رقم الخبر: 215260 تاريخ النشر: آذار 06, 2018 الوقت: 19:23 الاقسام: اقتصاد  
حجم التبادل التجاري الإيراني-الأوروبي يبلغ 21 مليار يورو
مسجلاً نمواً بنسبة 52%

حجم التبادل التجاري الإيراني-الأوروبي يبلغ 21 مليار يورو

أعلن رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة بطهران، مسعود خوانساري، ان حجم التبادل التجاري مع الإتحاد الأوروبي بلغ 21 مليار يورو خلال الأشهر العشر الماضية، مسجلاً بذلك نمواً بنسبة 52 في المئة.

وخلال الاجتماع السادس والثلاثين لهيئة ممثلي غرفة التجارة بطهران الثلاثاء، قدم خوانساري شرحاً حول الاحصائيات الاقتصادية في البلاد، وقال: ان معدل التضخم بلغ 2ر8 في المئة وفق ما أعلنه مركز الإحصاء في ايران، فيما أعلن البنك المركزي 9ر9 في المئة، مؤكداً إننا تمكنا من خفض التضخم وايصاله الى رقم أحادي. وأضاف: ان معدل النمو الاقتصادي بلغ 5ر4 في المئة في النصف الأول من العام الايراني الجاري (بدأ 20 مارس 2017) وتوقع صندوق النقد الدولي بأن يبلغ معدل النمو الاقتصادي 5ر3 في المئة في نهاية العام الجاري على أن يسجل نمواً في العام القادم ليبلغ 7ر3 في المئة.

وتابع خوانساري قائلاً: ان العام الايراني يقترب من نهايته فيما لا يزال الاقتصاد يعاني من بعض المشاكل بما فيها البطالة والركود في الانتاج الذي يعود الى انخفاض معدل الاستثمار والصعوبات التي تفرض نفسها على التوصل الى المصادر المالية.

وفي السياق، قال مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة، مهدي كرباسيان، ان وزارته تدعو الشركات الأوروبية الى الاستثمار في قطاع المناجم الايرانية.

وأضاف كرباسيان، يوم أمس، في الاجتماع المشترك مع سفراء الدول الأوروبية في مقر الوزارة: ان فرص كثيرة متاحة حالياً للاستثمار في القطاعات الايرانية خدمة لمصالح الطرفين. وأشار الى وجود 68 مادة منجمية من النفط والغاز الى الذهب والنحاس والحديد والكروم في ايران، مؤكداً إمكانية التعاون المشترك في جميع هذه المجالات بما فيها قطاع تنمية الصناعة وأيضاً تجهيز وتحديث هذ القطاع. وتابع: في قطاع الصلب والذي نسعى الى زيادة إنتاجه الى 8 ملايين طن، هناك فرص إستثمارية لإكمال سلسلة هذه الصناعة ونظراً للطلب العالمي، فان الاستثمار في هذا القطاع سيكون مثمراً جداً.

كما أشار مساعد وزير الصناعة الى إمكانية الاستثمار المشترك في قطاع النفط والغاز مع الشركات الأوروبية في بحر عمان والخليج الفارسي في مدن بندرعباس وبارسيان (شرق عسلوية) وجابهار.

وفي المناطق المركزية لإيران، نوه كرباسيان الى وجود إمكانيات جيدة في مجال المواد المنجمية مثل النحاس والحديد والذهب، وقال: ان التركيز على النفط والغاز حال دون استثمار هذه المعادن ولم تشهد نمواً جيداً، مؤكداً انه فضلاً عن تطوير قطاع المناجم، فان ايران تدعو الى الحصول على تقنيات جديدة لاستثمارها في التنقيب واستخراج المعادن.

وتطرق مساعد وزير الصناعة الى إمكانيات ايران في قطاع الألمينيوم كمادة كثيرة الاستخدامات في الصناعة الأوروبية، وقال: ان الاستثمار في هذا الحقل سيكون مثمراً جداً للطرفين نظراً لحاجة أوروبا الى الألمينيوم. ودعا كرباسيان الوفود التجارية من الدول الأوروبية لتفقد القدرات والامكانيات الايرانية في قطاع المناجم، وقال ان وزارته مستعدة لتقديم المعلومات الى المستثمرين في شتى المجالات .

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/1593 sec