معتبراً ذلك هدية للبشرية بأُسرها مقدراً لهذه الفئة من المكافحين تضحياتهم وقال: لولا هذه التضحيات لما كان الاستقرار يسود المنطقة معلناً سياسة ايران في مواصلة الكفاح من أجل حفظ الاستقرار واستتباب الأمن علي الصعيد الاقليمي داعياً الي أن يحصد الجميع نتاجاً ايجابياً في هذا المجال خلال العام الجديد.
وفي حديث له عن الاستراتيجية الايرانية وصفها بالقائمة علي ركيزة العزة والتعامل البناء مع العالم رغم معارضة أو إستياء هذا وذاك مشدداً علي أنّ ايران لن تتنازل عن مصالحها الوطنية في أي بقعة من العالم وسنحافظ على أمننا القومي ومصالحنا الوطنية ونحن على ثقة بأنّ الشعب واقف الى جانبنا.
كما قدّم الرئيس الايراني شكره لسماحة القائد المعظم لدعمه للحكومة طيلة سنوات عملها معرباً عن عدم استغناء الحكومة عن هذا الدعم الكريم.
هذا وقدّر الرئيس الايراني للإعلاميين نشاطهم وجهودهم في التغطية الاعلامية للأحداث مؤكداً على ضرورة الإعتراف بالنقد الشعبي وضرورة رفع مستوى البهجة والسرور في نفوس المواطنين وتعاونهم في الحقول السياسية والاجتماعية.




 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/8672 sec