رقم الخبر: 214989 تاريخ النشر: آذار 03, 2018 الوقت: 17:09 الاقسام: دوليات  
بوتين يطالب واشنطن بتقديم أدلة رسمية تثبت تدخل روسيا في انتخاباتها
ويصف انهيار الاتحاد السوفيتي بالكارثة الجيوسياسية

بوتين يطالب واشنطن بتقديم أدلة رسمية تثبت تدخل روسيا في انتخاباتها

دعا الرئيس فلاديمير بوتين السلطات الأمريكية، التي تتهم فريقا من مواطني روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية إلى تقديم طلب رسمي موثق إلى النيابة العامة الروسية.

وقال بوتين حديث لشبكة "NBC" التلفزيونية الجمعة: "يجب أولا أن أطلع على ما فعلته الشخصيات الروسية المتهمة بالتدخل في الانتخابات الأمريكية. أعطونا المواد، وقدموا لنا المعلومات التي تتحدثون عنها".

وأضاف: "مع كل الاحترام لكم شخصيا، ومع كل الاحترام للكونغرس، من المفروض أن يكون لديكم أشخاص يحملون شهادات في الحقوق. وعلى الذين حصلوا على التعليم الجيد أن يدركوا حقيقة أننا في روسيا لا يمكننا محاكمة من لم ينتهك القوانين الروسية. عليكم أن تدركوا كذلك، أنه لا بد من اللجوء إلى النيابة العامة الروسية. أعطونا الوثائق المدينة وحرروا طلبا رسميا بشكواكم!".

وأضاف: "يجب أن يعالج الأمر عبر القنوات الرسمية، وليس من خلال الإعلام أو الصراخ والصياح في الكونغرس الأمريكي".

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد اتهمت في وقت سابق من هذا العام 13 مواطنا روسيا يعملون في وكالة أبحاث الإنترنت في بطرسبورغ الروسية بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكي لعام 2016.

وبين المتهمين أيضا رجل الأعمال يفغيتي برغوجين، الذي ينفي أي علاقة له بالشركة المذكورة.

وتضمنت لائحة الاتهام الأمريكية "التآمر والاحتيال على الولايات المتحدة"، و"التآمر في استخدام وسائل إلكترونية لنقل المعلومات والتحايل المصرفي"، بالإضافة إلى "سرقة البيانات الشخصية".

من جهتها نقلت وكالات أنباء عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله يوم الجمعة إنه كان سيمنع انهيار الاتحاد السوفيتي لو أتيحت له فرصة تغيير تاريخ روسيا الحديث.

وأدلى بوتين بهذه التصريحات قبل أسابيع من انتخابات تُجري في 18 مارس آذار وتظهر استطلاعات للرأي أن من المتوقع أن يفوز فيها بسهولة. ومن المرجح أن تمس تصريحاته وترا حساسا لدى ملايين من كبار السن من الروس الذين يشعرون بحنين إلى الماضي.

وعندما سئل بوتين خلال لقاء مع أنصاره في مدينة كالينينجراد الروسية عن الحدث التاريخي الذي شهدته روسيا وكان يود تغييره رد على الفور انهيار الاتحاد السوفيتي. وكان بوتين يعمل في المخابرات الروسية(كيه.جي.بي) في العهد السوفيتي.

ووصف بوتين انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 بأنه “أكبر كارثة جيوسياسية“ في القرن العشرين خلال كلمة ألقاها في 2005 واستغل هزيمة الاتحاد السوفيتي لألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية لإشعال النزعة الوطنية والمساعدة في خلق شعور جديد بالكيان الروسي.

وكان قد رفض الكرملين يوم الجمعة إدعاء الولايات المتحدة بأن روسيا طورت أنظمة أسلحة تزعزع الاستقرار منذ أكثر من عشر سنوات في انتهاك مباشر لالتزاماتها بموجب معاهدة القوات النووية متوسطة المدى.

ووجهت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض الاتهام يوم الخميس بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن مجموعة من الأسلحة النووية الجديدة، قائلا إنها تستطيع أن تصيب تقريبا أي مكان في العالم وتتلافى الدرع الصاروخية التي أقامتها الولايات المتحدة.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف يوم الجمعة إن روسيا نفت بشكل قاطع انتهاكها أي معاهدات دولية للحد من التسلح.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترامب بحث تصريحات بوتين بشأن الأسلحة النووية خلال اتصالين هاتفين منفصلين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الخميس.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/6100 sec