رقم الخبر: 215091 تاريخ النشر: آذار 04, 2018 الوقت: 18:23 الاقسام: دوليات  
الـ "CIA" تقرّ بعجز أمريكا أمام الصواريخ الروسية الحديثة
وموسكو تؤكد عدم وجود مضاد لمنظومتها "كينجال"

الـ "CIA" تقرّ بعجز أمريكا أمام الصواريخ الروسية الحديثة

صرّح يوم أمس الأحد، جيمس كلابر الرئيس الأسبق لوكالة الاستخبارات الأمريكية أن روسيا تشكل خطرا وجوديا على الولايات المتحدة، مشيرا إلى محدودية الأنظمة الدفاعية لبلاده في ردع أي هجوم نووي روسي.

وفي حديث حصري لـ"CNN" قال كلابر: "أمريكا لا تستطيع مواجهة الصواريخ الروسية، وروسيا تشكل خطرا وجوديا على الولايات المتحدة. الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والروس بشكل عام يعلمون محدودية أنظمتنا الصاروخية".

وأضاف أن رسالة بوتين، كانت خطابا موجها، وقال: "نعم، روسيا تشكل خطرا وجوديا علينا، ونحن الاثنين يمكننا تفجير بعضنا البعض مرات عديدة. ويعكس خطاب بوتين هذا باعتقادي أيضا، قلقه على خلفية نشر منظومتنا الدفاعية الصاروخية، وأنا متأكد من أنه والروس يعلمون أن أنظمتنا الدفاعية حاليا ليست مصممة لإحباط هجوم نووي روسي شامل".

وأضاف: لا أعتقد رغم ذلك أن احتمال اندلاع الحرب بين روسيا والولايات المتحدة قد تعاظم هذا العام أكثر من السنة الماضية. "لن تندلع الحرب بين الجانبين على المدى المنظور. وبوتين بكلمته، لفت الانتباه إليه ليؤكد أنه موجود، ناهيك عن أنه يوجه خطابه للجمهور الروسي، فهناك الانتخابات الرئاسية في مارس الحالي، وهو أقر أيضا في خطابه بالتحديات التي يواجهها الاقتصاد الروسي".

وفي وقت سابق من الخميس الماضي كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالته للجمعية الاتحادية الروسية عن بعض ما تملكه روسيا من الأسلحة الاستراتيجية الحديثة، التي أكد أنها مكرّسة لصد أي تهديد تتعرض له بلاده.

من جانبه أعلن مصدر عسكري، يوم السبت، أن خطط الولايات المتحدة بنشر 400 صاروخ اعتراضي، لا يمثل أي أهمية عسكرية.

وتابع المصدر: أكثر من 400 صاروخ تخطط الولايات المتحدة نشرهم ضمن نظام الدرع الصاروخي، الآن بعد إعلان روسيا (الرئيس الروسي فلاديمير بوتين) بشأن الأسلحة المتقدمة، لا يمثل هذا العمل الآن أي قيمة عسكرية. مؤكداً أنه لا يوجد أي نظام صاروخي يمكنه التغلب على منظومة "كينجال" الروسية. وأشار المصدر إلى أن موسكو تدعو واشنطن إلى طاولة المفاوضات لبحث قضايا الأمن.

من جهته قال نائب وزير الدفاع الروسي، ألكسندر فومين، السبت أن الولايات المتحدة تخطط لنشر 400 صاروخ اعتراضي قرب الحدود الروسية.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الرئيس فلاديمير بوتين، أشرف شخصيا على تطوير نموذج السلاح الذي تحدث عنه خلال رسالته إلى الجمعية الفيدرالية الروسية. وأكد بوتين أن نظام الدفاع الجوي "كينجال" (خنجر) الذي تفوق سرعته سرعة الصوت عبر بنجاح مرحلة الاختبارات وبدأ في 1 كانون الأول/ديسمبر الماضي بتنفيذ مهمة قتالية تجريبية على الأرض في المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/6449 sec