رقم الخبر: 215740 تاريخ النشر: آذار 12, 2018 الوقت: 19:35 الاقسام: عربيات  
إحباط سلسلة هجمات لداعش بديالى وصلاح الدين وعلى الشريط الحدودي مع سوريا
العبادي يبحث ( هاتفياً) مع نيجيرفان بارزاني الملفات العالقة

إحباط سلسلة هجمات لداعش بديالى وصلاح الدين وعلى الشريط الحدودي مع سوريا

* استشهاد 10 مدنيين بكمين لداعش على طريق بغداد- كركوك * تدمير عشرات الأنفاق التابعة لداعش في الحويجة

بغداد/نافع الكعبي - أحبطت قوات الحشد الشعبي، هجوما لتنظيم "داعش" الإرهابي على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا شمال غربي نينوى، في حين صدت القوات الامنية أيضاً، هجومين متعاقبين لداعش على النقاط الامنية المرابطة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين.

وقال آمر اللواء الأول في الحشد الشعبي أبو جنان البصري في تصريح نشر على موقع الحشد وتابعته وسائل إعلام: إن قوات اللواء أحبطت هجوما إرهابيا لعصابات داعش الإرهابية بسيارات مسلحة باتجاه منطقة الجغيفي الحدودية".

وأضاف البصري، أن "العملية اسفرت عن اعطاب احدى العجلات المسلحة وحرقها بواسطة صواريخ الكورنيت"، مبينا ان "القوة المهاجمة لاذت بالفرار بعمق صحراء الحسكة السورية".

وفي السياق ذاته، أحبطت القوات الامنية أيضاً، تعرضا لعناصر داعش الارهابي على نقطة امنية مرابطة على الحدود بين محافظتي ديالى وصلاح الدين.

وقال عدي الخدران قائممقام الخالص بمحافظة ديالى في تصريح صحافي: إن عناصر داعش شنوا هجوما على نقطة امنية في محيط منطقة مطيبيجة على الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين حيث تمكنت القوات الامنية المرابطة من التصدي للهجوم واحباط مخططاتهم الاجرامية.

واشار ان القوات الامنية احبطت الليلة الماضية هجومين متعاقبين لداعش على النقاط الامنية المرابطة في محيط قريتي ابو بكر والبو عواد على الحدود بين ديالى وصلاح الدين.

من جانبه، أعلن عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى العراقية عبد الخالف العزاوي، إحباط هجوم شنه تنظيم “داعش” على نقاط مرابطة للحشد العشائري في ناحية العظيم شمال ب‍عقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).

الى ذلك، افاد مصدر امني في محافظة صلاح الدين، ان اكثر من عشرة مدنيين قتلوا في كمين مسلح على طريق بغداد كركوك شرقي المحافظة. وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، ان "عناصر من داعش نصبوا سيطرة وهمية بين قرية المفتول وسرحه على الطريق الرابط بين بغداد وكركوك، وقاموا بقتل 10 مدنيين". من جهته، افاد مصدر في الشرطة العراقية، الاثنين، بأن تنظيم "داعش" نفذ جريمة جديدة بحق عائلة كاملة على طريق بغداد- كركوك ليلة امس (الاحد). وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، ان "عناصر من داعش وبعد ان نصبوا سيطرة وهمية على طريق بغداد- كركوك، قاموا باطلاق النار على سيارة تقل عائلة"، مبينا انه "بعد توقف السيارة اقدم عناصر التنظيم على قتلهم وحرق سيارتهم".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "العائلة مكونة من رجل وزوجته واطفاله الاثنين واخيه"، مشيرا الى انه "تم نقل الجثث الى دائرة الطب العدلي".

كما أعلنت الشرطة الاتحادية، عن تدمير عشرات الانفاق والمخابئ والمضافات بقضاء الحويجة في كركوك.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان، إنه "تم انطلاق عملية امنية محدودة النطاق استهدفت الخلايا النائمة والعناصر المتبقية من التنظيم الارهابي في الحويجة شاركت فيها قوات من الشرطة الاتحادية مدعومة بالمركبات المدرعة". وأضاف أن العملية "اسفرت عن تدمير عشرات الانفاق والمخابئ والمضافات والعثور على كميات كبيرة من المقذوفات الحربية والعبوات الناسفة".

