رقم الخبر: 214662 تاريخ النشر: شباط 26, 2018 الوقت: 19:38 الاقسام: عربيات  
البنتاغون: قواتنا ستبقى في العراق لأكثر من 20 عاماً ولسنا بحاجة إلى تفويض
الكرد يطالبون بغداد بمنع نقل قاعدة "انرجليك" من أنقرة أو اسطنبول إلى كردستان

البنتاغون: قواتنا ستبقى في العراق لأكثر من 20 عاماً ولسنا بحاجة إلى تفويض

* الجيش العراقي يقتل 30 داعشياً داخل أحد كهوف الموصل * الحكومة العراقية تمدد الحظر الجوي على مطارات كردستان ثلاثة أشهر

بغداد/نافع الكعبي - قالت وزارة الدفاع الاميركية ” البنتاغون”: ان القوات الاميركية ستبقى في العراق لأكثر من عشرين عاماً حسب التوقعات وليست بحاجة الى تفويض من أي طرف، فيما دعت حركة التغيير الكردية، الحكومة الاتحادية الى وضع حد للتدخل العسكري لتركيا على المناطق الحدودية في شمالي العراق ومنع إقامة أي قواعد عسكرية لها في إقليم كردستان.

فيما اكد ضابط في الفرقة 20 بالجيش العراقي، مقتل 30  إرهابياً من "داعش"، خلال عملية للقوات الامنية غربي مدينة الموصل"، بينما شرعت القوات الأمنية بعملية امنية شرقي سامراء بمحافظة صلاح الدين لمنع تسلل الإرهابيين والبحث عن مطلوبين، ونقلت صحيفة القدس العربي عن نائب وزير الدفاع ديفيد تراشيتنبيرغ قوله ” ان تفويض الكونغرس في عام 2001 لمكافحة الجماعات الإرهابية المتطرفة مثل القاعدة يأذن للولايات المتحدة بالبقاء في العراق وسوريا إلى اكثر من 20 سنة من اجل معالجة التشدد المستمر”.

وأضاف تراشيتنبيرغ أن ”التفويض يصلح للبقاء وسحب القوات الأمريكية قبل الاوان من شأنه ان يؤدى إلى تجديد قدرات الجماعات الإرهابية بعد تخفيف الضغط عنها واعادة السيطرة على الاراضي”.

وكان السناتور تيم كاين بعث رسالة إلى وزير الخارجية ريكس تيلرسون ووزير الدفاع جيمس ماتيس طلب فيها توضيحات ومعلومات أضافية حول الجهود الحالية للولايات المتحدة في سوريا والعراق معربا عن قلقه من ان الولايات المتحدة قد تفتقر إلى وضع قانوني داخلي او خارجي لحربها في البلدين كما بعث برسالة اخرى للرد على استجابة الادارة الأمريكية على ملاحظات الكونغرس وملاحظاتها التبريرية على الانتقادات.

* الحشد يشرع بعملية امنية بسامراء ومقتل 30 داعشياً في الموصل

ميدانياً، اكد ضابط في الفرقة 20 بالجيش العراقي، مقتل 30  إرهابياً من "داعش"، خلال عملية للقوات الامنية غربي مدينة الموصل"،

وقال الرائد عباس عبد العظيم، إن "قوات الرد السريع حددت أحد أهداف داعش في قرية جبكة التابعة لقضاء البعاج غرب الموصل، بناء على معلومات استخباراتية دقيقة"، موضحا أن "الهدف كان عبارة عن كهف يستخدمه نحو 30 من إرهابيي داعش، للعيش فيه بعد أن تم تزويده بوسائل الحياة؛ كالكهرباء والاتصالات وبئر للماء".

 وأضاف قائلا:ان القوات العراقية قصفت وبشكل مباشر الكهف بـ27 قذيفة من مدرعه سترايكر"، مشيرا الى ان "القصف أسفر عن انهيار الكهف وتدميره بالكامل، ومقتل جميع المسلحين الذين كانوا فيه".

وتابع، ان "انفجارات عدة حدثت داخل الكهف أثناء قصفه، ما يدل على احتوائه أسلحة، ومعدات قتالية مختلفة، ومواد متفجرة، ووقود"، مضيفا أن "العملية لم تسفر عن أية خسائر بين صفوف القوات المنفذة للعملية".

وفي صلاح الدين، شرعت قوات الحشد الشعبي، بعملية تفتيش واسعة النطاق لمناطق شرقي مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين. وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي ، إن "قوات اللواء 313 في الحشد الشعبي شرعت، بعملية تفتيش واسعة النطاق لمناطق بنات الحسن وعرب محمد الداحي وطويبة شرقي مدينة سامراء".

