رقم الخبر: 215993 تاريخ النشر: آذار 16, 2018 الوقت: 17:06 الاقسام: محليات  
قاسمي: ولي العهد السعودي ساذج وخيالي ومتحدّ خاو بنوازع جاهلية البدو
رداً على تصريحاته ضد ايران

قاسمي: ولي العهد السعودي ساذج وخيالي ومتحدّ خاو بنوازع جاهلية البدو

* مساعد روحاني: ايران تجد نفسها ملزمة بالدفاع عن الكعبة أمام التقدم الصهيوني الزاحف

وصف المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بأنه ساذج وخيالي ولا يتفوّه الا بالكلام المر والكاذب ولا يعرف من السياسة والكياسة سوى إطلاق كلام فظ في غير محلّه وبعيد عن الحكمة.
وقال قاسمي ردا على ادعاءات بن سلمان خلال حوار مع قناة (سي بي اس) الاميركية، ان ايران تولي احترامها لجميع دول الجوار وبلدان العالم والشعوب المختلفة بغض النظر عن مساحتها وقدرتها العسكرية والاقتصادية بل وحتى مكانتها في الداخل والخارج وهي تتطلع دوما الى إيجاد منطقة قوية وآمنة ومستقرة بدلا من إيجاد بلد قوي، ومن هنا فان دعوة الجمهورية الاسلامية الايرانية للحوار ومداراتها مع دول المنطقة لا سيما بعض سيّئي السريرة والمعاندين تأتي انطلاقا من مبدأ الكرامة والمنطق والتدبير الحاصل من الخبرة والحكمة والثقافة والحضارة العريقة مع الأخذ بنظر الاعتبار مصالح العالم الاسلامي في سياق ارساء دعائم السلام والاستقرار والأمن في المنطقة والعالم.
وتابع: إن تصريحات بن سلمان البعيدة عن الدراية والمدفوعة بالعصبية المجحفة تذكرنا بجاهلية البدو وتعيد للأذهان تحدياتهم الخاوية. ولو كان هذا الامير الشاب يفكر بهذا الشكل فلماذا يستنجد بين الحين والآخر بأسياده من خطر ايران وعجزه امامها ويعود في كل مرة بتمنيات المهزومين خاوي الوفاض ولكن قد جرى حلبه؟
واكد قاسمي في الختام انه من الافضل للدولة التي عجزت امام شعب اليمن المحاصر والاعزل المعدوم السلاح ورغم مرور أكثر من ثلاث سنوات على عدوانها وقد أرّقها مقاومته، ان تتجنب الحديث عن قدرات جيشها واقتصادها وان يواصل اميرها إنشغاله بتبذير ثروات شعبه بشراء الاسلحة الجميلة واستيراد الأمن لبلده، وان لا يتحدث بأكبر من حجمه مع بلد مقتدر مثل ايران وكما قال الحكماء (لا تطلقن القول في غير بصر ان اللسان غير مامون الضرر).
كما كتب مستشار رئيس الجمهورية حسام الدين آشنا، بأن ايران تجد نفسها ملزمة بالدفاع عن الكعبة امام التقدم الصهيوني الزاحف.
وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تلغرام) كتب آشنا رداً على التصريحات السخيفة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان حول ايران، ان ولي العهد السعودي مخطئ، مشكلته لا في شبابيته ولا في ايران، مشكلته تكمن في عدم الثقة بنفسه وعدم التزامه بوثيقة العام 2030. ينبغي عليه ان يعلم بانه لا يمكن ان تصبح بلاده دولة نووية وان تقصف اليمن وتمول الشبكات الارهابية التكفيرية وتشتري السلاح بـ 700 مليار دولار وان يكون لها في الوقت ذاته (اقتصاد من دون النفط).
واضاف: إن ايران ترى نفسها ملزمة بالدفاع عن الكعبة وينبغي على السعودية نفسها ان تبين موقفها تجاه (اسرائيل)، فبرأي الكثير من المسلمين، من يصفهم نتنياهو بانهم (حلفاء (اسرائيل) في مواجهة ايران) لا أهلية لهم للدفاع عن القدس والكعبة.
وتابع: إن ولي العهد السعودي يكرر كلام آخرين بسطحية. اذ انه استخدم مرارا ما تفوّه به نتنياهو من دون أي ابتكار. انهم يصفون اليوم الاتفاق النووي بمثابة (تكرار كارثة ارسال اليهود الى غرف الغاز الهتلرية).
واضاف مستشار الرئيس روحاني: إن العالم العربي لم ينس بعد بان (اسرائيل) وبالتحديد بن غوريون والحاخامات الصهاينة شبهوا حرب الايام الستة (حرب حزيران عام 1967) بـ (الانتصار على ظلام النازية).
وقال: إن التشبيه بالنازية الذي اورده بن سلمان هو تكرار لما تلفّظ به آخرون الا وهم الصهاينة المجرمون وقتلة الاطفال.
وختم آشنا في تغريدته: إن ايران تقول؛ تعالوا لنتحدث بلغة أخرى وليس بلغة مقتبسة من (قادة) (اسرائيل).
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4388 sec