على صعيد ذي صلة، افاد مصدر محلي في محافظة ديالى، الأحد، بان سائق شاحنة قتل بنيران مجهولين على طريق كركوك- بغداد شمالي المحافظة. وقال المصدر في حديث صحافي: إن سائق شاحنة متوسطة الحجم قتل بنيران مجهولين قرب منطقة انجانه على طريق كركوك- بغداد (80كم شمال ب‍عقوبة)".

وعن سير العملية الأمنية التي انطلقت الأحد، لتطهير ناحية الرياض جنوبي محافظة كركوك. أكد المتحدث باسم الحشد الشعبي (محور الشمال)، علي الحسيني، ان القوات الامنية تمكنت خلال ثماني ساعات مضت من ضرب اكثر من 3 مضافات لداعش وكشف عدد من مغارات للتنظيم الارهابي. وقال الحسيني في تصريح صحافي: إن العمليات التي انطلقت، اثمرت عن التحقيق مع اكثر من عنصر مشتبه بانتمائه لتنظيم داعش”، مبينا ان “عدد الذين تم التحقيق معهم غير معروف لان الكثير منهم ثبت انهم لا ينتمون لتنظيم داعش وتم الافراج عنهم من قبل القوات الامنية”.

وفي ديالى، انطلقت قوات أمنية مشتركة في المحافظة، الاثنين، بعملية عسكرية واسعة لتعقب وملاحقة خلايا داعش شرقي المحافظة.

وقال مصدر امني في تصريح صحافي: إن قوات أمنية مشتركة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي، انطلقت، صباح الاثنين، بعملية عسكرية واسعة ومختلفة المحاور لتعقب وملاحقة خلايا واوكار داعش الارهابي في المناطق التي تقع ضمن حدود الندا ووادي الثلاب ووادي قزلاقز شرقي ديالى".

وأضاف أن "الهدف من العملية هو لأنهاء تواجد المجاميع الارهابية قي المناطق المذكورة "، مبينا أن" هناك تنسيقا عاليا ما بين التشكيلات الامنية التي انطلقت بالعملية".

وفي الموصل، اعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، ان قوة منها اشتبكت مع عناصر "داعش" خلال اقتحام مضافتهم جنوب الموصل، مبينة ان القوة تمكنت من قتل احد عناصر التنظيم.

وقالت المديرية في بيان: إن ابطال الاستخبارات العسكرية في الفرقة 20 تمكنوا من الوصول الى احدى المضافات التابعة لعصابات داعش في قرية أدحلة التابعة لمنطقة حمام العليل جنوب الموصل واشتبكت مع عناصرها"، مبينة انها "تمكنت من قتل احد الارهابيين". واضافت المديرية انه "تم العثور على حزامين ناسفين واربعة اجهزة كاتمة للصوت تستخدم في البنادق والمسدسات داخل المضافة"، مشيرة الى ان "العملية نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة".

وعلى صعيد متصل، كشف ضابط في شرطة نينوى، الاثنين، ان هناك 11 ألف مفقود في الموصل منذ سيطرة "داعش" على المدينة. وقال العقيد باسم الحجار في تصريح صحافي: إن هناك أكثر من 11 ألف مفقود ما زال مصيرهم مجهولاً، منذ سيطرة تنظيم داعش على المدينة منتصف عام 2014، ولغاية الان".

واضاف ان "السلطات العراقية لم تتمكن من العثور على المفقودين رغم تفتيش كافة السراديب السرية والأنفاق ومقرات التنظيم بعد انتهاء العمليات العسكرية في الموصل"، مشيراً إلى أن "عوائل المفقودين تحمل الحكومة مسؤولية غياب ذويها".

وفي البصرة، أعلن المكتب الإعلامي في رئاسة محكمة استئناف البصرة الاتحادية، الاثنين، أن محكمة الجنايات في المحافظة أصدرت حكماً بالإعدام بحق متهم بقتل خمسة مواطنين في محافظة ديالى أواخر عام 2011.

