رقم الخبر: 214931 تاريخ النشر: آذار 02, 2018 الوقت: 18:03 الاقسام: دوليات  
روسيا تكشف عن صواريخ وغواصات متطورة جديدة
لا مثيل لها ويصعب رصدها واعتراضها

روسيا تكشف عن صواريخ وغواصات متطورة جديدة

* بوتين : سباق التسلح بدأ عندما خرجت الولايات المتحدة من معاهدة الدفاع المضاد للصواريخ * امريكا تعلن ان قواتها الاستراتيجية على اتم الاستعداد وصواريخها الدفاعية غير موجهة لروسيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة: إن سباق التسلح بدأ عندما خرجت الولايات المتحدة من معاهدة الدفاع المضاد للصواريخ.
ونقلت وسائل إعلام روسية عن بوتين تأكيده أنّ اختبارات الأسلحة الجديدة المقدمة إلى البرلمان جرت بنجاح وبعضها جاهز للإستخدام.
يأتي تصريح الرئيس الروسي بعد أنّ كشف الخميس عن تطوير بلاده صاروخاً باليستياً جديداً عابراً للقارات من الصعب على الأنظمة المضادة للصواريخ اعتراضه.
ولفت بوتين في كلمة له أمام الجمعية الإتحادية إلى أنّ الصاروخ الجديد يمكنه أن يصل إلى أي مكان في العالم تقريباً.
كما أعلن بوتين أن روسيا إختبرت صاروخاً نووياً جديداً في نهاية 2017، مضيفاً أنّه تمّ بنجاح إنهاء تجارب منظومات صاروخية عابرة للقارات فوق صوتية لا مثيل لها في العالم.
وقال بوتين: بدأنا بتطوير جيل جديد من الصواريخ. وقد باشرت وزارة الدفاع، في الوقت الحالي، بالإشتراك مع الشركات العاملة في مجال صناعة الصواريخ والفضاء، بالمرحلة النشطة من اختبارات منظومة الصواريخ الجديدة، المجهّزة بصاروخ ثقيل عابر للقارات، وأطلق عليه اسم (سارمات).
كذلك، كشف بوتين أن روسيا طوّرت رأساً حربياً نووياً صغيراً يمكن أن تحمله صواريخ كروز ولا يمكن للأنظمة المضادة للصواريخ أن تعترضه، بالإضافة إلى اختبارها غواصات آلية يمكن أن تحمل رؤوساً نووية وغير مأهولة مزودة بصواريخ طوربيد نووية يستحيل إكتشافها.
وأوضح بوتين أن موسكو طورت أيضاً سلاحاً جديداً أسرع من الصوت لا ترصده الأنظمة المضادة للصواريخ.
وتابع الرئيس الروسي قائلاً: ان لدى روسيا صواريخ مثالية فوق صوتية دخلت حيّز الخدمة في إطار تجريبي، مؤكداً أنه منذ العام الماضي وصلت إلى الجيش الروسي أسلحة ليزرية من شأنها أن تضاعف قدرات موسكو عدة مرات.
واعتبر بوتين أن الأسلحة المعقّدة لا تنتجها إلا دولة لديها مستويات بحثية عالية وقاعدة صناعية قوية وروسيا تمتلك هذه القدرات.
وبحسب الرئيس الروسي فإنّ أي استخدام للأسلحة النووية ضد روسيا أو حلفائها ستراه موسكو كضربة تجاهها و(سيكون الردّ سريعاً). 
* البنتاغون: قواتنا الإستراتيجية على أتم الإستعداد
وزارة الدفاع الأميركية أعلنت أنها مستعدة للدفاع عن الولايات المتحدة الأميركية وأن القوات الاستراتيجية الأميركية على أتم الاستعداد.
المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت، أكدت أن حديث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الأسلحة النووية لم يكن مفاجئاً، وأن البنتاغون لا يستغرب هذه التصريحات، وأن الأسلحة النووية الروسية الجديدة التي كانت قيد التطوير منذ فترة طويلة، كانت ضمن إعتبارات التقييمات الأميركية السابقة.
وفيما أشارت وايت إلى أن الأداء الروسي في سوريا يعرّض التحالف الدولي بقيادة أميركا للخطر، أوضحت أن الصواريخ الدفاعية الأميركية ليست موجهة ضد روسيا. 
وكانت وسائل إعلام أميركية نقلت عن مصدر مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قوله: إن خطاب بوتين يعكس حجم القلق الروسي من خططنا لتطوير سلاحين نوويين جديدين.
وأضاف المصدر: إن الخطاب كان ضرورياً لمواجهة خطط إدارة ترامب، ولتحشيد الدعم في الداخل الروسي قبيل الانتخابات الشهر الحالي.
واعتبر المصدر أن صواريخ كروز التي تعمل بالطاقة النووية والتي أعلنت عنها روسيا لم يتم نشرها بعد، بل هي في طور الأبحاث والتجارب، وسقط إحدها خلال تجربة أجريت في القطب الشمالي، بحسب ما ادعى.
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/0660 sec