رقم الخبر: 214867 تاريخ النشر: آذار 02, 2018 الوقت: 13:34 الاقسام: منوعات  
النساء يتزوجن الأشجار في المكسيك

النساء يتزوجن الأشجار في المكسيك

عقدت مجموعة من الناشطات في المكسيك مراسم زواج جماعي من الأشجار، وذلك بغرض لفت انتباه الرأي العام العالمي إلى مشكلة بيئية خطيرة.

وتهدف هؤلاء الناشطات بزواجهن من الأشجار، لعمل وقفة ضد الممارسات البيئية الخاطئة، التي تؤدي إلى قطع الأشجار، والتهديد بإنقراضها في المكسيك، وفقا لصحيفة (نيويورك بوست).

وتغطي الغابات نحو ثلث أراضي المكسيك، وكانت أوكساكا وهي من واحدة من 5 ولايات أمريكية، تضررت بشدة من إزالة الغابات، من قبل جماعات إجرامية.

وتوضح واحدة من الناشطات، دولوريس ليسيجي: إن الزواج من شجرة هو وسيلة للإحتجاج، وذلك لكي نقول إننا بحاجة إلى وقف إبادة أمنا الأرض في كل يوم، وفي كل دقيقة، وفي كل ثانية، بحسب موقع (ياهو لايف ستايل).

وتؤكد ليسيجي أن اختيار زواجها وزميلاتها من الأشجار هو بمثابة التزام نحو كل الطبيعة، قائلة: لقد فكرت في مدى إحداثنا ضرر للطبيعة، لذا قررت أن أتزوج من شجرة.

وبدأت طقوس الزواج من الأشجار في داخل منظمة (بداني)، وذلك كوسيلة لتقديم الشكر للأرض على ما تمنحه من موارد طبيعية لسكانها من البشر، ولكن تطور الأمر فيما بعد إلى زفاف رمزي.

وبينما تقليد (الزواج من شجرة) غير ملزم على العروس من الناحية القانونية، لأنه من المستحيل الزواج من شجرة، ولكن بعض الناشطات يلتزمن بشكل جاد به.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3951 sec