وفي الأنبار، اعلن قائممقام قضاء الرمادي بالمحافظة إبراهيم العوسج، الاثنين، عن تفجير القوات الأمنية مخلفات لـ"داعش" جنوبي المدينة.وقال العوسج في حديث لـ السومرية نيوز:إن "الجهد الهندسي لطوارئ شرطة الأنبار قام بتفجير مخلفات داعش جنوبي الرمادي، خارج مركز المدينة".

وأضاف العوسج، أن "تلك المخلفات عبارة عن عبوات ناسفة تم جمعها خلال عمليات تطهير بعض المناطق من جنوبي الرمادي"، مشيرا الى أن "التفجير كان مسيطر عليه دون خسائر مادية او بشرية".

وفي ديالى، اعلن رئيس مجلس قضاء المقدادية في المحافظة عدنان التميمي، بأن راعي أغنام قتل وأصيب آخر بهجوم لمسلحي "داعش" قرب بحيرة حمرين شمال شرقي المحافظة.

وعلى صعيد ذي صلة، حذر نائب عن محافظة ديالى، الاثنين، من الفراغ الامني في محيط بحيرة حمرين شمال شرق المحافظة، مؤكدا أن انشطة تنظيم "داعش" زادت مؤخرا في استهداف المدنيين. وقال فرات التميمي في حديث لـ السومرية نيوز، إن مقتل راعي الغنم، وإصابة اخر بهجوم شنه داعش في منطقة الحفاير في محيط بحيرة حمرين، (58 كم شمال شرق ب‍عقوبة)"، واحد من سلسلة جرائم قام بها التنظيم مؤخرا في مناطق محيطة بالبحيرة في مسعى لتحويلها الى منطقة نفوذ له لتجميع فلوله ".

واضاف التميمي، ان "اغلب المناطق المحيطة ببحيرة حمرين ومنها الحفاير تخلو من أي وجود امني"، محذرا من خطورة "هذا الفراغ الذي سيؤدي الى زعزعة الامن في منطقة ستراتيجية".

واشار الى أن "انشطة داعش ازدات مؤخرا، ما يستدعي وضع خطط وقائية تضمن حماية الاهالي وتمنع عودة التنظيم".

* الكرد يطالبون بغداد بمنع نقل "انرجليك" إلى كردستان

أدانت حركة التغيير الكردية, وجود أي قوات أجنبية في العراق تحت أي مسمى كان", مطالبة الحكومة المركزية بالتدخل نحو ذلك". وقالت النائب عن حركة التغيير شيرين رضا في تصريح خاص "للاتجاه برس": أننا نرفض وبشدة التواجد العسكري التركي على اراضي الاقليم من خلال نقل القواعد العسكرية من أنقرة أو اسطنبول إلى داخل كردستان".

ودعت"الحكومة الاتحادية وبموجب صلاحياتها الدستورية بمنع إقامة أي قواعد عسكرية في إقليم كردستان من قبل أي دول كانت (جارة او عظمى)".

واضافت رضا "نأمل من الحكومة المركزية وضع حد للتدخل العسكري لتركيا على المناطق الحدودية في شمالي العراق او العزم بإقامة قواعد عسكرية في كردستان".

* غارات جوية تركية ضد الـ"PKK" شمالي العراق

وشنّت المقاتلات التركية، غارات جوية ضد أهدافٍ ل‍حزب العمال الكردستاني "PKK" شمالي العراق.

وذكر بيان للأركان التركية، أن "الغارات استهدفت عناصر الحزب في منطقة الزاب شمالي العراق"، مشيرا إلى أن "الغارات قتلت عددًا من عناصر الحزب الذين كانوا يستعدون لشن هجوم ضد الأراضي التركية". واضاف أن "الغارات دمّرت أيضًا عددًا من الملاجئ والمخابئ التي يستخدمها عناصر الحزب".

* العبادي: العلاقات بين العراق  والسعودية على الطريق الصحيح

عدّ رئيس الوزراء حيدر العبادي، العلاقات العراقية السعودية بأنها على "الطريق الصحيح"، وفيما اشار الى النجاح في "وأد" الطائفية السياسية، أكد أن السياسي الطائفي "لزم الصمت".

ونقلت "السومرية نيوز" عن بيان للمكتب الاعلامي للعبادي ، إن "الأخير استقبل، الوفد الإعلامي السعودي، بحضور سفير المملكة العربية السعودية في بغداد عبد العزيز الشمري ونقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي وعدد من اعضاء مجلس النقابة"، مشيرا الى أن "رئيس الوزراء رحب بالوفد الإعلامي واطلاعه عن قرب على الحياة الطبيعية التي تعيشها بغداد".

