رقم الخبر: 215296 تاريخ النشر: آذار 06, 2018 الوقت: 19:49 الاقسام: عربيات  
وسط دعوات لسحب القوات الأجنبية.. (الناتو) يؤكد بقاء جنوده في العراق
العبادي يدعو (الأطلسي) للتعاون في محاربة الفكر الإرهابي

وسط دعوات لسحب القوات الأجنبية.. (الناتو) يؤكد بقاء جنوده في العراق

* بغداد ترفض طلب فرض الوصاية الدولية على كردستان

بغداد/نافع الكعبي - بعد أربعة أيام من طلب البرلمان العراقي إقرار جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية، قال الامين العام لـ «حلف شمال الاطلسي» ينس ستولتنبرغ (الاثنين): إن قوات الحلف ستبقى في العراق بناء على طلب السلطات المحلية، في حين أكد العبادي ضرورة تعاون العراق مع حلف الناتو لمحاربة الوجود الفكري للإرهاب وسط خطط لتوسيع مهمات تدريب الحلف للقوات العراقية.

واضاف ستولتنبرغ خلال زيارة نادرة الى بغداد التقى خلالها رئيس الوزراء حيدر العبادي «نحن هنا، لأن العراق يريد ذلك، لسنا هنا من دون موافقة ودعوة من العراق».

وتابع المسؤول الاطلسي «تلقينا طلبا خطيا من رئيس الوزراء العبادي»، مؤكدا «لن نبقى اكثر مما هو لازم».

وأشار إلى أن القوات التي ارسلتها 19 دولة في «حلف الاطلسي» «تكثف تدريباتها للقوات العراقية خصوصاً في مجال ازالة الالغام والطب العسكري وصيانة المعدات».

واشاد ستولتنبرغ بـ «التحول المهم» للقوات العراقية التي انتقلت من الانهيار العام2014، بمواجهة المتطرفين الى استعادة جميع المدن بحلول نهاية العام 2017.

واكد ان «الاطلسي سيتولى التدريب طالما كان ذلك ضرورياً للتأكد من عدم ظهور تنظيم (داعش) مجددا».

وللتوصل الى ذلك، سيساعد الحلف العراق ايضا في «اقامة مدارس واكاديميات عسكرية والعمل على اصلاحات للمؤسسات وضمنها مكافحة الفساد».

وبحث الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ الاثنين مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تدريب الحلف للقوات العراقية والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب، وسط دعوات متواترة من فصائل المقاومة لخروج القوات الأجنبية من العراق.

من جانبه، قال العبادي: إن ما حققناه من انتصار كبير وحقيقي على عصابات داعش يجب الحفاظ عليه والقضاء على الوجود الايديولوجي للارهاب وان نستمر بملاحقته”.. مبينا “ان التعاون بين العراق والناتو مهم في هذا المجال” كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي.

ومن جهته قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول: إن هذه الزيارة تؤكد الحاجة إلى بناء مؤسسة عسكرية مهنية بقدرات كبيرة على مستوى التدريب والتسليح والتجهيز بالتعاون مع الناتو. واضاف ان “القوات العراقية مستمرة بخطة بناء القدرات واستكمالها على مستوى القوات الجوية والبحرية والبرية”. واشار الى ان”العالم بأجمعه يتجه اليوم الى العراق بعد ان اثبتت قواته المسلحة جدارة وحقت نصراً انسانياً قبل أن يكون عسكريا اذ لا يستطيع اي جيش في العالم تحقيق مثل هذا الانتصار حين يقاتل في مناطق مدنية مأهولة بالسكان ويحافظ على ارواحهم وممتلكاتهم والبنى التحتية ويحررهم ويطرد ويقتل العناصر الارهابية”.

* توسيع مهمة الناتو لتدريب القوات العراقية

ومنتصف الشهر الماضي وافق وزراء دفاع بلدان حلف شمال الأطلسي “الناتو” على طلب واشنطن توسيع مهمة “التدريب” في العراق من أجل تحقيق الاستقرار في البلاد بعد 3 سنوات من قتال تنظيم داعش.

