رقم الخبر: 214999 تاريخ النشر: آذار 03, 2018 الوقت: 17:50 الاقسام: اقتصاد  
إيران.. زيادة الحجم المؤكد لمخزون النفط بنسبة 10% وتوقيع عقود نفطية جديدة
في الملتقى الدولي الثاني للتنقيب والإنتاج في طهران

إيران.. زيادة الحجم المؤكد لمخزون النفط بنسبة 10% وتوقيع عقود نفطية جديدة

قال مساعد المدير العام لشركة النفط الوطنية الايرانية: ان نتائج الدراسات التي جرت من قبل الشركات الداخلية والدولية سجلت ارتفاع حجم مخزون النفط الايراني بنحو 10 بالمائة.

وأضاف غلام رضا منوجهري، السبت، في الملتقى الدولي الثاني للتنقيب والإنتاج: ان أنماط العقود النفطية الجديدة واحدة من الآليات الأساسية لتطوير صناعة النفط في البلاد. وأشار الى وجود تعقيدات كثيرة في عملية صنع القرار واتخاذه حول العقود النفطية الجديدة، وقال: خلال السنوات الأخيرة شهد المقاولون في مجال صناعة التنقيب والحفر وإنتاج النفط الخام نمواً جيداً وحققوا قدرات عالية مقارنة بالسابق.

وبخصوص التمويل المالي للمشاريع النفطية، أوضح منوجهري ان التمويل المالي يتم عن طريق الصناديق المالية ومشاركة الاستثمارات الصغيرة والموارد المالية للبنوك والاستثمارات الاجنبية.

وقال مساعد المدير العام للشركة الوطنية للنفط: إننا سنتابع وبشكل جاد من بداية العام الايراني القادم (يبدأ 21 مارس/ آذار) إجراء المناقصات للمشاريع النفطية. وأضاف: انه واستناداً للدراسات الجارية حول الحقول النفطية من قبل الشركات الايرانية والأجنبية فقد حصلنا على نتائج مهمة حول المخزون النفطي للبلاد.

من جانبه، أعلن المدير العام لشركة النفط الوطنية الايرانية عن توقيع ثلاث عقود نفطية هذا الشهر، وقال: ان الشركات الفائزة بالعقود الجديدة ستتولى الاستثمار في الحقول النفطية لمدة 20 عاماً.

وأضاف علي كاردر، في الملتقى، ان شركة النفط الوطنية الايرانية تؤكد على تحويل واستثمار الحقول النفطية للشركات المتعاقدة، وقال: ان التجربة الأولى لنا كانت في حقل آزادكان الشمالي. وأوضح ان حقل آزادكان النفطي يقع على بعد 100 كم غربي مدينة أهواز في محافظة خوزستان (جنوب) وتم اكتشاف الحقل في عام 1997 وبالقرب من حقل مجنون في العراق. واعتبر كاردر ان الحصول على تراخيص العقود النفطية الجديدة، يستغرق وقتاً طويلاً، وقال: ان الشركات الفائزة بالعقود النفطية الجديدة تستثمر 20 عاماً في الحقل.

وأشار المدير العام لشركة النفط الوطنية الى إحداث صندوق المشروع بهدف التمويل المالي لمشاريع إنتاج النفط، وقال: ان بإمكان المستثمرين شراء وحدات هذا الصندوق للاستثمار والمشاركة في هذه المشاريع.

وبخصوص التوقيع على عقود نفطية جديدة، أوضح كاردر ان 10 فرق فنية تقوم حالياً بالدراسة واجراء المفاوضات حول العقود النفطية الجديدة ونأمل بأن يشهد العام الايراني القادم (يبدأ 21 مارس/ آذار) التوقيع على صفقات نفطية جديدة.

ويقام الملتقى والمعرض الدولي الثاني للتنقيب والإنتاج والمؤتمر الدولي الخامس لصناعة الحفر والتنقيب في طهران بهدف مناقشة أحدث التطورات وآفاق المشاريع المستقبلية في إطار أنماط جديدة من العقود النفطية وضرورة مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ وإدارة مشاريع النفط والغاز وبحضور أكثر من ألف شخص من المدراء والخبراء العاملين في قطاعات صناعة النفط .

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2912 sec