رقم الخبر: 214200 تاريخ النشر: شباط 20, 2018 الوقت: 18:41 الاقسام: دوليات  
هزائم داعش في الشرق الأوسط تدفع مقاتليه الأجانب صوب الفلبين

هزائم داعش في الشرق الأوسط تدفع مقاتليه الأجانب صوب الفلبين

قال إبراهيم مراد زعيم جبهة مورو الإسلامية للتحرير، وهي أكبر جماعة متطرفة في الفلبين: إن مقاتلي تنظيم داعش الأجانب الذين طُردوا من سوريا والعراق يصلون إلى الفلبين بهدف تجنيد أعضاء ولديهم مخططات بمهاجمة مدينتين في جنوب البلاد.

وكانت جبهة مورو الإسلامية للتحرير الانفصالية وقعت اتفاق سلام مع الحكومة مقابل الحصول على قدر أكبر من الحكم الذاتي.

وقُتل أكثر من 1100 شخص العام الماضي عندما هاجم متشددون موالون لتنظيم داعش الارهابي مدينة ماراوي وسيطروا عليها لخمسة شهور مما ألحق بها دمارا كبيرا.

وقال مراد إن هذا قد يحدث في مدن أخرى في الفلبين إذا لم يمرر الكونجرس قانونا يسمح للمسلمين في جنوب الفلبين بإدارة شؤونهم.

وأضاف: بناء على معلوماتنا المخابراتية، يواصل المقاتلون الأجانب المطرودون من الشرق الأوسط عبور حدودنا التي يسهل اختراقها وربما يخططون للسيطرة على مدينتين في الجنوب هما إليجان وكوتاباتو.

وتقع إليجان على بعد 38 كيلومترا من ماراوي في حين تقع كوتاباتو على بعد 265 كيلومترا منها.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/7951 sec