رقم الخبر: 215631 تاريخ النشر: آذار 11, 2018 الوقت: 17:38 الاقسام: اقتصاد  
زيادة نسبة السيولة في البلاد إلى 7ر16% خلال 8 أشهر
حسب البنك المركزي الإيراني..

زيادة نسبة السيولة في البلاد إلى 7ر16% خلال 8 أشهر

بينت أحدث الإحصائيات الصادرة عن البنك المركزي الايراني زيادة نسبة السيولة الى 7ر16 بالمائة من أبريل 2017 حتى يناير هذا العام، حيث بلغت 14 ترليوناً و631 ألفاً و200 مليار ريال ايراني.

وأفاد مراسل وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا) الأحد، بأن نسبة السيولة كلما زادت، زادت معها نسبة الطلب للسلع والخدمات. ونظراً الى المدة المحدودة لعرض السلع والخدمات، فان ذلك سيؤدي الى تضخم يفرض على أصحاب القرار المالي في البلد خفض نسبة السيولة للحد من التضخم.

ووفقاً لإحصائيات البنك المركزي، بلغت نسبة العملة النقدية من إجمالي السيولة من أبريل 2017 حتى يناير هذا العام، ألفاً و801 مليار و600 مليون ريال وزادت نسبة شبه العملة النقدية (أي ما تم إيداعه في البنوك والمؤسسات الإئتمانية) في نفس الفترة 12 ترليوناً و829 ألفاً و600 مليار ريال.

وأعرب الخبراء الاقتصاديون عن اعتقادهم بأن حصة شبه العملة النقدية كلما قلت نسبتها في إجمالي السيولة وكلما إنحدرت الإيداعات المصرفية نحو القطاع الانتاجي في ظل تحسن ظروف العمل يمكن التعويل على أمل في بلوغ نمو اقتصادي وتوفير فرص عمل وخفض معدل التضخم الناجم عن السيولة الذي عادة ما يثقل كاهل اقتصاد البلد. وبذلك يكون حجم ارتفاع العملة النقدية خلال الفترة المذكورة أعلاه 3ر19 بالمائة وشبه العملة النقدية 7ر22 بالمائة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/0208 sec