رقم الخبر: 215087 تاريخ النشر: آذار 04, 2018 الوقت: 17:12 الاقسام: محليات  
مساعد قائد القوات المسلحة: نتمتع بتقدم جيد في مجال الطائرات المسيرة والصواريخ
ومسؤول عسكري يؤكد أن ايران ترصد عبور الأساطيل البحرية في مضيق هرمز

مساعد قائد القوات المسلحة: نتمتع بتقدم جيد في مجال الطائرات المسيرة والصواريخ

* الولايات المتحدة رغم قوتها باءت بالهزيمة في منطقة غرب آسيا

قال مساعد ومستشار القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى صفوي: إننا اليوم متقدمون جداً في مجال الطائرات المسيرة والصواريخ البالغة الدقة.
وأضاف اللواء رحيم صفوي يوم الأحد بأنّ الطائرات المسيرة الايرانية التابعة للحرس الثوري حلقت ليلاً في دير الزور خلال عمليات قصف صاروخي قامت بها ضد مقر للارهابيين التكفيريين الداعشيين فأصابت أهدافها بدقة عالية وهذا النجاح يبشر بدقة وقوة عتادنا الصاروخي.
وتطرق مساعد ومستشار القائد العام للقوات المسلحة الى الحديث عن المنافسة الاستراتيجية القائمة في منطقة غرب آسيا وبالتحديد ما يجري في سوريا قائلاً: إنه من الصعب العثور على منطقة في العالم تضاهي غرب آسيا في أهميتها التي جمعت الجانب الجيوسياسي والجيوجغرافي والجيواستراتيجي في آن واحد معتبراً هذه المنطقة ساحة تنافسية جيواستراتيجية للقوى العالمية والاقليمية، كانت سوريا مظهراً لها منوهاً الى إجهاض مساعي المثلث الرامي الى إسقاط سوريا رغم مرور 85 شهراً على بداية خطته.
وأفاد اللواء صفوي بأنّه منذ البداية كان الهدف الرئيس للولايات المتحدة والكيان الصهيوني والإتحاد الاوروبي والسعودية والإمارات والاردن وتركيا خلق أزمة في المنطقة واستهدف الاستقلال والهوية والسيادة الوطنية وتدمير جميع البنى التحتية السورية التي منيت جميعها بالفشل الى أقصى حد.
وأكّد صفوي على إجتياح الولايات المتحدة لسوريا بشكل مباشر خارجةً عن القوانين الدولية وغير مكترثة بمجلس الأمن وقراراته معرباً عن أمله بأن ينجح الجيش السوري والقوات الشعبية السورية بدحر القوات الامريكية من شرق الفرات والحفاظ على سيادة بلدها.
هذا ورأى اللواء صفوي ضرورة إنتهاج طرق دبلوماسية لحلّ الأزمة في سوريا مع عدم إنتهاج أي خطة تقوم على تراجع الجيش السوري ومحور المقاومة عن مواقع انتصاراته والإبقاء على الجهاد الشعبي المسلح. 
وأشار اللواء صفوي في حديث له عن الإعتداء التركي والامريكي على السيادة السورية وأراضيها واصفاً سياسة الولايات المتحدة قائمة على الغطرسة والقوة وإنها رغم قوتها باءت بالهزيمة في منطقة غرب آسيا مذكراً بوقوف الإمام الخميني الراحل بوجه أميركا ومواصلة سماحة قائد الثورة الاسلامية لهذا النهج المقاوم الصامد أمام السياسات التوسعية الامريكيةُ واصفاً التوجيهات والتدابير الاستراتيجية لسماحة القائد أنها هي التي وفرت المجال لدخول روسيا على الخط السوري حيث ساهمت القوة الجوية الروسية بجدارة في عمليات تحرير المدن السورية.
بدوره قال نائب قائد القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية الأدميرال علي رضا تنكسيري، ان القوة البحرية للحرس الثوري ترصد عبور الاساطيل البحرية للقوى الاستكبارية في مضيق هرمز.
وفي كلمة له في ملتقى احياء ذكرى شهداء جامعة نفط آبادان، اضاف الادميرال تنكسيري ان الأساطيل البحرية التي تدخل مضيق هرمز، تخضع لمراقبة ورصد من قبل القوة البحرية للحرس الثوري، موضحا بان الوحدات البحرية لدول اميركا وبريطانيا وفرنسا وكندا والنرويج المعادية للجمهورية الاسلامية الايرانية، لا يحق لها العبور من شمال جزيرة طنب الكبرى اما باقي وحدات الدول الاخرى بامكانها العبور بعد أخذ الأذن .
وقال ان هذا الاقتدار الايراني في مياه الخليج الفارسي لم يكن موجودا في فترة نظام الشاه البائد، منوها الى انه جرى اعتقال قوات امريكية وبريطانية عند دخولها الى مياه ايران الاقليمية في السابق.
واشار نائب قائد قوات سلاح البحر للحرس الثوري الى تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال صناعة الاسلحة البحرية الدفاعية، وسد احتياجات القوات البحرية من العوامات الدفاعية باستخدام التقنيات والكفاءات المحلية.
وفي جانب اخر من كلمته قال الادميرال تنكسيري: إنه من العار على اميركا الدولة الوحيدة التي استخدمت السلاح النووي واختبرت انواع القنابل الفتاكة في افغانستان ضد الشعب اليمني المظلوم، ان تدعي الدفاع عن حقوق الانسان.
واضاف : كيف لبلد لم يوقع حتى الان على معاهدة حظر الاسلحة الكيمياوية، وزود الكيان الصهيوني بـ 200 رأس نووي، يطالب بحقوق الإنسان العالمية.
وصرح الادميرال تنكسيري بان اميركا التي ترسل الاسلحة المحظورة لقتل الشعب اليمني، لا يحق لها استغلال حقوق الانسان سياسيا. 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3311 sec