رقم الخبر: 214553 تاريخ النشر: شباط 25, 2018 الوقت: 18:05 الاقسام: محليات  
جهانغيري: نبذل الجهود لإيصال خط أنبوب الغاز الى باكستان والهند
امام ملتقى (التعريف بفرص الاستثمار في سواحل مكران)

جهانغيري: نبذل الجهود لإيصال خط أنبوب الغاز الى باكستان والهند

* ابرام خطوط تمويل بأكثر من 30 مليار دولار، لإستفادة الشركات الايرانية منها * وزير الدفاع: لا نواجه أدنى مشكلة أمنية في سواحل مكران التي تعتبر كنزاً بطاقات وفرص متنوعة

أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، اسحاق جهانغيري، بان ايران تبذل الجهود لمد انبوب الغاز الى باكستان والهند.
وفي كلمة له الأحد في ملتقى (التعريف بفرص الاستثمار في سواحل مكران) بطهران قال جهانغيري: إن تطوير سواحل مكران يساعد بصورة خاصة على النمو الاقتصادي في البلاد، وبإمكانه الإسراع في مسار حل مشكلة البطالة.
واعتبر ايران بأنها من اكثر الدول أمناً في المنطقة واضاف: إن سواحل مكران يمكنها ان تساعد في المزيد من تعزيز الامن القومي للبلاد.
وصرح انه بالإمكان إسكان قسم من مواطني البلاد في سواحل مكران وقال: تم إعداد مشروع شامل وجيد لهذا الغرض ومن المتوقع إسكان أكثر من مليون شخص في هذه المنطقة.
واكد ضرورة الربط السككي بين جابهار والدول الجارة وقال: يتوجب ان نربط جابهار مع مشهد بصورة مباشرة لنقل الحجم الكبير لسلع التصدير من إجل الترانزيت.
واكد قائلاً: إننا نبذل الجهود لمد انبوب الغاز الى باكستان والهند وبطبيعة الحال يتم توسيع شبكة الغاز في البلاد ايضا خاصة في سواحل مكران (من مضيق هرمز الى الحدود الباكستانية).
واعتبر أن الإجراء الاستراتيجي الأهم فيما يتعلق بميناء جاسك هو تصدير قسم من نفط البلاد من خارج الخليج الفارسي، واوضح بان خط انبوب النفط الخام الايراني الى جاسك قيد التنفيذ حاليا واضاف: ينبغي ربط ميناء جاسك مستقبلا بشبكة سكك الحديد في البلاد.
واشار الى توفير مصادر أجنبية لتنمية سواحل مكران وقال: لقد توصلنا الى سقف عال من الاتفاقيات مع الصين، وتم ابرام عقود مع بعض المصارف (الصينية) بقيمة 10 مليارات دولار كما إتفقنا مع مصارف أخرى من دون سقف محدد.
 
 
وتابع جهانغري، كما توصلنا الى إتفاق مع روسيا بدون تحديد سقف لذلك وبلغت قيمة الاتفاق مع كوريا الجنوبية 8 مليارات يورو ومع ايطاليا 5 مليارات يورو.
وصرح النائب الاول للرئيس الايراني بأنه تم إجمالا التوقيع على خطوط تمويل (فاينانس) بقيمة اكثر من 30 مليار دولار كي تتمكن الشركات من الإستفادة منه عند الحاجة.
واعتبر جهانغيري شحة المياه في البلاد حقيقة قائمة وتحد كبير وقال: رغم الأمطار التي هطلت خلال الفترة الاخيرة في البلاد الا ان المعدل هو أقل من 50 بالمائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.
وعلى هامش الملتقى المذكور أكد وزير الدفاع الايراني، أنه وبفضل جهود القوة البحرية ووزارة الدفاع وسائر القوات، ليس ثمة مشكلة أمنية في سواحل مكران المطلّة على بحر عمان، وبإمكان المستثمرين المحليين والأجانب توظيف إستثماراتهم في هذه المنطقة براحة بال.
وقال العميد أمير حاتمي للمراسلين: إن سواحل مكران تعتبر كنزاً وهي تتمتع بطاقات وفرص متنوعة.
وأضاف: إن الإهتمام بهذه السواحل بلغ ذروته خلال الحكومة السابقة والحالية، واليوم هناك أعمال لافتة قيد الانجاز سواء من قبل الحكومة او المؤسسات غير الحكومية والقطاع الخاص.. وهناك مشاريع بنى تحتية كثيرة قيد الإنجاز في منطقة مكران، وسنشهد في المستقبل إزدهار هذه المنطقة.
وتابع: يعمل في الوقت الحاضر قرابة 40 ألف شخص بشكل مباشر، وما يتراوح بين 2 و3 آلاف شخص بشكل غير مباشر في هذه المنطقة، لكن نظرا للطاقات التي تتمتع بها المنطقة فإن هذا العدد قابل للإزدياد مثلين الى 3 أمثال.
ورأى ان مشروع (نكين مكران) وهو مشروع للبتروكيمياويات يعتبر من أهم المشاريع قيد الإنجاز الى جانب سائر المشاريع البحرية الأخرى.
وأردف: بجهود القوة البحرية التابعة للجيش ووزارة الدفاع وسائر القوات، ليس لدينا أدنى مشكلة أمنية في منطقة مكران، وبإمكان المستثمرين المحليين والأجانب ان ينشطوا في هذه المنطقة براحة بال.
* باكستان تنفي توقف مشروع انبوب الغاز الايراني 
في سياق آخر نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية محمد فيصل توقف مشروع انبوب نقل الغاز الايراني الى بلاده.
وقال فيصل، في تصريح اوردته صحيفة نيشن الباكستانية، انه وفق معلوماته فان مشروع نقل الغاز الايراني الى بلاده مايزال مستمرا وان وزارته تعرف التفاصيل لمن شاء المزيد منها.
واشار الى مشاريع الهند الاستثمارية في ميناء جابهار الايراني، موضحا ان هذا الميناء وغوادر في باكستان يكمل احدهما الآخر.
ويشار الى ان مشروع انبوب نقل الغاز الايراني الى باكستان قد وضع حجر الاساس لانجازه عام 2012 وقد مدت ايران الجزء المرتبط بداخل اراضيها الا ان باكستان لم تنجز الجانب المرتبط بها وقد اعفتها ايران من دفع الغرامة المترتبة على التأخير.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/5959 sec