رقم الخبر: 213851 تاريخ النشر: شباط 14, 2018 الوقت: 18:12 الاقسام: محليات  
امير الكويت يثمن دور ايران في مكافحة داعش الارهابي ومساعدة العراق لتحقيق الاستقرار
ملتقيا ظريف على هامش مؤتمر الكويت الدولي لإعادة اعمار العراق

امير الكويت يثمن دور ايران في مكافحة داعش الارهابي ومساعدة العراق لتحقيق الاستقرار

* الجانبان يؤكدان ضرورة تطوير العلاقات الثنائية وأهمية تعزيز التواصل بين البلدين * وزير الخارجية الايراني يبحث مع نظيره الكويتي العلاقات الثنائية.. وتطورات المنطقة ويبحث مع موغيريني الإتفاق النووي واعمار العراق * مجموعة من الدول العربية والاجنبية تعلن عن تعهداتها لإعادة اعمار العراق

إلتقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ظهر الاربعاء، امير الكويت الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح وبحث معه المواضيع ذات الإهتمام المشترك.
وخلال اللقاء ثمن أمير الكويت الدور الهام للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مكافحة جماعة داعش الإرهابية وتقديم المساعدات للعراق في سبيل تحقيقه الإستقرار والتقدم الإقتصادي معبرا عن أمله في تسوية كافة المشاكل والخلافات الموجودة بين بلدان المنطقة عبر إنتهاج الحوار وإتخاذ التدابير الملائمة من قبل هذه البلدان.
من جانبه، اعتبر ظريف جهود الوساطة التي بذلها أمير الكويت في سبيل إحتواء الأزمات الراهنة في المنطقة، بانها (جديرة بالإشادة) وعبر عن أمله في أن تسفر هذه الجهود عن النتيجة المأمولة.
كما أكد الجانبان خلال اللقاء على ضرورة تطوير العلاقات الثنائية مشددان على أهمية تعزيز التواصل المباشر بين مسؤولي البلدين الرفيعين. 
كما إلتقى وزير الخارجية على هامش المؤتمر، نظيره الكويتي صباح خالد الحمد الصباح وبحث معه العلاقات الثنائية وآخر تطورات المنطقة.
واعتبر ظريف خلال اللقاء ان مؤتمر اعادة اعمار العراق يحظى بالأهمية معربا عن امله في ان يسهم دعم دول الجوار والمجتمع الدولي في اعادة اعمار الدمار الذي خلّفه الارهاب في هذا البلد على وجه السرعة.
بدوره اشاد وزير الخارجية الكويتي بمشاركة الجمهورية الاسلامية الايرانية في المؤتمر مؤكدا ان المشاكل والخلافات بين دول المنطقة والجوار ينبغي تسويتها عبر الحوار والخيارات الدبلوماسية.
كذلك إلتقى ظريف منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني، على هامش المؤتمر لإعادة اعمار العراق، في الكويت وبحث معها الإتفاق النووي وقضية اعادة اعمار العراق وأحدث تطورات المنطقة.
وكان ظريف قد بدأ الثلاثاء زيارة للكويت بهدف المشاركة في مؤتمر اعادة اعمار العراق حيث اكد في مستهل زيارته ان تقدم واستقرار العراق يحظى بأهمية بالغة بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية.
وقال وزير الخارجية الايراني في تصريح للصحفيين: إن ايران كانت دوما الى جانب العراق في حربها على جماعة داعش الارهابية وخلال عملية إعمار هذا البلد. 
واكد ظريف ان طهران إلتزمت بكل تعهداتها في المؤتمر السابق لإعادة اعمار العراق واضاف: إن ايران أبدت تعاونها في مجال الطاقة والكهرباء والمياه كما ان القطاع الخاص الايراني قدم خدماته لا سيما في مجال تصدير الخدمات التقنية والهندسية وبناء الطرق، مشيرا الى ان القطاع الخاص الايراني اليوم على استعداد لتقديم خدماته ايضا.
وشهدت الكويت إنطلاق فعاليات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق الذي بدأ الاثنين واختتم أمس الأربعاء، بمشاركة عدد من كبريات الدول المانحة ومجموعة من المنظمات الدولية والإقليمية في سبيل تحصيل الإسهامات والمساعدات اللازمة لإعادة إعمار العراق عقب الحروب والصراعات التي تأثرت بها محافظات ومناطق عديدة هناك.
هذا وأعلنت عدد من الدول العربية والأجنبية عن تعهداتها بمؤتمر الكويت لاعادة اعمار العراق. 
