رقم الخبر: 215893 تاريخ النشر: آذار 14, 2018 الوقت: 19:18 الاقسام: دوليات  
بعد مزاعم تيريزا ماي.. مجلس الأمن يبحث ملف اغتيال الجاسوس الروسي البريطاني
وباريس تنتقد لندن لاتهامها موسكو بالتورط في مقتله

بعد مزاعم تيريزا ماي.. مجلس الأمن يبحث ملف اغتيال الجاسوس الروسي البريطاني

دعت وزارة الخارجية البريطانية لاجتماع عاجل في مجلس الأمن الدولي لإطلاع أعضائه على تطورات ملف العميل المزدوج الروسي البريطاني السابق سيرغي سكريبال.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، "إنه من المحتمل جدا أن تكون روسيا مسؤولة عن الهجوم على سيرغي ويوليا سكريبال، اللذين يرقدان في المستشفى بحالة حرجة".

في غضون ذلك، أفادت قناة "سكاي نيوز" بأن بريطانيا ستطرد عددا من الدبلوماسيين الروس على خلفية قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق.

وتنفي روسيا، العضو الدائم في مجلس الأمن، تورطها في الهجوم بشكل قطعي. وتم العثور على سكريبال وابنته يوليا يوم 4 مارس الجاري، وهما في حالة غيبوبة في سالزبوري.

ووفقا للحكومة البريطانية، فإنه تم تسميمهما بمادة تؤدي لشلل الأعصاب، وزعمت أنها روسية الصنع دون تقديم أي دليل، وأصيب معهما ضابط شرطة بريطاني يبدو أنه كان مكلفا بحمايتهما.

ومنحت بريطانيا حق اللجوء لسكريبال بعد تبادل العملاء بين روسيا والولايات المتحدة في عام 2010، عندما تم نقل عشرة أشخاص إلى روسيا.

من جانب آخر قال تلفزيون سكاي نيوز مستشهدا بمصادر لم يذكر هويتها إن بريطانيا ستطرد عددا كبيرا من الدبلوماسيين الروس ردا على تسميم سكريبال في جنوب انجلترا.

وقال أليستر بانكال الصحفي في القناة إن ماي ستعلن عن طرد دبلوماسيين روس من المملكة المتحدة.

وكتب على تويتر ليس بنفس العدد الكبير الذي حدث عام 1971 لكن قيل لي إنه عدد كبير.

من جانبها قالت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين يوم الأربعاء، إن بلادها تؤيد بريطانيا في شأن قضية تسميم عقيد الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته.

وأضافت الوزيرة: "نحن إلى جانب بريطانيا بشكل ثابت. واليوم بعد الظهر سيخبرني نظيري البريطاني غافين ويليامسون بتفاصيل القضية". وأشارت الوزيرة الألمانية إلى أن لندن ستقدم اليوم اقتراحاتها بالنسبة لإجراءاتها التالية بشأن قضية سكريبال.

من جانبه انتقد رئيس الوزراء الفرنسى الأسبق جان بيير رافاران، رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، لاتهامها روسيا بالتورط في تسميم جاسوسها (العقيد الروسي السابق) سيرغي سكريبال قبل انتهاء التحقيق.

وقال رافاران في مقابلة مع قناة "ال سي آي ال" الفرنسية، أعتقد أن تريزا ماي ذهبت بعيدا جدا في رد فعلها الذي قدمته، وذلك دون أدلة ثابتة تسمح بتوجيه الاتهامات.

وأضاف أنه يجب على الأطراف تجنب تصعيد الوضع، موضحا أن روسيا تعتبر مثل هذه الاتهامات من جانب السلطات البريطانية وكأنها "عامل عنف وعدوان ضد روسيا من جانب الغرب". كما دعا لأخذ الرأي العام في روسيا بعين الاعتبار.

وكانت ماي أعلنت الاثنين الماضي، أنه "من المرجح جدا" أن روسيا متورطة في تسميم العقيد الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في الأراضي البريطانية.

من جهتها وصفت الخارجية الروسية هذه الاتهامات بأنها "بداية للحملة السياسية الإعلامية المبنية على الاستفزاز".

وذكر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن السلطات البريطانية لم تقدم أي أدلة أو طلب رسمي بهذا الصدد.

وكان العقيد السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية سيرغي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) نقلا إلى المستشفى في مدينة سالزبوري جنوب غربي إنجلترا، في 4 مارس الجاري، وهما في حالة حرجة بعد تسممهما بمادة كيميائية مجهولة. وزعمت الحكومة البريطانية فيما بعد أن التسميم تم بواسطة غاز أعصاب روسي الصنع.

وكان سكريبال حصل على حق اللجوء في بريطانيا بعد عملية تبادل الجواسيس بين روسيا والولايات المتحدة عام 2010.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3681 sec