وقال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، في هذا الشأن “سنذهب لتنفيذ مهمة متقنة في العراق… مهمة الحلف تنحصر في تدريب العسكريين العراقيين على حماية شعبهم من صعود نوع آخر من المنظمات الإرهابية”.. مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار سعي الولايات المتحدة إلى تفادي تكرار عملية انسحابها من العراق في 2011 وما تلاه من صعود لتنظيم داعش.

ويخشى الأعضاء الأوروبيون في حلف شمال الأطلسي الدخول في مهمة عسكرية مفتوحة يطول أمدها في العراق على غرار تدخل الحلف في أفغانستان، ما أطال الرد على الطلب الأمريكي واشترط الأوروبيون في ردهم على وزير الدفاع الأميركي بأن المدربين سيبقون بمنأى عن المهام القتالية وأن يقتصر دور الحلف على المهام التدريبية والاستشارية.

* واشنطن تنشر عناصر إسرائيلية في بغداد!

من جهة أخرى، كشف الخبير الأمني والمحلل السياسي حافظ البشارة، عن تحركات أميركية لنشر عناصر (إسرائيلية) بمقرات مسجلة رسمية وسط بغداد تحت واجهات ومسميات وهمية.

وأضاف ان “اميركا تعمل على تواجدهم بأسماء وهمية من خلال مؤسسات إعلامية ومنظمات لدعم الشباب ودورات تطويرية تقودها في الخفاء أياد (إسرائيلية) لبث أفكار داخل اوساط المجتمع العراقي تتنافى مع العادات والتقاليد المجتمعية “، مشيرا الى ان “أولى بذراته بث مايسمى بالإلحاد وحث الشباب عليه”.

ودعا البشارة الحكومة الى “التصدي الى هذه المنظمات وتدقيق جميع كواردها”، لافتا الى ان “اسرائيل تحركت على تثبيت وجود لها في البرلمان القادم من خلال كتل ونواب معينين يعملون لصالح القوانين التي تريد تمريرها وتشريعها”. واوضح ان “الامر يتطلب وجود رد نيابي من خلال كتلة كبيرة تعطل تلك المشاريع”.

وشهد العراق في الآونة الأخيرة افتتاح عشرات المنظمات لاقامة دورات تدريبة وتطويرية تضخ من خلالها اموال طائلة وتعمل وفق اهداف مجهولة وتتحرك نحو الكسب الشبابي.

* بغداد ترفض طلب فرض الوصاية الأممية على كردستان

من جانب آخر، رد المتحدث بإسم الحكومة العراقية سعد الحديثي، الثلاثاء، على تصريحات النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله الذي طالب يوم بفرض الوصاية الأممية على كردستان".

 وقال الحديثي في تصريح خاص "للاتجاه برس": إن الحكومة العراقية ترفض وجود اطراف خارجية لفرض وصاية على أي جزء من اجزاء البلاد والتدخل في الشؤون الداخلية",مؤكداً أن"الحديث عن فرض الوصاية الأممية على العراق أمراً يتنافى مع الدستور". واضاف أن"الحكومة الاتحادية مسؤولة عن كل جزء من ارض العراق وعن اي مواطن سواء كردي او عربي او مكون اخر وهذه مسؤولية لا يمكن التخلي عنها وان الحكومة تمارس عملها وفق لمبدأ المساواة بين العراقيين".

واشار إلى ان"موضوع المطالبة بفرض الوصاية الأممية على إقليم كردستان غير صحيح على الاطلاق كون العراق دولة مستقلة ذات سيادة وعضو في الامم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامية ولها حدودها وكيانها القانوني والسياسي والسيادي والمقر في القانون الدولي ومعترف به بكل الاعراف الدولية". واستدرك القول "الحديث عن فرض وصاية على جزء من الدولة العراقية امر غير صحيح على الاطلاق ويتنافى مع الدستور وسيادة الدولة ومع ما اقره المجتمع الدولي من خلال القوانين والاعراف فيما يتعلق بحدود الدولة العراقية وسيادتها وان الحديث بخلاف هذا الامر حديث لامعنى له".

