رقم الخبر: 215065 تاريخ النشر: آذار 04, 2018 الوقت: 15:41 الاقسام: ثقافة وفن  
العتبة الحسينية توجه بتشييد ضريح للمستشرقة الفرنسية مريم ابو الذهب

العتبة الحسينية توجه بتشييد ضريح للمستشرقة الفرنسية مريم ابو الذهب

كشف المستشرق الفرنسي تيبو لافال عن قرب المباشرة بتشييد ضريح الفرنسية الراحلة مريم ابو الذهب، على طريق يا حسين بين كربلاء والنجف.

وقال المستبصر الفرنسي خلال لقائه المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في الصحن الحسيني الشريف، ان الكربلائي وجّه بتشييد ضريح المستشرقة الفرنسية الراحلة مريم ابو الذهب على نفقة العتبة الحسينية. مبيناً «ان جثمانها يرقد حاليا في احدى الحسينيات الواقعة على طريق يا حسين بين النجف وكربلاء».

واضاف لقد اوصى الشيخ عبد المهدي الكربلائي أن يُكتب على ضريح الراحلة سيرة حياتها وتجربتها وصولاً الى وصيتها.

يشار ان المستشرقة الفرنسية الراحلة مريم ابو الذهب وُلدت من اسرة مسيحية كاتوليكية واعتنقت الاسلام في سن الثامنة عشر، وكانت باحثة وأستاذة في معهد اللغات والحضارات الشرقية في باريس، وناشطة في مجال الحقوق والحريات ولها مساهمات كبيرة بذلك.

وأوضح لافال ان الهدف الاساس من الزيارة هو التعريف بحياة المستشرقة الفرنسية الراحلة مريم ابو الذهب وتجربتها وعن علاقتها بالإسلام وخاصة مذهب اهل البيت عليهم السلام.

وكانت المستشرقة الفرنسية مريم ابو الذهب وريت الثرى على طريق يا حسين الرابط بين كربلاء المقدسة والنجف الاشرف تنفيذا لوصيتها حيث وافتها المنية سنة 2017،  بعد صراع مع المرض دام 3 سنوات.

وتابع، انه يسعى لتكملة مشوار الراحلة ابو الذهب، عاقداً العزم على المجيء الى كربلاء والتعمق في دراسة الاسلام عموماً والمذهب الجعفري خصوصاً.

وبيّن لافال ان الشيخ الكربلائي وجّه بتهيئة جميع الاجراءات القانونية والادارية لإكمال دراسته في كربلاء المقدسة.

وذكر تيبو لافال، انه من تلامذة الراحلة مريم ابو الذهب وقد تأثر بعلومها ليخطوا بمسارها الذي بدأته. مؤكداً، ان زيارته لكربلاء تعد حدثاً كبيراً وهاماً في حياته.

وأشار المستشرق الفرنسي الى، ان «الراحلة مريم ابو الذهب تبرعت بجميع املاكها الى المسلمين اتباع اهل البيت في باكستان، كما انه ورث عنها مكتبتها التي تقدر بـ 6000 آلاف كتاب.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ قناة الكوثر
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2054 sec