رقم الخبر: 215991 تاريخ النشر: آذار 16, 2018 الوقت: 17:01 الاقسام: محليات  
إجتماع باكو الرباعي يؤكد عزم الدول المشاركة على تعزيز العلاقات بين شعوبها
الذي ضم ايران وآذربايجان وتركيا وجورجيا

إجتماع باكو الرباعي يؤكد عزم الدول المشاركة على تعزيز العلاقات بين شعوبها

* وزير الخارجية الايراني يشدد على أهمية تعزيز الأمن والإستقرار بالمنطقة ومكافحة الإرهاب والتطرف

أصدر وزراء خارجية إيران وآذربايجان وتركيا وجورجيا عصر الخميس، بيانا مشتركا في ختام إجتماعهم الرباعي الاول بالعاصمة الآذربايجانية باكو.
وفي هذا البيان الختامي الذي وقعه كل من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ونظيريه الآذربايجاني ألمار محمديار أوف، والتركي مولود جاويش أوغلو، ورئيس الوزراء، وزير الخارجية الجورجي ميخائيل جانيل ديز، أعلن الأطراف الاربعة عن إستعدادهم لتعزيز العلاقات والتعاون بين شعوبهم التي تتمتع بقواسم تأريخية وثقافية مشتركة وذلك بهدف توطيد دعائم السلام والإستقرار في المنطقة.
كما عبر الأطراف عن سرورهم حيال تطوير التعاون رباعي الأطراف؛ مؤكدين إلتزاماتهم في مجال توثيق هذا التعاون القائم على أسس الإحترام والثقة المتبادلة ومبدأ حسن الجوار. 
كما أشار وزراء خارجية إيران وتركيا وآذربايجان وجورجيا في نص البيان الى المصالح المشتركة التي تترتب على توطيد السلام والإستقرار في المنطقة؛ ونوهوا الى ضرورة الإحترام المتبادل لسلامة الاراضي وحق السيادة، وصيانة الحدود الرسمية لهذه البلدان المعترف بها دوليا، كما أكدوا إلتزامهم بالتسوية السلمية للنزاعات المسلحة العالقة في المنطقة.
وإتفقت الأطراف الاربعة على دراسة سبل تعزيز التعاون وتطويره بالفعل في شتى المجالات؛ مؤكدين على ضرورة تنفيذ المشاريع والبرامج المشتركة المعنية بالطاقة والنقل والصيرفة والإتصالات والصناعة والزراعة وحماية البيئة والإستفادة القصوى من طاقات الإستثمار والتجارة المتوفرة لديها وتوثيق العلاقات الإقتصادية والتجارية المشتركة.
ونوه البيان الى المكانة الستراتيجية للبلدان الأربعة والخطوات الهامة المتخذة من جانبها في منحى النهوض بالطاقات الترانزيتية المتوفرة وبهدف ربط البنى التحتية في مجال النقل لدى البلدان بالبني التحتية المماثلة على الصعيد الدولي.
واكد البيان أهمية تعزيز التعاون المشترك بين الدول الاربع ومن خلال تطوير البنى التحتية والإرتقاء بالطاقات الترانزيتية لديها عبر ممر الجنوب - غرب إنطلاقا من ميناءي جابهار وبندرعباس (جنوب ايران)، مرورا بطريق رشت- آستارا السككي (شمال ايران)، ليصل الى طريق باكو- تبليسي- قارص السككي.
وتطرق البيان أيضاً الى تعزيز التعاون المشترك بين البلدان الاربعة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف والعنف ومخططات الإنقسام والجرائم الممنهجة وتهريب المخدرات والإتجار بالأسلحة والإنسان والجرائم المرتكبة ضد التراث الثقافي والتاريخي والجرائم السيبرانية.
وقد اكد وزير الخارجية الايراني في كلمته امام الاجتماع الوزاري الرباعي في باكو أهمية عقد مثل هذه الاجتماعات لتعزيز الاستقرار والأمن والازدهار الاقتصادي بالمنطقة والتصدي للتهديدات الامنية المشتركة مثل الارهاب والتطرف.
واعتبر ظريف، امام الاجتماع، الممر الترانزيتي بأنه ممر مهم للدول الاربع وقال: اننا نستطيع من خلال هذا الطريق ربط الخليج الفارسي والمحيط الهندي بالبحر الاسود والبحر الابيض المتوسط وتوفير طريق زهيد وسريع وآمن لجميع دول المنطقة والعالم.
كما اعتبر ظريف التعاون في قطاعات الطاقة والسياحة و... بأنها من مجالات التعاون التي تخدم الدول الاربع وتخدم الأمن والاستقرار في المنطقة.
وتحدث وزير الخارجية الايراني ايضا امام الاجتماع عن معضلة التطرّف في المنطقة.
وفي مؤتمر صحفي عقب الاجتماع الرباعي قال وزير الخارجية الايراني: إن اجراءات إصدار تأشيرات الدخول بين ايران وجمهورية آذربايجان ستشهد تيسيرا في المستقبل القريب؛ وسيكون بإمكان الرعايا الايرانيين مراجعة مكتب إصدار التأشيرات داخل المطار (لهذا الغرض).
كما التقى محمد جواد ظريف ظهر الخميس، وفور وصوله الى باكو، برئيس جمهورية آذربايجان، إلهام علي اُف.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/7526 sec