وقد أعرب أمير الكويت امام المؤتمر عن أمله بتعاون مشترك من الدول الصديقة في إعادة إعمار العراق مؤكدا أن أمن العراق هو من أمن المنطقة.
وقال أمير دولة الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح الأربعاء في كلمته امام مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، والذي اختتم اعماله أمس، قال: إن هذا المؤتمر في الكويت، سيخرج بدور فاعل ومستقبل آمن للمنطقة، مشيرا إلى وجود دعم من البنك الدولي ومنظمات الأمم المتحدة.
وأضاف الصباح: إن بلاده والمجتمع الدولي لن يتوانوا عن تقديم الدعم للعراق، نحن والمجتمع الدولي لن نتوانى عن تقديم كامل الدعم للعراق.. مؤتمرنا سيخرج بدور فاعل لإعمار العراق ومستقبل آمن للمنطقة.. نلمس تعاونا من الأشقاء والمشاركين، لافتا إلى أن هناك دعما كبيرا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي للمساهمة في إعادة إعمار العراق، مؤكدا على أن استقرار العراق جزء من استقرار الكويت والمنطقة.. 
بدوره أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال المؤتمر تطلع بلاده إلى مشاركة الدول الصديقة بما تسهم في إعادة إعمار العراق وإقامة مشاريع استثمارية بما يعود بالمنفعة على العراقيين، نتطلع إلى شراكات استراتيجية وتفاهم لواقعنا والمعوقات المتمثلة في البيروقراطية المزمنة، وبدأنا بالعمل للتخلص من بعض القوانين القديمة، وتابع: كما نتطلع إلى شراكة واسعة مع القطاع الخاص في العراق، ولن نتوقف عن محاربة الفساد الذي هو أحد أسباب وجود الإرهاب في العراق.
وأشار العبادي إلى الجهود التي بذلتها الحكومة العراقية لتأمين سلامة ومتطلبات النازحين في العراق جراء الإرهاب الذي مارسه (داعش) الإرهابي، هناك أكثر من 5 ملايين نازح داخل العراق، وأيضا هناك نازحون من سوريا، تمكنت الحكومة من إعادة أكثر من نصفهم إلى مناطقهم.
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في المؤتمر إلى استمرار تنسيق الجهود الدولية لإعادة إعمار العراق، مشيرا إلى أن العراقيين يبنون عراقا جديدا ويجب مساعدتهم وعلى الأسرة الدولية الوقوف مع العراق لتحقيق التعافي.. العراق مستعد للقيام بالإصلاح اللازم في القطاعين المالي والاقتصادي.
ولفت غوتيرش إلى أن المصالحة في العراق يجب أن تتضمن المساءلة عن الجرائم التي إرتُكبت، وأن برامج التنمية في العراق يجب أن تكون لازمة لجهود محاربة الإرهاب.
من جانبها، اعلنت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني أمس الأربعاء عن استثمار الاتحاد الأوروبي بمبلغ 400 مليون دولار كمساعدات انسانية ولتثبيت الاستقرار في العراق.
واشارت موغيريني الى وجود مناطق ومدن عراقية بحاجة ماسة الى استجابة حقيقية لإعادة الاعمار ودعم طارئ لمساعدة أهالي تلك المناطق والمدن في العودة إليها وممارسة حياتهم الطبيعية.
وأكدت موغيريني وجوب ان يصاحب عملية اعادة الاعمار بناء عراق موحد يضم جميع مكونات واطياف المجتمع العراقي ويتمتع من خلاله الشعب العراقي بكافة سبل العيش الكريم.
* ظريف يلتقي حيدر العبادي

وإلتقى وزير الخارجية محمد جواد ظريف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على هامش مؤتمر الكويت وبحث معه المواضيع ذات الإهتمام المشترك.

ووصف العبادي دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مكافحة الإرهاب وتحرير الأراضي العراقية من وطأة الإرهابيين بـ (الملحوظ جدا) مشيدا بمساهمة الشركات الإيرانية في عمليات إعادة إعمار العراق وتنفيذ المشاريع العمرانية.

من جانبه، أكد ظريف أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية كما كانت جنبا الى جنب العراق حكومة وشعبا في مكافحة الإرهابيين، ستكون الى جانبه في مرحلة إعادة الإعمار وإنها لن تبخل بأي مساهمة وتقديم أي مساعدة للحكومة العراقية معتبرا العراق شريكا سياسيا وإقتصاديا هاما لإيران.

 

 


 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/6913 sec