رقم الخبر: 214756 تاريخ النشر: شباط 27, 2018 الوقت: 19:34 الاقسام: عربيات  
مجلس الأمن يجدد نظام العقوبات على اليمن.. وفيتو روسي على المشروع البريطاني
واللجنة الثورية العليا تعتبر القرار فشلاً سياسياً للعدوان

مجلس الأمن يجدد نظام العقوبات على اليمن.. وفيتو روسي على المشروع البريطاني

* قتلى وجرحى من قوات هادي في صدّ محاولة تسلل لهم جنوب تعز

أقر مجلس الأمن الدولي، مساء الاثنين، بالإجماع مشروع القرار الروسي بشأن تجديد نظام العقوبات على اليمن.

وتضمن القرار الذي قدمته روسيا إلى المجلس، السبت، تمديد العقوبات على اليمن حتى فبراير 2019، لكن من دون أي إشارة إلى التقرير الأممي بشأن إيران أو أي تحرك محتمل يستهدف طهران.

وزعم التقرير الذي أعدته لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة إلى أن طهران خرقت الحظر على الأسلحة الذي تم فرضه عام 2015.

واستخدمت روسيا حق النقض الفيتو على مشروع القرار البريطاني بشأن اليمن الذي تشير صيغته الأخيرة إلى "قلق محدد" من أن "أسلحة إيرانية المنشأ تبين وجودها في اليمن بعد تطبيق الحظر على الأسلحة" وأن طهران "لم تلتزم" بالقرارات الأممية.

كما وافق مجلس الأمن بالإجماع تمديد عمل لجنة الخبراء في اليمن.

وقال المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إن الصيغة الواردة في قرار بريطانيا تمثل خطرا ليس فقط على اليمن بل على المنطقة.

وقال المندوب البريطاني ماثيو رايكروفت إنه قد تم الاتفاق على قرار متوازن بشأن اليمن بعد تقديم تنازلات

ودعا المندوب البريطاني كل أطراف النزاع اليمني لحل خلافاتهم بشكل سلمي.

وأفاد ماثيو رايكروفت بأنه لا يمكن القبول بالهجمات الصاروخية على أهداف مدنية في السعودية.

من جانبه أكد رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي أن السلام لا يمكن أن يتحقق بالمزيد من العقوبات، وأن اعتماد المشروع الروسي والفيتو الروسي هو‏ فشل سياسي للعدوان الأمريكي السعودي.

وقال في تغريدات على حسابه في "تويتر" تعليقا على اعتماد مجلس الأمن الدولي لمشروع قرار روسي جدد نظام العقوبات على اليمن إن اعتماد المشروع الروسي والفيتو الروسي هو‏ فشل سياسي للعدوان الأمريكي السعودي، وبداية جديدة لإزالة التسلط الأمريكي على الملف اليمني، حيث أنه يأتي على الرغم مما قامت به ‏دول العدوان طوال سنة كاملة، من أخذ بقايا الصاروخ اليمني إلى أمريكا، ودعوة سفراء مجلس الأمن للفرجة عليه، وكذلك فبركة تقرير غير مهني لما سمي بفريق الخبراء، وغير ذلك.

مضيفا لقد كانوا في انتظار هذا اليوم لكنهم لم يجنوا بأموالهم سوى هزيمة سياسية على مرأى ومسمع من العالم، واصفا ذلك بأنه نتاج خزي جرائمهم بحق الشعب المحاصر.

وعلى المستوى الميداني أفاد مصدر عسكري يمني بسقوط قتلى وجرحى من قوات الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي في صدّ الجيش اليمني واللجان الشعبية محاولة تسلل لهم في جبل العَنين بمديرية جبل حَبَشي جنوب محافظة تعز، فيما امتدت المواجهات إلى مديرية مَوْزَع جنوب غرب المحافظة وتركزت بمحيط معسكر خالد الاستراتيجي، بحسب المصدر.

وتواصلت هجمات مقاتلات التحالف السعودي على المحافظات اليمنية، حيث استهدفت بـ 6 غارات جوية مديرية المُتُون بمحافظة الجوف شمال شرق اليمن، على وقع مواجهات وتبادل للقصف الصاروخي والمدفعي شهدتها مديريات المُتون والمصلوب والغَيل وخَب والشعف بالمحافظة ذاتها. كما استهدفت مقاتلات التحالف بـ 4 غارات جوية مديرية صرواح غرب محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

وامتدت الغارات الجوية لتستهدف الأطراف الشمالية الشرقية لمديرية حَيْس جنوب الحديدة التي تسيطر عليها قوات هادي، حيث تشهد أطراف المديرية مواجهات مستمرة وتبادل للقصف الصاروخي والمدفعي بين الجيش واللجان مع قوات هادي في المناطق الفاصلة بين مديريتي حيس والجَرّاحي، وتركزّت الغارات الجوية على مناطق الرَاغة والشُعوب وزُويل والشعينة والمقانع التابعة لمديريتي الجَرّاحي وجبل راس، كما تحاول قوات هادي التقدم باتجاه مديرية الجَرّاحي المجاورة عبر الإسناد الجوي المكثف من التحالف.

وفي صعدة شمال اليمن، أفاد مصدر محلي يمنيّ بقصف صاروخي ومدفعي سعودي مكثّف على مناطق متفرقة من مديريات مُنبه وغمر وشدا الحدودية في صعدة.

كما شنّت مقاتلات التحالف 10 غارات متفرقة على مديريتي حَرَض ومِيدي بحجة غرب اليمن. في المقابل، استهدف الجيش واللجان بالقصف الصاروخي والمدفعي تجمعات قوات هادي والسعودية شمال صحراء ميدي الحدودية ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2147 sec