وكان النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله، ناشد الاثنين، المجتمع الدولي بالتدخل وإعلان الوصاية الأممية على إقليم كردستان بعد أن تخلت حكومتا بغداد وأربيل عن مسؤوليتهما تجاه شعب الإقليم الذي بات موظفوه بلا رواتب".

* العراق يؤكد رفضه اعادة لاجئيه قسرا

طالب وزير الهجرة والمهجرين، جاسم محمد الجاف، دول الاتحاد الأوروبي بمراعاة الجوانب الانسانية في التعامل مع ملف العراقيين اللاجئين في دولهم، مؤكدا رفض الحكومة والوزارة العودة القسرية للاجئين العراقيين”.

وقال الجاف خلال لقائه السفير السويسري غير المقيم لدى بغداد هاينز بيتر لينز، بحسب بيان لمكتبه، ان “بعض الدول وللأسف تستخدم اجراءات تعسفية في اعادة اللاجئين العراقيين قسرا الى البلاد ولا تراعي الجوانب الانسانية والدوافع والظروف التي أرغمتهم على مغادرة وطنهم، ففي النهاية يبقى خيار الهجرة واللجوء من اصعب الخيارات التي يواجهها من اضطر للابتعاد عن الأرض التي ينتمي لها”. وشدد على ان “مثل تلك الاجراءات مرفوضة من قبل الحكومة العراقية فإعادتهم الى البلاد يجب ان تكون وفق الاطر القانونية وبالتفاهم بين العراق والدول الاخرى مع ضرورة العمل على تشجيع العودة الطوعية للاجئين العراقيين وتجنب اجبارهم على العودة”.

* ملك السعودية يهدي العراق ملعبا لكرة القدم

أعلن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الاثنين، إنه تلقى اتصالا هاتفيا من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز تعهد خلاله بتشييد استاد لكرة القدم في العراق وذلك بعد مباراة ودية جمعت بين منتخبي البلدين في البصرة الأسبوع الماضي.

وتلقى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين اتصالا هاتفيا من ملك المملكة العربية السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز وجرى خلال الاتصال بحث تعزيز التعاون بين البلدين ومباركة نجاح المباراة الودية بين منتخبي البلدين الشقيقين.

وأضاف بيان المكتب: أكد الملك سلمان بن عبد العزيز أهمية تعزيز العلاقات وروح الأخوة بين البلدين ودعم المملكة لجهود إعمار العراق ووحدته، وأعرب ملك المملكة العربية السعودية عن سروره بنجاح المباراة الودية بين منتخبي البلدين مبينا أنها مناسبة لإهداء ملعب للعراق وتجديد التعاون والعمل بين البلدين".

* مذكرات تعاون بين البلدين

وعقد المجلس التنسيقي الوزاري العراقي السعودي اجتماعا في بغداد لبحث اخر الإجراءات بشأن التعاون في العديد من القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والثقافية وغيرها.

واكد الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق بحسب بيان الامانة العامة، الثلاثاء ” الاتفاق مع الهلال الأحمر بشأن المنحة المقدمة من المملكة العربية السعودية للمنظمات الاغاثية والبالغة /20/ مليون دولار، بهدف الاشراف على توزيعها في صفوف المنظمات الاغاثية المحلية “. وشهد الاجتماع استعراضا للّجان الوزارية فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة بعملية التنسيق في مجالات التجارة والاقتصاد والزراعة والموارد المائية والصحة والثقافة والنقل والشباب والرياضة والتربية والتعليم “.

وأشار الأمين العام الى وجود / 16 / مذكرة تفاهم تعمل عليها الحكومة العراقية مع الجانب السعودي، وتم التوقيع على/ 4 / منها من قبل الطرفين حتى الان، مؤكدا ان المذكرات الأخرى ستكتمل في غضون فترة قريبة “.

وأشار وزير التخطيط رئيس المجلس التنسيقي سلمان الجميلي الى ضرورة تنسيق الزيارات الرسمية للّجان الوزارية عن طريق سكرتارية المجلس في الأمانة العامة لمجلس الوزراء”.

