رقم الخبر: 214574 تاريخ النشر: شباط 25, 2018 الوقت: 19:34 الاقسام: عربيات  
ليبيا.. استمرار القصف المدفعي على مقر اللواء السادس بسبها
داعش يهدد بحرب استنزاف ضد مواقع الجيش

ليبيا.. استمرار القصف المدفعي على مقر اللواء السادس بسبها

تجددت الاشتباكات صباح الأحد بين مجموعات مسلحة وبعضها البعض في مدينة سبها.

وبحسب مصادر وشهود عيان، فأن المجموعات المسلحة، تبادلت القصف المدفعي فيما بينها، كما أنها استخدمت الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في الاشتباكات، في حين سمع دوي الانفجارات في كافة أرجاء مدينة سبها.

من جهته أعلن مركز سبها الطبي الأحد، حالة الطوارئ القصوى، بسبب الأحداث الأمنية التي تشهدها المدينة، مناشدا جميع والعناصر الطبية المساعدة، بضرورة الحضور والالتحاق بأعمالهم، مشيرا إلى فتحه الباب الخلفي للمركز، مقابل السوق العام بمنطقة القرضة.

كما أعلن اللواء السادس مشاة في مدينة سبها، حالة الطوارئ القصوى جراء سقوط قذائف هاون على مقر اللواء المتمركز في قلعة سبها والأحياء المحيطة به وذلك لليوم الثالث على التوالي.

وقال مصدر عسكري لمراسل بوابة افريقيا الاخبارية، بمدينة سبها إن القذائف العشوائية أصابت العديد من المساكن بحي الثانوية، حيث يقع المركز الطبي ما أدى إلى إصابة فتاتين تعملان بالمركز أثناء خروجهن من المركز وحالتهن مازالت خطيرة.

وأضاف المصدر أن مليشيا مسلحة تابعة للمعارضة التشادية، تتخذ من عمارات الشركة الهندية ومقر الشرطة العسكرية سابقا والمطار العسكري أماكن لتمركزها، مشيرا إلى أن كل محاولات التهدئة التي حاول الحكماء  القيام بها لم تثمر بأي نتيجة  ناهيك عن تقاعس الجهات الرسمية في الحكومتين عن اتخاذ اي اجراء لانهاء هذا الاظطراب الامني الذي سيؤثر بشكل كبير على الاهالي بالمنطقة.

إلى ذلك سلطت وكالات أنباء، الضوء على نشاط تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا، مشيرة إلى تهديدات التنظيم بإطلاق حرب استنزاف ضد المواقع الأمنية للجيش .

وكان تنظيم داعش قد قال عبر موقع النبأ، الذي ينشر أخبار عملياته القتالية في العالم، أنه سيطلق حرب استنزاف جديدة ضد المواقع الأمنية للجيش الليبي، خاصة بعد أن تبنى التنظيم هجمات شهدتها ليبيا أخيرا، أحدهما على بوابة الكنشيلو، جنوب منطقة ودان، واثنان آخران استهدفا بوابة التسعين شرق سرت، ومنطقة زلة جنوب الهلال النفطي، حيث قتل الجيش ثلاثة إرهابيين.

من جهة اخرى نشرت منظمة العفو الدولية تقريرا حول الوضع في ليبيا في العام الممتد من 2017 إلى 2018 تطرقت فيه إلى مشاهدتها لما يحدث في ليبيا من منطلق الالتزام بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان خلصت فيه إلى أن وضع الفوضى السائد في ليبيا وانعدام سلطة الدولة له تأثير كبير على الحقوق الإنسانية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: طرابلس- ليبيا/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/9526 sec