رقم الخبر: 216112 تاريخ النشر: آذار 18, 2018 الوقت: 18:35 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: اوضاع اليمن كارثية وينبغي ايصال الدواء والغذاء الى الشعب وايقاف الغارات والمجازر هناك
لدى استقباله وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي

الرئيس روحاني: اوضاع اليمن كارثية وينبغي ايصال الدواء والغذاء الى الشعب وايقاف الغارات والمجازر هناك

* بن علوي يؤكد ضرورة العمل بسرعة لوقف عمليات القتل بالمنطقة وايصال المساعدات للشعب اليمني

وصف الرئيس الايراني حسن روحاني، الاوضاع الانسانية في اليمن بانها كارثية ومثيرة للقلق الكثير، مشددا على ضرورة ارسال المساعدات الانسانية من دواء وغذاء الى الشعب اليمني والعمل على انهاء الغارات والمجازر المرتكبة بحق الشعب المسلم في هذا البلد.

وقال الرئيس روحاني لدى استقباله اليوم الاحد في مكتبه بطهران وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، ان تطوير العلاقات المصرفية وتوفير التسهيلات لتردد التجار بين البلدين يحظى باهمية لتنمية العلاقات والتعاون التجاري والاقتصادي الثنائي وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عازمة على تطوير العلاقات الشاملة والتعاون مع عمان .
واشار روحاني الى ضرورة تشجيع ارباب العمل والناشطين الاقتصاديين في البلدين على توظيف الاستثمارات وتنفيذ المشاريع المشتركة في ايران وعمان وقال ان هناك اليوم طاقات وقدرات كبيرة لتوظيف الاستثمارات في القطاعات المختلفة للبتروكيمياويات والطاقة والصلب والالمنيوم وسكك الحديد وتطوير الموانئ في ايران وبامكان المستثمرين العمانيين المشاركة في هذه المشاريع .
وافاد الرئيس روحاني بان تطوير ميناءي جابهار وجاسك وربط سكك حديد جابهار بمدينة زاهدان سيترك تاثيره على تنمية العلاقات الاقتصادية لبلدان المنطقة مؤكدا ضرورة بذل المساعي لتنفيذ الاتفاقيات والمشاريع المشتركة بين البلدين في مختلف القطاعات ولاسيما الطاقة والترانزيت على وجه السرعة.
واشار روحاني الى ان ايران وعمان تتحملان اليوم مسؤولية ثقيلة ازاء قضايا المنطقة وينبغي استثمار تجاربهما لاتخاذ خطوات على صعيد تعزيز السلام والاستقرار بالمنطقة مؤكدا انه كلما تزايد التوتر وغياب الامن بالمنطقة فان ضررها سيتوجه الى دولها اكثر من غيرها.
واعتبر الرئيس روحاني الاوضاع الانسانية في اليمن بانها كارثية ومثيرة للقلق الكثير واكد ضرورة ارسال المساعدات الانسانية من دواء وغذاء الى الشعب اليمني والعمل على انهاء الغارات والمجازر المرتكبة بحق شعب هذا البلد معربا عن امله في ان يسهم التعاون المتبادل بين ايران وعمان في مساعدة الشعب اليمني واقرار السلام والاستقرار في هذا البلد.

من جانبه، صرح وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي ان النزاع في اليمن لم يجلب للمنطقة سوى المصائب والويلات مؤكدا ضرورة العمل سريعا على وقف عمليات القتل بالمنطقة وايصال المساعدات الانسانية الى الشعب اليمني.
واشاد بن علوي لدى لقائه الرئيس الايراني حسن روحاني، باهتمام الجمهورية الاسلامية وجديتها على صعيد تعزيز السلام والاستقرار بالمنطقة .
كما اشار بن علوي الى العلاقات والتعاون الودي والمتنامي بين البلدين خلال السنوات الاخيرة وقال ان بلاده تتطلع دوما الى اقامة علاقات شاملة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وهي تسعى في هذا الاطار الى اتخاذ خطوات جديدة على طريق تطوير التعاون التجاري والثقافي بين طهران ومسقط.
واشار وزير الخارجية العماني الى ضرورة تسهيل العلاقات المصرفية بين ايران وعمان واقامة تجارة مباشرة بين الجانبين والاستفادة من العملة الوطنية في هذه العلاقات وقال ينبغي تشجيع التجار والناشطين الاقتصاديين في البلدين على التعاون الوثيق وتوظيف الاستثمارات المشتركة.
واعتبر بن علوي تطوير ميناء جابهار وخط سكك حديد ممر شمال – جنوب بانه مؤثر على صعيد التجارة الدولية ودعا الى تنمية العلاقات بين البلدين في مختلف القطاعات بما فيها الطاقة والترانزيت والتعاون المرفئي والعلاقات التجارية والاقتصادية .

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2239 sec