* اعتقال عراقيين خططوا لمهاجمة السفارة الأميركية بأنقرة

نشرت وكالة “سكاي نيوز” العربية خبرا مفاده ان السلطات التركية اعتقلت، الاثنين، 4 عراقيين خططوا لمهاجمة السفارة الأميركية في العاصمة أنقرة، بحسب ما أوردت وسائل إعلام محلية. وأوقف المشتبه بهم، الأربعاء الماضي، في مدينة شمشون على البحر الأسود شمالي البلاد، خلال عملية مداهمة إثر إعلان إنذار أمني في السفارة الأميركية قبل يوم، والتي ظلت مغلقة خلال النهار. وقالت السفارة الأميركية في العاصمة التركية أنقرة، في بيان على موقعها الإلكتروني، إنها ستغلق أبوابها أمام الجمهور الاثنين، بسبب تهديد أمني.

ونصحت السفارة رعاياها في تركيا بتجنب الحشود الكبيرة ومبنى السفارة والحرص على أمنهم عند زيارة المواقع السياحية الشهيرة والأماكن المزدحمة. ولم توضح السفارة طبيعة التهديد الأمني الذي دفعها للإغلاق.

وقال مكتب حاكم أنقرة، في بيان، إنه تم اتخاذ تدابير أمنية إضافية، بعد أن أشارت معلومات مخابرات من مصادر أميركية إلى احتمال وقوع هجوم يستهدف السفارة الأميركية أو أماكن يقيم فيها أميركيون.

* الحشد الشعبي يشتبك مع مسلحين قرب عامرية الفلوجة

ميدانياً، اعلن مصدر امني مطلع، عن تصدي مجاهدي المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله والقوات الامنية لهجوم عصابات داعش على ناحية جرف النصر شمال محافظة بابل.

وقال المصدر في حديث لـ "الاتجاه": إن مجاهدي كتائب حزب الله والقوات الامنية، أحبطوا تعرضا لداعش على منطقة العويسات في جرف النصر، مبينا ان مجاهدي الكتائب قتلوا 4 من عناصر "داعش" خلال التعرض الفاشل على المنطقة.

واضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته ان التعرض الفاشل على العويسات تم بواسطة 3 عجلات مفخخة يقودها انتحاريون كانت قادمة من صحراء الانبار.

وتشهد ناحية جرف النصر تعرضات مستمرة نتيجة وجود خلايا نائمة مع عودة بعض العوائل النازحة الى المنطقة.

وكان مصدر امني في بابل، أعلن بأن قوة من الحشد الشعبي اشتبكت مع مسلحين تسللوا باتجاه منطقة العويسات قرب عامرية الفلوجة، فيما سمع دوي انفجار في المنطقة. وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: إن قوة من الحشد الشعبي اطلقت النار على مسلحين تسللوا باتجاه منطقة العويسات قرب عامرية الفلوجة". واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "الاشتباكات ما زالت مستمرة"، مشيرا الى انه "سمع دوي انفجار في المنطقة، بعد تفجير انتحاري نفسه، فيما تم قتل انتحاري اخر".

وفي الأثناء، أفاد المصدر الأمني، بأن خمسة مسلحين قتلوا باشتباكات مع الحشد الشعبي في جرف النصر شمال بابل.

وقال المصدر: إن خمسة مسلحين قتلوا اثناء الاشتباكات، فيما قُتل منتسب من قوات الحشد واصيب ثلاثة آخرون".

وفي الموصل، القت القوات الامنية القبض على قياديين بارزين في داعش الارهابي خلال عمليات دهم وتفتيش داخل بلدة بادوش شمال غرب الموصل بحسب مصدر امني.

وقال المصدر: إن القوات الامنية تمكنت من اعتقال (سعدون حمد العفري) ما يسمى بـ"والي بلدة بادوش" والاخر غفور حمد والملقب بابو رقية خلال تواجدهما معا في احد المنازل المهدمة داخل بلدة بادوش ".

واضاف المصدر ان"القوات الامنية سارعت وطوقت منز لهما والقت القبض عليهما واقتادتهما الى مقر قيادة شرطة نينوى للتحقيق معهما وتقديمهما للقضاء العراقي ".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/3822 sec