رقم الخبر: 215123 تاريخ النشر: آذار 04, 2018 الوقت: 19:19 الاقسام: عربيات  
القوات السورية تواصل تقدمها في الغوطة.. وتستعيد قرى وبلدات
وفرار جماعي لارهابيي"النصرة"

القوات السورية تواصل تقدمها في الغوطة.. وتستعيد قرى وبلدات

* المسلحون يفرضون حظر التجول خلال ساعات الهدنة

أعلن مصدر عسكري الأحد أن وحدات الجيش السوري، خلال اليومين الماضيين وخارج أوقات التهدئة المحددة، شنت ضربات نارية على مقرات ومناطق تواجد الإرهابيين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال المصدر لوكالة "سانا" إن تلك الضربات جاءت ردا " على أعمال التنظيمات الإرهابية في استهداف المدنيين في أحياء دمشق وريفها ومواقع قواتنا المسلحة برمايات الهاون وأعمال القنص".

وأكد المصدر استعادة السيطرة على قرى وبلدات أوتايا وحوش الصالحية وحوش خرابو والنشابية وحزرما وكتيبة الدفاع الجوي وفوج النقل ومزارع العب وبيت نايم، موضحا أن الجيش تقدم على أكثر من اتجاه وطهر العديد من المزارع والبلدات في اتجاه حرستا ودوما.

وأشار المصدر إلى أن عمليات الجيش ضد مواقع المسلحين في مناطق الغوطة الشرقية تتزامن مع تأمين الممر الإنساني لخروج المدنيين والتحضير لإيصال المعونات الغذائية لهم.

ولا تزال مجموعات مسلحة مرتبطة بتنظيم "جبهة النصرة" تنتشر في عدد من قرى وبلدات الغوطة، تحتجز المدنيين وتطلق القذائف على الأحياء السكنية في دمشق ومحيطها، فيما تستمر وحدات الجيش في عملياتها العسكرية لإعادة السيطرة على الغوطة بشكل كامل.

وأوضحت "سانا" أنه منذ تبني مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2401  القاضي بوقف الأعمال القتالية في سوريا لمدة 30 يوما، قصفت التنظيمات المسلحة في الغوطة، الأحياء السكنية في دمشق بأكثر من 300 قذيفة.

هذا وفرّ بشكل جماعي إرهابيو "النصرة" امام تقدم الجيش السوري على محور حوش الصالحية في غوطة دمشق الشرقية.

في وقت تقدم الجيش السوري مسافة 200 متر في مزارع الريحان مقابل سجن عدار في الغوطة الشرقية بعد معارك عنيفة مع المجموعات الارهابية.

من جانب آخر أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا الأحد، أن المسلحين في الغوطة الشرقية فرضوا حظر التجول على المدنيين خلال ساعات الهدنة المعلنة من الـ9 صباحا وحتى الـ2 من بعد الظهر يوميا.

وقال فلاديمير زولوتوخين المتحدث باسم المركز للصحفيين: "وفقا للمعلومات التي وردتنا من الجانب السوري، فقد فرض مسلحو الزمر المسلحة في الغوطة الشرقية حظر تجول المدنيين خلال ساعات الهدنة، تحت طائلة العقاب العلني لمن يخالف أحكامهم".

وأضاف: "الجماعات المسلحة تواصل استفزازاتها وتنتهك نظام وقف القتال، وتطلق بشكل دوري النار من الأسلحة الفردية على بوابة التفتيش عند الممر المعلن. وفي الساعة 12.50 ظهرا، قصفوا مركزا طبيا قرب نقطة تفتيش في الضاحية الغربية لقرية الريحانة، كما انفجرت ست عبوات ناسفة على مسافة بضع مئات من الأمتار غرب المعبر، دون ضحايا".

ووفقا لزولوتوخين فإن المسلحين منعوا الاجتماعات وحظروا على السكان التوجه إلى المعبر الآمن المعلن لإجلاء المدنيين. وأشار إلى أنه لم يخرج سوى طفلين من المناطق المحاصرة خلال الـ5 أيام الماضية من الهدنة الإنسانية.

ولم يسفر إعلان هدنة الـ5 ساعات في الأيام الماضية عن نتائج تذكر، إذ استمر المسلحون في احتجاز المدنيين وترهيبهم ومنعهم من المغادرة متخذين منهم دروعا بشرية لعرقلة جهود الجيش السوري لتطهير الغوطة من الجماعات المسلحة.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9538 sec