رقم الخبر: 214258 تاريخ النشر: شباط 21, 2018 الوقت: 15:46 الاقسام: منوعات  
«مصريات»!
أسعدتم صباحاً

«مصريات»!

هنالك عبارة مشهورة يقولها أهلنا في مصر أُم الدنيا وهي بمثابة دعاء لمن يرونه يأكل أو يشرب.. يقولون «مطرح ما يسري يمري» يعني تناوله -أي الطعام أو الشراب- هنيئاً مريئاً أينما حل في بدنك..

هذه العبارة الجميلة يخرّبها الولد الموكوس سلطان -اللي هو سعيد صالح في العيال كبرت- ويتعمد الخطأ اللفظي فيها ويقول لأبيه «رمضان» بعد أن شرب الماء «مطرح ما يسري يهري»!! هنا انقلب الدعاء الى العكس من مضمونه.. يعني أين ما يحل هذا الماء في بدنك فإنه سيهريه!!..

هذا المشهد المسرحي حضر في ذهني عندما تابعت وسائل الإعلام العراقية في تغطيتها لمؤتمر الكويت للدول المانحة التي حاول «بعضها» مساعدة العراق في إعادة إعمار مُدنه التي دمرها «داعش» والحرب مع «داعش»، فيما حاول «البعض» الآخر الترويج  لشركاته واستحواذها على حصة الأسد في مشروع الإعمار خصوصاً أن وكالات الأنباء تقول أن ما يقرب من ألفي شركة شاركت في المؤتمر!! وتمثل 76 دولة!! (107) منظمة محلية ودولية.. ويقولون أن العراق حصل من خلال هذا المؤتمر على (30) مليار دولار.. فيما كان «يطالب» بــ(100) مليار دولار.. شو صار يا ستّار؟!..

طيّب يا رجل يا عجوز من أين جاء التشاؤم إذا كان أشقاءنا العراقيين قد حصلوا على هيك «مصريات»؟!..

قبل الجواب أحب أن أقول لكم أنه في أحد الأيام قال لي أحد مدراء الإعلام: أنت فين يا زلمه؟! هنالك مصريات تنتظرك في مكتبي!! أحبائي في وقتها هاجت مشاعري، ورجفت يداي، وجفَّ حلقي، وراحت قدماي تضرب إحداهما بالأخرى، وأنا أقطع المسافة الى مكتب الأستاذ بسرعة فائقة!!..

ولما وصلت فاجئني حضرته أنه يقصد بــ«مصريات» أموال أو فلوس أو حقوق مالية عائدة لي!!.. «العن أبو الفلوس» أنا تخيلت أن مصريات حلوات جميلات جئن لمقابلتي والتعبير عن الإعجاب بي والخ الخ.. وعينك ما شافت إلا النور..

المهم أحبتي أعود لمؤتمر الكويت الذي فرح العراقيون بإنعقاده وتأملوا من نتائجه.. تبين يا نور عيني أن «المانحين» يعطون ديون.. مش مساعدة أو هدية أو نذورات!!..

ومعلوم أن ديون العراق قبل المؤتمر كانت بحدود (100) مليار دولار.. والآن صار عندكم الحساب يا أحباب..

المؤلم في كل الموضوع والقصة أن أمريكا التي دمّرت العراق بــ«داعش» ودمّرت طائراتها وصواريخها مدن العراق بذريعة القضاء على «داعش».. لم تتبرع ولا بفلس واحد لإعادة إعمار هذه المدن!! ليس هذا فحسب، بل يقول رئيسها المجنون ترامب، إنه «لن يعطي للعراق أي سنت!! لأن حكّام العراق سرّاق وحرامية!! وقد سرقوا من أمريكا (1.7) مليار دولار!!»..  

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/0638 sec