رقم الخبر: 214846 تاريخ النشر: شباط 28, 2018 الوقت: 19:19 الاقسام: عربيات  
حالات اختناق وإصابات بالرصاص الحي وسط صفوف الطلبة الفلسطينيين
خلال مواجهات مع العدو الصهيوني في رام الله والخليل

حالات اختناق وإصابات بالرصاص الحي وسط صفوف الطلبة الفلسطينيين

* قوات الاحتلال تهدم محطة وقود ومنشآت زراعية فلسطينية في القدس

أصيب مواطنان فلسطينيان برصاص قوات العدو الصهيوني، الأربعاء، خلال مواجهات اندلعت مع تلك القوات في مخيم الأمعري بالقرب من رام الله.

ووفقا لوكالة "فلسطين الآن" أفادت مصادر طبية في مجمع فلسطين الطبي برام الله، بوصول إصابتين من مخيم الأمعري بالرصاص الحي الى المستشفى، إحداهما أعلى البطن وسيتم إدخال المصاب لغرف العمليات، وإصابة ثانية في الكاحل.

وفي سياق متصل أصيب عشرات الطلبة بحالات اختناق، الأربعاء، جراء استنشاقهم الغاز السام المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات العدو الصهيوني باتجاه مدرسة جابر الأساسية في واد النصارى بالخليل.

وأكد سكرتير المدرسة سليمان أبو شرخ أن قوات العدو ألقت وابلا من الغاز السام باتجاه مدرسة جابر الأساسية قرب مستوطنة "كريات أربع"، ما أدى إلى إصابة عشرات الطلاب بحالات اختناق، وتم إسعافهم ميدانيا .

وأشار أبو شرخ إلى أن المدرسة تعرضت لاعتداءات مشابهة ومتكررة من قبل قوات العدو الصهيوني، مما أثر على انتظام العملية التعليمية.

كما اندلعت مواجهات عنيفة، فجر الأربعاء، بين الشبان الفلسطينيين وقوات العدو الصهيوني خلال اقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

ونقلت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" عن شهود عيان قولهم: إن قوة عسكرية صهيونية كبيرة اقتحمت المنطقة الشرقية قبيل منتصف الليل، واندلعت مواجهات مع عشرات الشبان الذين أغلقوا الطرق المؤدية إلى القبر بالإطارات المشتعلة.

وأكدوا أن الجنود انتشروا في شارع عمان وشارع الحسبة، كما اقتحم العشرات منهم شارع القدس قادمين من النقط العسكرية المتواجدة بجبل جرزيم عبر حي الضاحية، وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الصوت والغاز.

وفي وقت لاحق، وصلت حافلات تقل مئات المستوطنين إلى قبر يوسف تحت حراسة مشددة من دوريات العدو الصهيوني، وقاموا بأداء طقوسهم التلمودية في أجواء احتفالية صاخبة.

وفي غضون ذلك هدمت جرافات تابعة لسلطات العدو الصهيوني، ترافقها قوة عسكرية، في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، أسواراً استنادية، ومنشآت زراعية، ومحطات لتعبئة الوقود في بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة.

وأفادت وكالة "فلسطين اليوم" نقلا عن مصادر محلية قولها إن عملية الهدم تزامنت مع الحصار العسكري المشدد الذي تفرضه سلطات العدو على البلدة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع في إطار سياسة العقاب الجماعي التي ينتهجها الكيان بحق السكان في البلدة.

هذا واعتقلت قوّات العدو الصهيوني، فجر الأربعاء، 17 مواطنًا فلسطينيا في اقتحامات شنّتها بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" نقلا عن مصادر محلية أن قوات العدو اعتقلت شابا من بلدة حلحول شمال الخليل، إضافة إلى اعتقال شاب من منزله في المدينة.

وفي بلدة تقوع شرق بيت لحم جنوبًا، اعتقلت قوّت العدو الصهيوني أربعة شبان من منازلهم بعد مداهمتها وتفتيشها.

كما اعتقلت شابا من مدينة بيت لحم بعد اقتحام منزله وتفتيشه والعبث بمحتوياته.

* عشرات الصهاينة يدنسون المسجد الأقصى المبارك

إلى ذلك اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة، الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، ودنّسوا حرمته، بحراسة مشددة من قوات العدو الصهيوني.

وأفادت وكالة " فلسطين الآن" نقلا عن مصادر مقدسية قولها: إن الاقتحامات جاءت مع بدء عيد المساخر "البوريم" العبري، والذي استبقته جماعات الهيكل المزعوم بدعوات مكثفة لجمهورها من المستوطنين، بالمشاركة الواسعة في اقتحام الأقصى يومي الأربعاء والخميس.

وأشارت المصادر إلى محاولات متكررة من بعض المستوطنين لإقامة طقوس وحركات تلمودية صامتة في المسجد، في الوقت الذي نفذت فيه مجموعات المستوطنين جولات استفزازية ومشبوهة في المسجد، واستمعت إلى شرح حول أسطورة الهيكل مكان الأقصى المبارك.

وبصورةٍ يومية، يقتحم المستوطنون الأقصى، فيما تواصل أجهزة الكيان الصهيوني في ممارساتها العنصرية والإجرامية بحق المقدسيين، من إعداماتٍ وهدمٍ للمنازل ومنع من الصلاةِ في الأقصى في محاولة لبسط السيطرة المطلقة عليه، وفرض مخطط تقسيمه زمانيا ومكانيا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/2761 sec