رقم الخبر: 214865 تاريخ النشر: آذار 02, 2018 الوقت: 13:34 الاقسام: منوعات  
«يحفظ في الثلاجة»!
أسعدتم صباحاً

«يحفظ في الثلاجة»!

بالأمس حكينا عن أحد أزلام القيادة السعودية وكان الى وقت قريب يمثل سياسة «الدفش» السلمانية!!.. دفش في العراق ولبنان وغيرهما فطردوه..

وعلّقنا على ذلك بأن «القواد» في السعودية أدركوا خطأهم وأطلوا هذه الأيام بسياسة جديدة تعتمد على التلميع وأرسلوا الوفود تلو الوفود الى السعودية والعراق لغرض التلميع..

الزلمه اسمه ثامر السبهان.. وقد اختفى هذه الأيام عن واجهة السياسة السعودية!! ولكن تبين فيما بعد أن المسألة مجرد «لعبة جديدة»!!.. كيف يابو رشيدة؟! الجواب هو أنه لو كان فعلاً هنالك تغيير في سياسة السعودية فلماذا يقتصر الأمر على العراق ولبنان، ولا يشمل سوريا واليمن وقطر والبحرين والخ الخ؟!.. الجواب معلوم.. أن العراق ولبنان مقبلان على انتخابات بعد أقل من ثلاثة أشهر.. وطويل العمر يريد لأتباعه في هاتين الساحتين أن يحققوا له رصيد في البرلمانين اللبناني والعراقي!!..

طيّب تصوّروا معي أن امرأة ساقطة «بكلهن» والعياذ بالله.. قررت التوبة وترك الرقص الشرقي في الكبريهات والتوجه للعبادة في المساجد.. شو عليها!! باب التوبة مفتوح لكل انسان والقاعدة مشهورة -إن تبت تاب الله عليك- ولكن يا نور عيني الناس تراقب.. وتشوف أن هذه الراقصة ترتدي النقاب وتحضر الجمعة وتروح مقطّعة نفسها من الخشوع والإيمان والتقوى زي ما يقول عادل إمام.. أما باقي الأيام فكأن شيئاً لم يكن.. أيضاً تقطّع نفسها بالرقص وباقي أمور الفجور والإنحلال!!.. ايش قولك يابو شلّال؟! أين الحرام وأين الحلال؟!..

إذن أحبتي العاقل يفهم.. أن السعودية ليست بتائبة.. بمعنى التوبة الحقيقية والكف عن كل سياساتها السابقة طيلة عشرات السنين.. ولكن عرفت أنه في ساحتين مهمتين فيهما انتخابات هما العراق ولبنان وصل رصيد أتباعها الى الصفر بعد مجيء القيادة الجديدة بتاع الحزم والعزم والجزم (بفتح الجيم أو كسره مع فتح الزين)..

الحقيقة أن ثامر السبهان الذي اشمئز منه العراقيون واللبنانيون مازال موجوداً ولكن خلف الستار.. وسيطلع لكم بعد الإنتخابات صدّقوني.. وترجع الشتائم والسباب للعراقيين واللبنانيين ومقاومتهم وحشدهم الشعبي والخ الخ..   

 

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/2864 sec