رقم الخبر: 215953 تاريخ النشر: آذار 16, 2018 الوقت: 14:09 الاقسام: منوعات  
«By Soul By Blood»!
أسعدتم صباحاً

«By Soul By Blood»!

كثيرة هي ردود الأفعال البريطانية الداخلية على زيارة ولي العهد السعودي الأسبوع الماضي الى المملكة المتحدة..

لخصها سيمون هيرث بالقول أنها بين مؤيد ومعارض!! وأنا أقول لا يا شيخ!! المؤيد بتاعكم يقول: مالنا ومال الشعارات دعونا نستفيد من مليارات البعران.. وهذا بالعربي الفصيح لا يعتبر مؤيداً.. تعرف ليه يا مستر سيمون؟! لأنه يقر ضمناً أن بن سلمان يمثل طاغية مجرم لشعبه ولشعوب المنطقة خصوصاً اليمن ولكن يقول تعالوا نأخذ فلوسه وندوس على ضمائرنا ولا يهمنا ما يفعله ويقترفه من جرائم ضد أناس هم عرب ومسلمون.. ونحن مالنا؟!..

كم مرّة كتبت لحضراتكم يا أحبتي أن الخواجات بتاع الغرب اللي دوخوا رؤوسنا بالسفارات عن الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات.. هم بالحقيقة لا يختلفون عن طواغيتنا سوى بالشكل والأسماء وليس بالمضمون.. وقد ذكرت لكم ذلك أثناء انتشار صور وأفلام التعذيب الأمريكي في غوانتانامو وأبو غريب وغيرها.. وأوامر التجسس على الهواتف والإعتقال الإحترازي والخ الخ.. وها هم البريطانيون اليوم لم ينقصهم شيء في استقبال محمد بن سلمان إلا الهتاف «بالروح بالدم نفديك بن سلمان» ويمكن يكونوا قد قالوها له ولكن بالإنجليزي مش بالعربي..

ثلاث سنين عجاف مرّت على الشعب اليمني قصف بالصواريخ والقنابل من السماء بالطائرات ومن الأرض بالمدافع والراجمات!! أما دور المرتزقة العملاء فهو التفجيرات والمفخخات!! وحصار خانق حرمهم حتى من أبسط لوازم الحياة.. أمراض وأوبئة مختلفة.. إنها محرقة العصر بكل معنى الكلمة..

لماذا هذه المحرقة يا ابن سلمان؟! يقول من أجل «الشرعية» يا شرعية يا بن الدرعية؟! يقول كل ذلك من أجل عيون عبد ربو منصور هادي.. أنه حبي وقلبي وفؤادي.. طردوه من الحكم ظلماً وزوراً وأنا لازم أرجعه للحكم حتى لو اضطررت الى حرق اليمن كله وإبادة ثلاثة أرباع شعبه!!..

عبد ربو عنده حكومة شرعية في أحد فنادق الرياض وكل يومين أو ثلاثة يطل على وسائل الإعلام ويعقد مؤتمراً صحفياً أو خطاباً.. يعلن الولاء والدعم للسعودية والحرب على اليمن.. والناس صدّقت الكلام وشافت بعينها الأفلام.. أما قبل يومين هرب وزير من حكومة هادي.. اسمه صلاح الصيادي وكشف الحقيقة وقال يا ناس يا عالم أن هادي محتجز في الرياض.. وكل ما يصدر عنه هو بالإكراه.. زيو زي سعد الحريري رئيس وزراء لبنان الذي احتجز في الرياض وأجبروه على تصريحات وخطابات وأرادوا أن يعملوا عاصفة حزم لبنانية أيضاً!!.. الفارق الوحيد أن لبنان نجح في استعادة رئيس حكومته واليمنيون ليس لديهم من يدافع عنهم ويدعمهم لإستعادة رئيسهم!!..

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/3552 sec