رقم الخبر: 215992 تاريخ النشر: آذار 16, 2018 الوقت: 17:04 الاقسام: محليات  
عراقجي: نتطلع لتفهم مشترك للظروف في اللجنة المشتركة للإتفاق النووي
مؤكداً عدم إعادة فتح ملفه أو التفاوض حوله مجددا

عراقجي: نتطلع لتفهم مشترك للظروف في اللجنة المشتركة للإتفاق النووي

اكد مساعد الخارجية الايرانية عباس عراقجي بأنه تم خلال اللقاءات الثنائية في فيينا طرح انتهاكات اميركا للإتفاق النووي، معربا عن امله بالتوصل الى تفهم مشترك للظروف في إطار اللجنة المشتركة للإتفاق النووي.

وأشار عراقجي في تصريح له بفيينا، الى لقاءات عقدت مع وفود الاتحاد الاوروبي وروسيا وفرنسا والمانيا واضاف: لقد طرحنا في اللقاءات الثنائية القضايا المتعلقة بمدى إلتزام اميركا بتعهداتها في اطار الإتفاق النووي والحالات التي جرى نقض الإتفاق فيها. وكانت مواقف بعض الدول قريبة جدا من مواقف ايران مواقف فيما كانت مواقف البعض الآخر تؤكد نقض الإتفاق من جانب اميركا لكنهم كانوا يأبون الإفصاح عن ذلك الى حد ما.
واشار عراقجي الى ان مشاورات مكثفة قد جرت وتم شرح الظروف واضاف: هنالك تطورات قادمة ولن تكون سهلة، فالمهلة التي حددها ترامب تتعارض بالتأكيد مع تعهدات اميركا لأنها تخلق جوا من القلق والتردد حول الظروف التي ستحدث بعد المهلة المحددة، وهي بطبيعة الحال تؤدي الى عدم التنفيذ الناجح للإتفاق النووي في الوقت الحاضر وهو ما يعني برأينا نقض الإتفاق بوضوح.
وتابع: هذه حالات طرحناها خلال اللقاءات الثنائية وسنطرحها خلال اللقاءات القادمة أيضاً ونأمل بأن نصل في اطار اللجنة المشتركة للإتفاق النووي الى تفاهم وتفهم مشترك ازاء الظروف الجارية.
واوضح عراقجي بان المشاورات الجانبية التي من الممكن ان تقوم بها دول مجموعة (5+1) مع بعضها بعضا لا ولن تكون لها علاقة باللجنة المشتركة ولن نعترف رسميا بأي قرارات قد تصدر عنها.
واكد مساعد الخارجية الايرانية بالقول: (باننا سنركز في المناقشات التي ستجري في إطار اللجنة المشتركة حول إزالة الحظر والتقاعس وحتى أحيانا نقض التعهدات تحديدا من جانب اميركا كما إن الوفد الايراني سيطرح حالات نقض الإتفاق النووي من جانب اميركا).
وصرح بأن للجنة المشتركة فرق عمل مختلفة وقال: إن فريق العمل لإزالة الحظر عقد اجتماعا الاربعاء وطرحنا بالتفصيل جميع حالات نقض الإتفاق من جانب اميركا أو الآخرين وسيتم تقديم تقرير فريق العمل الى اللجنة المشتركة.
وحول دعوات الحكومة الاميركية لتعديل الإتفاق النووي، اكد عراقجي بأنه لا امكانية إطلاقا لفتح ملف الإتفاق من جديد أو إعادة التفاوض حوله أو ضم ملحق أو إتفاق مكمل أو عبارات اليه، واضاف: إن الاجواء الحاصلة الآن للأسف من قبل الحكومة الاميركية بعد عام وشهرين تقريبا، ليست بنّاءة بل هدّامة، اذ ان تحذير المجتمع التجاري والاقتصادي العالمي وتهديدها من التعامل مع ايران يعد خرقا سافرا لمختلف بنود الإتفاق ولابد من البت فيه.

* دراسة تراخيص القسم الجوي OFAC

من جانبها، اعلنت المديرة العامة لشركة الخطوط الجوية للجمهورية الاسلامية الايرانية (ايران اير) فرزانة شرفبافي الجمعة في فيينا ان الاجتماع الخاص بالاتفاق النووي ناقش تراخيص دائرة الخزانة ومكتب مراقبلة الاصول الخارجية الامريكية (OFAC).

وقالت شرفبافي لمراسل ارنا بعد خروجها من اجتماع فيينا ان ايران اثارت المشاكل المتعلقة برفع العقوبات في القسم الجوي واستمرت المحادثات في اللجنة المشتركة بشأن موضوع رفع العقوبات.

يذكر ان دائرة الخزانة ومكتب مراقبة الأصول الخارجية الامريكية OFAC هي وكالة تنفيذية ومعلوماتية مالية تعمل تحت مجموعة وزارة الخزانة الامريكية وتتولى مهمة التخطيط وتنفيذ العقوبات الاقتصادية والتجارية لدعم اهداف الأمن القومي والسياسة الخارجية الامركيية.

وقد عقد الاجتماع الحادي عشر للجنة المشتركة للإتفاق النووي برئاسة مساعد الخارجية الايرانية عباس عراقجي ومساعدة منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي، هيلغا شميت، بحضور مندوبين عن دول مجموعة (5+1). 

 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9015 sec