ودعا العبادي، حسب البيان، الى "التركيز على ثقافة التعايش والمشتركات بين دولنا وشعوبنا وضرورة التعاون لإنهاء الأزمات وتحقيق الأمن والاستقرار والنمو الاقتصادي في المنطقة"، مؤكدا أن "العلاقات بين العراق والسعودية على الطريق الصحيح ونتطلع الى توسيعها في جميع المجالات بمايخدم مصالح شعبينا الشقيقين، والتعاون من خلال المجلس التنسيقي الذي يعد قاعدة لنمو العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري والخبرات".

من جهتهم، عبّر اعضاء الوفد الإعلامي السعودي عن "ارتياحهم لتطور الاوضاع في العراق بعد هزيمة داعش ولما لمسوه من استقرار وتعايش بين ابناء الشعب العراقي".

* كركوك تدعو الامم المتحدة للتدخل بإعادة إعمارها

دعا محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري، الامم المتحدة للتدخل العاجل لاعادة اعمار 116 قرية مهدمة في عموم المحافظة، والعمل على وضع حلول لها وتفعيل عملها بما ينسجم مع المعاناة الانسانية. وقال الجبوري في بيان ، انه "التقى مستشارة الشؤون السياسية في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) هيلينا هابراكن، وجرى خلال اللقاء تدارس الأوضاع السياسية والأمنية والأنسانية وجهود اعادة الأستقرار للمناطق المحرره واعادة النازحين".

واكد الجبوري، "على حرص الادارة المحلية على تسهيل عمل وحركة المنظمات الدولية بما يؤمن وصولها للمناطق المحررة وتقديم خدماتها الانسانية وفق التعليمات الاتحادية والموافقات الرسمية دون أي عوائق".

* الجعفري في موسكو لإجتماعات اللجنة العراقية - الروسية

وصل وزير الخارجيَّة ابراهيم الجعفري الى العاصمة الروسيَّة موسكو لترؤُّس وفد العراق في اجتماعات الدورة السابعة لأعمال اللجنة المُشترَكة العراقـيَّة-الروسيَّة لتعزيز العلاقات بين بغداد وموسكو ، وفتح آفاق جديدة للتعاون المُشترَك.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لوزير الخارجية اليوم ”ان من المُؤمَّل أن تعقد اللجنة عِدَّة اجتماعات بين ممثلي وزارات البلدين وتختتم أعمالها بتوقيع محضر مُشترَك وعدد من الاتفاقيَّات“.

وكان وزير الخارجية ابراهيم الجعفري قد توجه الأحد الى روسيا الاتحادية على رأس وفد رسمي لحضور اجتماعات اللجنة العراقية – الروسية المشتركة العليا في دورتها السابعة “.

* الحكومة العراقية تمدد الحظر الجوي على مطارات كردستان ثلاثة أشهر

مددت الحكومة العراقية الحظر الجوي على الرحلات الخارجية من وإلى مطاري إقليم كردستان العراق، حسبما أفاد مصدر رفيع في مطار أربيل الدولي الاثنين.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس إنه "تم تمديد الحظر لثلاثة أشهر اخرى".

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، أنه لا حصار على إقليم كردستان، بل تواصل بغداد تعزيز سلطتها الاتحادية بضمانها المنافذ والمطارات في السليمانية وأربيل، موضحا أنه في جميع دول العالم المنافذ الحدودية هي مسؤولية اتحادية.

* العبادي: لا وجود لأي صفقة بين بغداد وموسكو بشأن منظومة اس 400 الروسية

اكد مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، انه لا يوجد لغاية الآن أي صفقة بين العراق وروسيا بشأن منظومة اس 400 الروسية، مبينا ان ما اثير هو مجرد كلام في الاعلام، فيما اشار الى انه لم يتم توجيه أي تحذير او رفض للعراق من الجانب الامريكي بشأن صفقات التسليح.

وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي في حديث لـ السومرية نيوز، ان "قرار التسليح بالنسبة للعراق هو قرار مستقل نابع من المتطلبات الميدانية للقوات العراقية وما تحتاجه المنظومة العسكرية الامنية العراقية وبما يتوافق مع مناهج التدريب والعقيدة القتالية للقوات العراقية ويحقق قدرة هذه القوات على مواجهة التحديات القائمة والاخطار المستقبلية".

واضاف الحديثي ان "القرار بشأن هذا الموضوع هو قرار فني تحدده وزارة الدفاع باعتبارها الجهة القطاعية التي تتولى هذا الملف وليس خاضعا لاعتبارات سياسية"، مشيرا الى ان "العراق منفتح على مصادر عديدة للتسليح وتحكمة عملية الاختيار والمفاضلة بين هذه المصادر من خلال حاجة القوات العراقية لهذه الاسلحة ونوعها واسعارها والمتطلبات الفنية الاخرى المتعلقة بالتدريب والصيانة والخدمات المصاحبة ببيع او توريد هذه الاسلحة للعراق".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1450 sec