وذكر المكتب في بيان، أن "محكمة الجنايات في البصرة أصدرت حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق متهم وفق أحكام المادة الرابعة وبدلالة المادة الثانية من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005"، مبيناً أن "الحكم صدر بحقه لقيامه في (22 تشرين الثاني 2011) بالاشتراك مع متهمين آخرين بقتل خمسة مواطنين، بينهم ثلاث نساء، في ناحية هبهب الواقعة ضمن محافظة ديالى". ولفت المكتب ضمن البيان الى أن "الهدف من الجريمة هو تحقيق غايات إرهابية لتنظيم القاعدة الإرهابي، وبث الرعب بين المواطنين".

وفي العاصمة، أفاد مصدر امني في بغداد، باعتقال مطلوبين اثنين بتهم “إرهابية” بعملية مداهمة جنوب شرقي بغداد. وقال المصدر إن “قوة امنية، ومن خلال معلومات استخباراتية دقيقة، تمكنت من اعتقال متهمين اثناء تواجدهما في احدى منازل منطقة الزعفرانية”. وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن المتهمين مطلوبان وفق المادة 4 ارهاب”.

كما أفاد مصدر امني، بأن قوة امنية عثرت على جثة رجل مجهول الهوية في منطقة الحسينية شمالي العاصمة بغداد.

وقال المصدر في حديث صحافي: إن قوة أمنية عثرت، الاثنين، على جثة رجل مجهول الهوية كانت ملقاة على جانب طريق في منطقة الحسينية شمالي بغداد".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الجثة بدت عليها اثار اطلاقات نارية في منطقة الرأس"، مشيراً الى أن "القوة نقلت الجثة الى دائرة الطب العدلي وفتحت تحقيقا بالحادثة".

وفي الأنبار، أعلنت قيادة عمليات المحافظة، عن اعتقال سبعة مطلوبين في مناطق متفرقة من المحافظة. وقال مصدر بالقيادة إن “القطعات العسكرية التابعة لقيادة عمليات الأنبار تمكنت من اعتقال سبعة مطلوبين في مناطق الحبانية وتل اسود والبوعيثة والسجارية والرطبة بالمحافظة”.

من جهة أخرى، أعلن قائممقام قضاء الكرمة بمحافظة الأنبار أحمد مخلف الحلبوسي، الاثنين، عن عودة 200 أسرة نازحة إلى مناطق حزام بغداد بالقضاء. وقال الحلبوسي في حديث لـ السومرية نيوز، إنه "تم إعادة 200 أسرة نازحة إلى مناطق البوعبيد واللهيب والشويرتان في قضاء الكرمة (53 كم شرق الرمادي)، ضمن مناطق حزام بغداد بالقضاء". وأضاف الحلبوسي، أن "الحكومة المحلية بالأنبار وبالتعاون مع الحكومة المحلية بالكرمة تسعى لتوفير الخدمات لتلك الأسر العائدة لمناطقها المحررة بهدف دعم عودة الاستقرار اليها".

* طائرات حربية تهاجم مسلحي "داعش" بمنطقة مخمور

في غضون ذلك، أكد مسؤول الاتحاد الوطني الكردستاني في مخمور رشاد كلالي، أن طائرات حربية هاجمت مسلحي تنظيم "داعش" في جبل قرجوخ بمنطقة مخمور.

وقال كلالي لـ السومرية نيوز: إن طائرات حربية هاجمت مواقع لمسلحي تنظيم داعش في جبل قرجوخ قرب قرية علي رش التابعة لقضاء مخمور". وأضاف كلالي أن "القصف استمر لنحو ساعة"، مشيرا الى أن "الهجوم ألحق خسائر بمسلحي داعش دون تحديد حجمها".

* نينوى تمهل الـ PKK عشرة أيام للخروج من سنجار

منح مجلس محافظة نينوى , الاثنين,"حزب العمال الكردستاني مهلة لمدة عشرة أيام لإخراج عناصره المسلحة من قضاء سنجار". وقال رئيس المجلس بشار الكيكي في بيان صحفي: إن مسلحي العمال الكردستاني "يسيطرون على الأبنية الحكومية في سنجار، وإنّ قرار إمهالهم 10 أيام للخروج من القضاء، جاء بعد اجتماع بين المجلس والحكومة المركزية في بغداد".

