رقم الخبر: 214265 تاريخ النشر: شباط 21, 2018 الوقت: 16:54 الاقسام: دوليات  
الفلبين تنتقد وصف المخابرات الامريكية لدوتيرتي بأنه تهديد للديمقراطية
وتطالب محكمة إعلان الحزب الشيوعي منظمة إرهابية

الفلبين تنتقد وصف المخابرات الامريكية لدوتيرتي بأنه تهديد للديمقراطية

قال متحدث باسم الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي يوم الأربعاء: إن الرئيس يأخذ على محمل الجد تقرير المخابرات الأمريكية الذي يصف دوتيرتي بأنه يشكل خطرا على الديمقراطية في جنوب شرق أسيا.

ويضع التقرير الذي أصدره مكتب مدير المخابرات الوطنية الرئيس الفلبيني إلى جانب رئيس وزراء كمبوديا هون سين وأزمة الروهينجا والدستور المدعوم من الجيش في تايلاند كتهديدات للديمقراطية.

وقال المتحدث الرئاسي هاري روك لراديو دي.زد.إم.إم: ننظر إلى هذا الإعلان الصادر عن إدارة المخابرات الأمريكية بنوع من القلق.

ورفض المتحدث تقييم المخابرات الأمريكية لرئيس الفلبين على أنه تهديد للديمقراطية. وأضاف: لا أعتقد أن هذا حقيقي. إنه محام ويعرف القانون ويرغب في الحفاظ على سيادة القانون.

وجاء في تقرير المخابرات الأمريكية أن الديمقراطية وحقوق الإنسان ستظل هشة في الكثير من دول جنوب شرق أسيا في عام 2018 بسبب النزعات الاستبدادية وتفشي الفساد والمحسوبية.

من جهتها طلبت حكومة الفلبين يوم الأربعاء من محكمة إعلان الحزب الشيوعي وجناحه العسكري جيش الشعب الجديد منظمة إرهابية لتبدد آمالا ضعيفة بالفعل في إنعاش عملية سلام هشة.

ويهدف الطلب المقدم إلى محكمة في مانيلا إلى إنهاء محادثات السلام مع المتمردين الماويين رسميا بعد أسبوع من اجتماع دبلوماسي نرويجي مع الرئيس رودريجو دوتيرتي في محاولة لإقناعه باستئناف المفاوضات التي ألغاها دوتيرتي غضبا مما اعتبره ازدواجية من جانب الشيوعيين.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/6191 sec