رقم الخبر: 216013 تاريخ النشر: آذار 17, 2018 الوقت: 13:06 الاقسام: منوعات  
«لا والنبي يا عبدو»!
أسعدتم صباحاً

«لا والنبي يا عبدو»!

بالأمس حكينا عن القنبلة التي فجّرها وزير يمني كان ضمن حكومة «الشرعية» وهرب من الرياض قال يا ناس يا عالم يا يمنيين هبّوا وتظاهروا لإنقاذ رئيسكم الشرعي لأنه محتجز منذ ثلاث سنوات في الرياض..

 ولا تصدقوا ما يصدر عنه من تصريحات وخطابات لأنه زي سعد الحريري مجبور على أن يقول هيك ويتصرف بالطريقة التي يريدها بن سلمان.. يا جماعة والله العظيم عبدربو مزنوق.

ربما يتصور البعض أن هذا الكلام فيه مبالغة.. طيّب ما هو ردكم على تصريحات هذا الوزير الهارب؟! يقول أن ابن سلمان لم يسمح لعبدو بالسفر منذ فبراير عام 2017 يعني (13) شهراً وعبدو «مزنوق» في فندق الرياض مش مطلوب منك الآن إلا تصريحات وخطابات و«سلامات جمهوريات»!! لا سفريات ولا رحلات!!..

كلكم أيّها الأحبة تابعتم التصريحات وأفلام الفيديو اللي صدرت عن الأمراء السعوديين الذين اعتقلهم بن سلمان قبل أشهر تم إطلاق سراحهم بعد سلب جل ثروتهم!! عدد المعتقلين مع الوزراء وياقي الأثرياء وصل الى أكثر من (400) معتقل والثروة اللي سلبهم إياها بن سلمان بالمليارات من الدولارات.

أنا عندي سؤال.. هل انتبهتم أيّها الأحبة أن جميع هؤلاء المفرج عنهم طلعوا من المعتقل يحكون على طريقة كومبارس مسرحية الزعيم «هشتكنا وبشتكنا يا ريّس» ومن ضمنهم الملياردير الشهير الوليد بن طلال طلع معتقل في جناح فاخر ويقدّم له الطعام الباهر والأواني مرسوم عليها صورته بكل ماهر!! وأمير آخر طلع يقول أنهم كانوا يقدمون لنا «مفطح» في وجبات الطعام.. وحينها عرف العالم كله شو هي أكلة «المفطح» وقلنا أنها عبارة عن لحم خروف يسلق بدون تقطيع ويوضع على صينية كبيرة مليئة بالرز!!..

الآن بان المستور تحدثت وسائل الإعلام أن الوليد بن طلال يريد السفر الى أوروبا ولكن بن سلمان لا يوافق!! يعني ايه؟! يعني أن الأمراء والوزراء والأثرياء وكل المفرج عنهم محتجزون في السعودية ولا يسمح لهم بالسفر زي الرئيس اليمني «الشرعي» عبدربو حبيس فندق الرياض وليل ونهار يستمع لأغنية «الـرِجِل تدب يا عبدو.. مطرح ما تحب يا عبدو» وعبدو يجر الحسرات لأنه غير مسموح لرِجله أن تدب كما تحب!!..

إذا كنتم مصرّين أحبتي أن عمكم العجوز يبالغ في تصوير الحالة فعليكم مراجعة تقرير نيويورك تايمز التي تحدثت الأسبوع الماضي عن «أساور الكترونية في سيقان الأمراء المفرج عنهم»!! وبعدين؟! ولا قبلين.. تقول الصحيفة هناك حالات الوفيات المفاجئة!! وحين كنت أطالع تقرير الصحيفة الأمريكية صادفني خبر أن الديوان الملكي ينعى وفاة الأمير بندر بن خالد بن عبدالعزيز!! وهو إبن ملك السعودية خالد بن عبدالعزيز 1975-1982.     

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9724 sec