وأكّد الكيكي أنّ المجلس "لا يقبل تمركز عناصر العمال في سنجار، وأنه يبذل جهودا مضاعفة لإخراجهم من القضاء المذكور"، مضيفا أنه "بسبب وجود المسلحين في القضاء، فإنّ المسؤولين الإداريين هناك لا يستطيعون القيام بأعمالهم، ونسعى لإعادة الإداريين إلى عملهم خلال 10 أيام".

وذكرت وكالة الانباء التركية، أن "عناصر "PKK" الإرهابية دخلوا إلى قضاء سنجار صيف عام 2014، بحجة الوقوف في وجه هجمات داعش الإرهابي ضدّ الإيزيديين"، مضيفة أنه "نتيجة للحملة العسكرية التي قامت بها القوات العراقية في سنجار في 16 تشرين أول الماضي فقد اضطرت العناصر الإرهابية إلى الانسحاب من أجزاء كبيرة من القضاء".

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من إعلان تركيا على لسان رئيس الحكومة ووزير الخارجية عن اتفاق مع الحكومة العراقية على تنفيذ عملية مشتركة ضد المسلحين الكرد".

* العبادي يبحث ( هاتفياً) مع بارزاني الملفات العالقة

سياسياً، كشف المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان سفين دزيي عن ما جرى في الاتصال الأخير بين رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس إلاقليم نيجيرفاني خلال الاسبوع الماضي".

وقال دزيي في بيان صحافي، الاثنين, إن "اتصالاً هاتفياً مهماً جرى بين رئيس وزراء إقليم كردستان، نيجيرفان برزاني ورئيس الوزراء حيدر العبادي، مشيراً إلى أن زيارة وفد بغداد امس الى أربيل، جاءت لمناقشة المباحثات الأخيرة، لافتا الى ان المكالمة جرت مساء يوم الخميس الماضي ".

واضاف المتحدث الرسمي إن "الاتصال الهاتفي بين الجانبين جرى في مساء الخميس، ومن خلاله تمت مناقشة العديد من الملفات التي تم بحثها سابقاً في اجتماعات دافوس وميونيخ، كمسألة الرواتب، المطارات، وإيجاد حل لجميع المشاكل العالقة".

* اليابان تؤكد استمرار دعمها للعراق

أكدت الحكومة اليابانية، استمرار تقديم دعمها الكامل للشعب العراقي لمرحلة مابعد القضاء على عصابات داعش الارهابية.

وذكر بيان لمجلس الوزراء، الاثنين، أن “الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق استقبل في مكتبه سفير اليابان لدى العراق فوميو إيواي، وبحث الجانبان سير العلاقات الثنائية وسبل تعزيز آفاق التعاون المشترك بما يخدم مصالح البلدين”.

وأضاف البيان أن “ايواي سلط الضوء على المشاريع الحالية والمستقبلية التي ستنفذها حكومة اليابان في العراق في مجالات (الطاقة، النفط، المياه، والمشاريع الأخرى)، وكذلك القروض الميسرة التي تعتزم تقديمها لدعم العراق في تنفيذ مشاريعه في المناطق المحررة”، مؤكدا “استمرار دعم بلاده للعراق في فترة ما بعد داعش”.

* الامارات تعرض إعادة اعمار منارة الحدباء في الموصل

أعلنت الحكومة العراقية أن الإمارات تقدمت بمبادرة للتكفل بإعادة إعمار جامع النوري ومنارة الحدباء الشهيرة في مدينة الموصل، حسب بيان لمكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأوضح المكتب إن السفير الإماراتي في بغداد حسن أحمد الشحي نقل هذا العرض إلى العبادي. وأضاف أن “السفير الإماراتي قال: إن مندوبا خاصا من دولة الإمارات العربية المتحدة سيأتي إلى بغداد لهذا الغرض”.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/6237 sec