رقم الخبر: 214005 تاريخ النشر: شباط 17, 2018 الوقت: 17:26 الاقسام: اقتصاد  
إستقطاب 300 مليون يورو من الإستثمارات الأجنبية في صناعة قطع الغيار
بعد التوصل إلى الإتفاق النووي

إستقطاب 300 مليون يورو من الإستثمارات الأجنبية في صناعة قطع الغيار

أعلن أمين جمعية صناعة القوة المحركة وقطع الغيار، آرش محبي نجاد، عن استقطاب 300 مليون يورو من الاستثمارات الأجنبية بعد التوصل الى خطة العمل المشترك الشاملة (الإتفاق النووي)، مؤكداً بذلك ان هذه الصناعة مرشحة لاستيعاب المزيد من الاستثمارات.

وأشار محبي نجاد، السبت، الى توقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين جمعية صناعة القوة المحركة ومصنعي قطع الغيار الايرانية ونظيرتها الفرنسية (FIEV) ، وأوضح ان مذكرة التفاهم هذه تتكون من سبعة فصول وستسهم في الارتقاء بمستوى التكنولوجيا المستخدمة في صناعة قطع الغيار في ايران ومشاركة الفرنسيين في هذه الصناعة، الى جانب الإفادة من أرباح الإنتاج المحلي وفسح المجال أمام تصدير المنتجات.

وأعرب محبي نجاد عن أمله بأن تسهم مذكرة التفاهم هذه في استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية في صناعة قطع الغيار في ايران. وتابع قائلاً: ان مذكرة التفاهم تنص على إقامة لجان اقتصادية وصناعية مشتركة بين ايران وفرنسا بهدف إجراء الدراسات الفنية والاقتصادية للارتقاء بصناعة قطع الغيار. وعبر عن أمله بأن تفسح هذه المذكرة المجال أمام تعزيز التعاون التجاري بين المعنيين بصناعة السيارات الايرانية والفرنسية لتحقيق الهدف المتمثل في تصدير 30 في المئة من المنتجاب المحلية بما فيها قطع الغيار الى الخارج.

يذكر أن الملتقى الدولي الخامس لصناعة السيارات في طهران انطلق منذ الثلاثاء الماضي بمشاركة وزير الصناعة والمناجم والتجارة ونحو 220 من الضيوف الأجانب من مختلف دول العالم بما فيها فرنسا وألمانيا وكوريا الجنوبية واليابان.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/2468 sec